نصائح للحفاظ على صحة العامل في موسم الانفلونزا

تتسبب الانفلونزا في تغيب الكثير من العاملين بسبب المرض ونتيجة هذه الغيابات تتاثر كمية الانتاج. اليكم بعض النصائح للحفاظ على صحتكم في موسم الانفلونزا

نصائح للحفاظ على صحة العامل في موسم الانفلونزا
محتويات الصفحة

تتسبب الانفلونزا (Influenza) في كل سنة بتغيب الكثير من العاملين عن العمل بسبب المرض او لعلاج احد ابناء العائلة المرضى. ونتيجة هذه الغيابات تتاثر كمية الانتاج.

قد يقلل اتخاذ الاجراءات اللازمة بمنع انتشار الفيروسات وعدد المرضى في اماكن العمل والحفاظ على انتاجية العمل حتى في الاشهر الاكثر عرضة للاصابة بالامراض.

نزلة البرد الزكام والانفلونزا

نزلة البرد الزكام (Common cold) والانفلونزا هي امراض متشابه ويمكن البلبلة بينها.

نزلة البرد (الزكام) هو مرض فيروسي تشمل اعراضه: العطس، سيلان الانف، احتقان الجيوب الانفية، الحمى (عادة لا تكون مرتفعة)، الم الحلق، السعال، الصداع والتعب.
هو مرض شائع جدا، من المحتمل الاصابة به عدة مرات خلال السنة.
بامكان نزلة البرد ان تحدث طيلة اشهر السنة، وليس فقط في فصل الشتاء، لكن تزداد نسبة الاصابة بها في هذا الفصل.

الانفلونزا هو مرض فيروسي حاد  ناجم عن الاصابة بعدوى فيروس الانفلونزا A او B. تتميز بتفشيها في اشهر الشتاء على وجه الخصوص. يتميز الفيروس بتغييرات في مستضدات الفيروس من موسم لاخر، وبهذا تتطور انواع جديدة مقاومة للقاحات الموجودة.

تتطلب هذه الحقيقة استعدادات متغيرة في كل فصل شتاء. تشمل اعراض المرض بشكل عام، ارتفاع سريع للحمى (اكثر من 38 درجة على الرغم من وجود حالات لا تعاني من الحمى)، السعال، الم الحلق، الصداع والتعب، الضعف، الم في العضلات والعظام. عادة ما تستمر الانفلونزا بين 4-7 ايام وتختفي وحدها، لكن التعب والضعف الناجم عنها قد يستمر لاسبوعين بعد اختفاء المرض. قد يكون المرض حاد ويتطور لالتهاب الرئة (pneumonitis) او التهاب التامور - غشاء القلب (Pericarditis).

يصاب حتى 20% من سكان الولايات المتحدة الامريكية كل سنة باعراض الانفلونزا الموسمية، ويتم استشفاء اكثر من 200000 شخص مع مضاعفات متعلقة بالانفلونزا. يتوفى نحو 36000 شخص في الولايات المتحدة كل سنة جراء عوامل مرتبطة بالانفلونزا.

يعتبر موسم الانفلونزا غير متوقع من عدة نواحي: من ناحية تاريخ بدايتها، مدى الخطورة التي ستكون عليه، كم من الوقت ستستمر واي الفيروسات ستنتشر. تسبب فيروس انفلونزا الخنازير (H1n1) سنة 2009 بوباء الانفلونزا الاول منذ 40 سنة. كان الوباء مصحوبا بعدم يقين ومستوى مراضة (Morbidity) اعلى من الطبيعي بمرض الانفلونزا الذي بدا مبكرا تلك السنة مقارنة بمواسم الانفلونزا السابقة.

طريقة انتقال الفيروس والعدوى

تنتشر عادة فيروسات الانفلونزا ونزلة البرد والملوثات الاخرى بواسطة السعال، العطس، تدفق اللعاب اثناء الضحك او المحادثة، التقبيل، المصافحة، استخدام اواني طعام وشراب مشتركة، لمس اغراض او سطح يتواجد علية الفيروس وبعدها لمس الفم او الانف.

قد تصل الفيروسات الى الاسطح عند لمس الاشخاص للمعدات او الاغراض في الاماكن العامة (على سبيل المثال الكراسي في المواصلات العامة، لمس العملات النقدية) او المعدات المشتركة لعدة اشخاص مثل مقابض الابواب، الخزائن، الهواتف، المعدات في المراحيض وغيرها.

