فقر الدم والدورة الشهرية: تعرف عليهما

إن كنت تعانين من غزارة الدورة الشهرية، قد تفقدين الكثير من الدم وتكونبن أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم، إليكم أبرز المعلومات عن فقر الدم والدورة الشهرية.

فقر الدم والدورة الشهرية: تعرف عليهما

إن استخدامك الزائد في بعض الأحيان للفوط خلال الدورة الشهرية وتغير كمية الإفرازات قد يكون حينها مؤشرًا على أنك ممن يعانين من غزارة الطمث، التي قد تؤدي إلى إصابتك بفقر الدم، إليكم أبرز المعلومات المتعلقة بكل من فقر الدم والدورة الشهرية.

فقر الدم والدورة الشهرية

أسباب الإصابة بفقر الدم عديدة، وعادة ما تكون النساء اللواتي في سن الخصوبة والإنجاب أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم الناتج عن نقص الحديد، حيث نجد هذه الحالة شائعة لمن يعانين من غزارة الطمث، أو التعرض للنزيف الحاد خلال عدة دورات شهرية متتالية.

إن فقر الدم الناتج عن نقص الحديد، قد تكون فيها كميات الحديد في الدم أقل من المستويات المطلوبة، مما يؤدي الى انخفاض في عدد خلايا كريات الدم الحمراء، ويستخدم الحديد لإنتاج خلايا الدم الحمراء التي تساعد في تخزين وحمل الأكسجين في الدم، وإذا ما كان مستوى خلايا الدم الحمراء في الجسم أقل من الطبيعي، فهذا يعني عدم حصول الأنسجة والأعضاء لديك على كميات كافية من الأكسجين.

أعراض فقر الدم الناتج عن نقص الحديد

بعد التعرف عن علاقة فقر الدم والدورة الشهرية الغزيرة لا بد الان من ذكر أبرز العلامات والدلالات التي قد تشير إلى أن الفرد يعاني من الإصابة بفقر الدم الناتج عن نقص الحديد، حيث يوجد لفقر الدم دلالات وأعراض يمكن من خلالها التنبؤ بالإصابة به، بالإضافة إلى تحليل الدم المخبري البسيط الذي يؤكد ذلك، وإليك أهم أعراض فقر الدم الناتج عن نقص الحديد فيما يأتي:

  • التعب والخمول.
  • ضيق في التنفس.
  • خفقان القلب.
  • بشرة شاحبة.

أسباب فقر الدم الناتج عن نقص الحديد

العديد من الأمور قد تؤدي إلى نقص الحديد في دم الإنسان أهمها:

  • النساء (فوق سن الأربعين) والرجال: نزيف في المعدة والأمعاء نتيجة لعدة أسباب منها: تناول بعض أنواع الأدوية ومضادات الالتهاب، أو الإصابة بقرحة المعدة أو سرطانات الجهاز الهضمي (سرطان المعدة أو سرطان الامعاء).
  • النساء في سن الإنجاب: وذلك نتيجة أن الدورة الشهرية غزيرة، والحمل، وسوء التغذية، وعدم الحصول على الكفاية من عنصر الحديد من خلال الطعام.

علاج فقر الدم والدورة الشهرية

علاج نقص الحديد في الدم يبدأ بأخذ المكملات الغذائية التي تحوي الحديد، والموصوفة من قبل الطبيب وذلك لتعويض النقص وزيادة المستويات المنخفضة من الحديد في جسمك، وعادة ما تكون مكملات الحديد عبارة عن كبريتات الحديد التي تؤخذ على شكل أقراص من مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم

قد يعاني بعض الناس من الاثار الجانبية عند تناولها: كالإمساك، والاسهال، وحرقة في المعدة، وبراز غامق أسود اللون، وألم في البطن، وقد يعتاد عليها المريض مع الوقت أو يتم استبدالها بنوع اخر، بالإضافة إلى ذلك ينصح بتناول المصادر الغذائية الغنية بالحديد، والابتعاد عن العادات التي قد تؤثر على امتصاص الحديد في جسمك.

كما لا بد من إجراء فحص الدم ومراقبة تحسن الحالة ومدى فعالية العلاج، وقد تحتاجين إلى فحص الدم الذي يقيس مستويات الهيموغلوبين في الدم كل أسبوعين إلى أربعة أسابيع، وكل هذا طبعًا لن يكون ذا فائدة إذا ما لم يتم علاج المشكلة الأساسية المسببة لنقص الحديد وفقر الدم، فعلى سبيل المثال اذا ما كان السبب دواء تأخذيه فيمكن وصف دواء بديل.

أما اذا ما كان السبب هو المعاناه من مشكلة الطمث الغزير أي المعاناة من الدورة الشهرية الغزيرة، فقد تتم معالجة وحل المشكلة من خلال وصف الطبيب لبعض أنواع الأدوية الممكنة في مثل هذه الحالات الصحية، أو قد يلزم التدخل الجراحي في بعض الحالات الأخرى.

مصادر الحديد الغذائية

إن من أبرز مصادر الحديد الغذائية التي تساعد في علاج فقر الدم الناجم عن المعاناة من غزارة الدورة الشهرية الاتي:

  • الكبد واللحوم الحمراء.
  • الدجاج والأسماك والتوفو.
  • الخضار الورقية الخضراء الداكنة مثل الجرجير والسبانخ.
  • الحبوب الكاملة والمدعمة بالحديد أو الخبز المصنوع منها.
  • الأرز البني.
  • البقوليات كالعدس والفول.
  • المكسرات والبذور.
  • البيض.
  • الفواكه المجففة، مثل: المشمش المجفف، والخوخ، والزبيب.

الأطعمة التي تؤثر على امتصاص الحديد

هناك العديد من العوامل والأغذية التي من الممكن أن تؤثر على امتصاص الحديد في الجسم، من أهمها:

  • ينصح بتجنب الأغذية التي تحوي الكالسيوم مثل: الحليب ومشتقاته، والتي قد تؤثر على امتصاص الحديد في الجسم.
  • ينصح بإضافة مصادر فيتامين ج إلى الأغذية التي تحوي الحديد إذ أنها تشجع امتصاصه وتعززه وأشهر مصادر فيتامين ج: الحمضيات، والكيوي، والفلفل الرومي.
  • تجنب الشاي والقهوة قدر الإمكان، وذلك لأن الشاي يحتوي على مادة التانين التي تمنع امتصاص الحديد إذا ما تم تناوله بصحبة وجبة تحوي الحديد، أو بعدها مباشرة.
  • تجنب الحبوب الكاملة التي تحتوي على حمض الفيتيك، وذلك لأن حمض الفيتيك يمنع امتصاص الحديد في الجسم من مصادره الأخرى.
  • الابتعاد عن استخدام الأدوية المضادة للحموضة (مثبطات مضخة البروتون)، والأدوية التي تستخدم لتخفيف عسر الهضم.

كما ولا بد من التنويه إلى أهمية استشارة الطبيب وزيارته بشكل دائم لتأكد من حالتك الصحية، فهذا ما سيساعدك في حل المشكلة من جذورها ومواجهتها وخاصة في حالة وجود ربط بين حالة فقر الدم والدورة الشهرية لدى بعض الأفراد.

من قبل شروق المالكي - الأحد ، 15 فبراير 2015
آخر تعديل - الجمعة ، 12 مارس 2021