الجيل الذهبي: كيف نمنع اضطرابات الجهاز الهضمي!

يتميز الجيل الذهبي بضعف في الجهاز المناعي. قد تنشأ اضطرابات الجهاز الهضمي من بعض الأطعمة. ما هي الأطعمة التي تخفف من هذه المشكلة؟ ما هي الأطعمة التي يمكن تناولها بشكل مريح؟

الجيل الذهبي: كيف نمنع اضطرابات الجهاز الهضمي!

عندما نتخطى سن الخمسين، يضعف الجهاز المناعي لدينا قليلاً، ونبدأ بتناول الأدوية بشكل أكبر لتحسين صحتنا، مما يجعل جهازنا الهضمي يستجيب بشكل مختلف للمواد الغذائية ولكل دواء. أنواع الكربوهيدرات والبروتينات التي كنا نتناولها في جيل أصغر تؤثر الان على الجسم بشكل مختلف، مع شيخوخة الجهاز الهضمي.

المزيد حول هذا الموضوع..
 نصائح لتقوية العظام في كل جيل.
 تريدون زيادة متوسط العمر؟ دليل لكبار السن
• علاج أعراض الشيخوخة.. هل هو ممكن؟
• تابعوا تغريداتنا عبر التويتر

والمثير للدهشة هنا، هو ليس فقط ان الأدوية تؤثر على طعم ومذاق الطعام الذي تتناولونه، ولكن أيضًا تأثير الطعام على الأدوية التي نأخذها. ولذلك، فمن المهم أن تتشاوروا مع طبيبكم أو الصيدلي حول الطعام الذي يجب أن تتجنبوه عند تناول بعض الأدوية.

وهنا بعض الأطعمة التي يجب النظر في تخفيفها من قائمة طعامكم لتجنب مشاكل الجهاز الهضمي:

جريب فروت

أكل الجريب فروت جنباً إلى جنب مع تناول أدوية لارتفاع ضغط الدم والقلق، أو أدوية الأرق يمكن أن يكون في بعض الأحيان مزعجًا بل وخطيرًا. ومع ذلك، من المهم الحصول على فيتامين C من مصادر أخرى ليست الجريب فروت، مثل الحمضيات الأخرى: البرتقال، الليمون، اليوسفي وغيرها.

الخضروات الطازجة

إذا كانت لديك مشاكل في الأسنان مثل حساسية اللثة، تسوس الأسنان، أسنان مفقودة - ينبغي تجنب الخضروات الطازجة. ولكن من أجل الحصول على الفيتامينات والألياف وإضافتها إلى النظام الغذائي الخاص بك، ينصح بطهي الخضار حتى تصبح طرية، أو أكل الخضروات المهروسة من الجزر، والقرع، والشمندر في الحساء أو الأطعمة المطبوخة. يمكن أن تكون الخضروات المعلبة أيضًا حلا معقولا.

الفاصولياء

يتجنب بعض الناس أكل الفاصولياء لانها تسبب الغازات والام البطن. ولكن يجب ألا تنحي الفاصولياء تمامًا من النظام الغذائي الخاص بك. الفاصولياء هي مصدر ممتاز للألياف، غنية بالبروتين والحديد وكميات قليلة من الدهون. المفتاح لتناول الفاصولياء هو إضافتها إلى النظام الغذائي الخاص بك تدريجيًا. ابدأ مع كمية صغيرة، عدة مرات في الأسبوع، أو يمكنك تناول انزيم الهضم الذي يباع دون وصفة طبية للحد من انتفاخ البطن والغازات.

منتجات الألبان

الحساسية للاكتوز قد تتطور مع تقدم العمر وهضم الحليب ومنتجاته يمكن أن يصبح مشكلة أكبر. ولكن قد لا تحتاج إلى التخلي عن جميع منتجات الألبان والكالسيوم والبروتين الضروريين للجسم. كثير من الناس يحصلون على كميات صغيرة من الحليب دون خوف من اثارة المعدة. هناك منتجات ألبان الحساسية لها قليلة مثل لبن الزبادي والأجبان الخالية من الدسم. وبالإضافة إلى ذلك، هناك أيضًا منتجات الألبان الخالية من اللاكتوز.