وجدت الدراسات ان بامكان فيروس الانفلونزا البقاء على قيد الحياة ونقل العدوى للانسان خلال ساعتين الى 8 ساعات بعد وصوله الى السطح. بامكان الشخص البالغ نقل العدوى قبل يوم من ظهور اعراض مرض الانفلونزا وحتى 5 الى 7 ايام بعد بدءها. الاطفال والبالغين ذوي جهاز مناعي ضعيف يمكنهم نقل العدوى لمدة اكثر من 7 ايام. تبدا اعراض المرض بالظهور من يوم الى 4 ايام بعد اختراق الفيروس للجسم. ووفقا لذلك بامكان الشخص نقل العدوى حتى قبل معرفته بمرضه وبعد معرفته بمرضه ايضا.

الوقاية من المرض

عند مرض احد العمال، يستحسن، ان يستريح في البيت حتى يشعر بتحسن وعلى الاقل 24 ساعة بعد انخفاض الحمى لدرجة الحرارة الطبيعية (بدون استخدام خافض للحرارة).

يجب ان يتخذ العاملين الذين يعودون للعمل قبل شفائهن الاحتياطات اللازمة لمنع انتشار الفيروس لزملائهم في العمل.

من المهم تغطية الانف والفم بمنديل ورقي اثناء السعال او العطس ورميها في النفايات بعد الاستخدام.

يجب ان يتجنب العاملين لمس العينين، الانف او الفم لان الفيروسات تنتقل بهذه الطريقة، وان يحافظوا على مسافة معينة من الاشخاص الذين تبدو عليهم اعراض الانفلونزا. القناع الاساسي (واق الفم والانف) الموصى به من قبل NIOSH (المنظمة الوطنية الاميركية للامان والصحة المهنية) للحماية من حاضني الفيروسات هو قناع منقي الهواء علامته N-95.

غسل اليدين هي احدى افضل الطرق لمنع انتشار الفيروسات، طالما يعمل الموظفين وفقا لعدد قواعد بسيطة:

من المهم غسل اليدين لفترات متقاربة، يجب استخدام الماء الدافئ والصابون وفرك اليدين لمدة 15الى 20 ثانية فهذا يساعد على ابعاد الفيروسات والبكتيريا. في حالة عدم توفر الماء والصابون، يمكن استخدام المعقمات على اساس كحولي.

غسل اليدين لازالة الصابون وتجفيفها بمناديل ورقية، يساعد تجفيف اليدين بالمناديل بالتقليل من كمية الفيروسات وانتشارها (على عكس المجففات التلقائية - الالية التي من الممكن ان تزيد من عددها في البيئة).

يفضل استخدام المناديل الورقية لاغلاق صنبور الماء لمنع تلوث اليدين مجددا.

من الضروري توفير مواقع لغسل اليدين مع مواد معقمة وان تكون سهلة الوصول اليها او موزعات مواد معقمة متنقلة للتسهيل على موظفي الانتاج في تنظيف ايديهم خلال العمل.

خاصة المراحيض، لان الاسطح في المراحيض تستخدم بتواتر مرتفع:

تنظيف الاسطح المشتركة لمنع انتشار فيروس الانفلونزا والفيروسات الاخرى، يوصي المركز الامريكي للسيطرة على الامراض والوقاية منها (CDC) بتنظيف دائم للاسطح التي تستخدم بشكل متكرر. وتبعا للحاجة استخدام المعقمات مثل المبيض. مع هذا يجب الانتباه الى ان دلو الماء او الممسحة المستخدمة للتنظيف، قد تتحول الى مصدر تلوث بحد ذاتها، خاصة اذا بقيت في محلول التنظيف القذر.

اماكن العمل التي تود تحقيق اكبر قدر من التظافة وتقليل احتمال انتشار الفيروسات او البكتيريا بامكانها تثبيت مرافق بدون لمس في المراحيض مرفق للمناديل الورقية (مع او بدون اجهزة استشعار)، صنبور يعمل بواسطة جهاز استشعار وغيرها.

من الضروري توفير منتظم للمناديل الورقية، الصابون والمناشف الورقية.

التطعيم

لا يوجد لقاح لنزلة البرد، والطريقة الاساسية للوقاية منها هي تجنب لمس قريب للمرضى واتباع التوصيات التي ذكرت اعلاه. يوجد لقاح للانفلونزا. معظم اللقاحات لا تسبب الانفلونزا لانه يتم تحضيرها من فيروسات ميتة. بالاضافة الى ذلك، يسبب لقاح الفيروس المضعف الانفلونزا البسيطة جدا وغالبا بدون اي مضاعفات. عادة خلال اسبوعين من تلقي اللقاح تتكون اجسام مضادة للانفلونزا.

وفقا للمركز الامريكي للسيطرة على الامراض والوقاية منها (CDC)، للمشغلين دور هام في الحفاظ على صحة العاملين وبمقدورهم تحديد التاثير المحتمل لانتشار الانفلونزا على الشخص، المجتمع، العمل وعلى اقتصاد الدولة.

من قبل منى خير - الأربعاء ، 21 ديسمبر 2016
آخر تعديل - الاثنين ، 9 أكتوبر 2017