الكافيين

على الرغم من أن مادة الكافيين ليست مشكلة بالنسبة لمعظم الناس، ولكنها تسبب للبعض القلق أو العصبية. يمكن أن يزيد الكافيين أيضًا من معدل ضربات القلب ويسبب مشاكل في النوم. إذا اردتم خفض جرعة الكافيين، يجب القيام بهذا تدريجيًا. لأن الوقف الكامل للقهوة بسرعة كبيرة جدًا قد يسبب الصداع، والغثيان والقيء. نوصي بتبديل المشروبات التي تحتوي على الكافيين بالماء، وشاي الأعشاب أو المشروبات الخالية من الكافيين.

اللحوم

الأجزاء الاكثر صحية من اللحوم هي تحديدًا الأصعب في المضغ. بينما يعتبرالهمبرغر أسهل للمضغ، ولكنه لا يعتبر خيارًا مثاليًا للتغذية وخاصة بما يتعلق باضطرابات الجهاز الهضمي. شريحة لحم الهمبرغر تحتوي على  20٪ إلى 30٪ من الدهون. لذلك يجب أن نبحث عن اللحم المفروم مع نسبة دهون لا تزيد عن 10٪. هناك بديل للبروتين أسهل للمضغ وهو الأسماك.

تركيزات عالية من الملح

التوصية الرسمية للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن الاربعين عامًا تقول بألا نستهلك أكثر من 1،500 ملليغرام من الصوديوم يوميًا. الكثير من الصوديوم يمكن أن يرفع ضغط الدم ويزيد من خطر الاصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية. السبب الرئيسي لوجود تركيز عالٍ جدًا من الصوديوم هي الأطعمة المجمدة، والوجبات الخفيفة، صلصات السلطة واللحوم. حاولوا البحث عن عبارة "خالٍ من الصوديوم" أو الأطعمة التي تحتوي على تركيز قليل من الملح.

خضراوات الاضلاع الصليبية

القرنبيط، والملفوف، والبروكلي، والكرنب، واللفت - كلها غنية بفيتامين C، بيتا كاروتين، الألياف الغذائية، الكالسيوم، الحديد وحمض الفوليك. وقد أظهرت العديد من الدراسات أنها  تقلل من خطر الاصابة بالسرطان. شرب السوائل بكميات كافية وأكل  وجبات صغيرة من هذه الخضار تمنع اضطرابات الجهاز الهضمي والغازات غير المرغوب فيها.

الفواكه

الفواكه الطازجة تحتوي على الكثير من الفيتامينات والألياف والمواد المغذية الهامة الأخرى. ولكن تحقيق توصية  "تفاحة في اليوم" قد يكون صعبًا إذا كان لديك مشاكل في المضغ. تناولوا الفواكه المعلبة من دون إضافة السكر أو الشراب، أو كلوا الفواكه الطرية مثل الفراولة والموز والبطيخ أو اشربوا عصير الفواكه بدون اضافة السكر.

براعم طازجة

البرسيم، والفصة، والفجل وبراعم الفاصولياء تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين B والمواد المغذية الأخرى. ولكن يمكن أن تكون البراعم خطرة على صحة كبار السن مع ضعف جهاز المناعة. عندما تنمو البراعم فإنها تكون أكثر عرضة لتطور الجراثيم لأنها تنمو في الظروف الحارة والرطبة. يفضل طهي البراعم قبل أكلها.

 

من قبل ويب طب - الأحد ، 29 سبتمبر 2013
آخر تعديل - الاثنين ، 9 أكتوبر 2017