كل شيء عن الطب المتمم والطب البديل

الأدوية المتممة والبديلة (CAMs) مثل: الوخز بالإبر والمعالجة المثلية إلى طب الرّوائح، والتأمل وإرواء القولون. فماذا تعرفون عنها؟

كل شيء عن الطب المتمم والطب البديل

الأدوية المتممة والبديلة (CAMs) هي العلاجات التي تصنف خارج التيار الرئيسي للرعاية الصحي. تتراوح هذه الأدوية والعلاجات من الوخز بالإبر والمعالجة المثلية إلى طب الرّوائح، والتأمل وإرواء القولون.

لا يوجد تعريف متفق عليه عالمياً لأجل الأدوية المُتمّمة والبديلة. ويطلق على المعلومات التي تحدد ما إذا كان العلاج الطبي آمناً وفعالاً بالأدلة، يمكن استخدام الدليل للمُساعدة في تحديد الرغبة باستخدام الأدوية المُتمّمة والبديلة. تستند بعض الأدوية أو العلاجات المتممة والبديلة على مبادئ وأدلة غير معترف بها من قبل الغالبية العظمى من العلماء المستقلين.

 

تعريف الطب "البديل" و"المكمل"

على الرغم من أن مُصطلح "المتمم والبديل" كثيراً ما يُستخدم ضمن تصنيف واحد، قد يكون من الأفضل أن نميز بين الطب المتمم والبديل.

يُجرى التمييز بطريقتين مختلفتين لاستخدام هذه العلاجات:

  • تستخدم العلاجات في بعض الأحيان من أجل توفير تجربة تكون ممتعة في حد ذاتها. ويمكن استخدامها جنباً إلى جنب مع العلاجات التقليدية، لمساعدة المريض على التعامل مع الحالة الصحية. وعندما يستخدم بهذا الأسلوب، فالعلاج لا يقصد به كعلاج بديل عن العلاج تقليدي. ويقول المركز الوطني الأمريكي للصحة المتممة والتكاملية (NCCIH) أن استخدام العلاج بهذه الطريقة يمكن أن يسمى "الطب المتمم".
  • تستخدم العلاجات أحيانا بدلا من الطب التقليدي، بهدف معالجة أو شفاء حالة صحية. يقول المركز NCCIH أن استخدام العلاج بهذه الطريقة يمكن أن يسمى "الطب البديل".

يمكن أن يكون هناك تداخل بين هذين التصنيفين. على سبيل المثال، يمكن أن يستخدم العلاج بالزيوت العطرية أحياناً كعلاج مُتمّم، وفي ظروف أخرى يستخدم كعلاج بديل.

وعادة ما يُستخدم عدد من العلاجات المتممة والبديلة بشكل نموذجي بهدف علاج أو شفاء حالة صحية. ومن الأمثلة:

  • المُعالَجَةٌ المِثْلِيَّة
  • الوَخْزُ بِالإِبَر
  • المُعَالَجَةٌ بِتَقْوِيمِ العِظام
  • المُعالَجَةُ اليَدَوِيَّةُ
  • المعالجة بالنباتات

الدليل والعلاجات المتممة أو البديلة

كيف يمكننا أن نقرر استعمال أحد العلاجات المُتمّمة والبديلة بوجود كم واسع من هذه العلاجات؟ لاتخاذ هكذا قرار نحتاج الى الأدلة فيما إذا كان العلاج آمناً وفعالاً. ونحن بحاجة أيضاً لمعرفة فيما إذا كان هناك ممارسٌ ملائمٌ لإعطاء العلاج، تعلم أكثر حول اختيار ممارس الطب المُتمّم والبديل.

من المهم التذكر أنه عندما يختار الشخص أي معالجة صحية – من ضمنها الطب المُتمّم والبديل – ويحصل على تحسّن فقد يكون نتيجة تأثير الدواء الغُفل. 

أثبتت العلاجات المتممة والبديلة في حالات قليلة أنها مُفيدة في عدد محدد من الحالات الصحية. على سبيل المثال، هناك أدلة جيدة على أن المُعَالَجَةٌ بِتَقْوِيمِ العِظام، والمُعالجة اليدوية، والوخز بالإبر فعالة في علاج آلام أسفل الظهر المستمرة. ذُكرت هذه العلاجات في دليل NICE لعلاج آلام أسفل الظهر المستمرة.

 

المُعالجات المُتمّمة والبديل وخدمات الصحة الوطنية NHS

يزود المعهد الوطني للصحة وتفوّق الرعاية (NICE) بدلائل إرشادية إلى خدمات الصحة الوطنية حول الاستعمال السريري والجدوى الاقتصادية للعلاجات والعناية بالمرضى. أوصت NICE باستعمال المُعالجات المُتمّمة والبديلة في عدد محدود من الحالات.

على سبيل المثال:

  • تقنية الكسندر لمرض باركنسون
  • الزنجبيل والضغط الإبري لتخفيف غثيان الصباح
  • الوخز بالإبر والعلاج اليدوي، بما في ذلك معالجة العمود الفقري، وتحريك العمود الفقري والتدليك لأجل آلام أسفل الظهر المستمرة.

تستند NICE في توصياتها على الأدلة العلمية المتوافرة للاستعمال السريري والجدوى الاقتصادية للعلاجات.

 

جد مُمارس طب مُتمم وبديل

ستحتاج إلى إيجاد مُمارس في حال قررت استخدام العلاج المُتمّم أو البديل. وبصرف النظر عن المُعَالَجَةٌ بِتَقْوِيمِ العِظام، والمُعالجة اليدوية، لا يوجد حالياً أي تشريع قانوي مهني للعلاجات المتممة والبديلة في المملكة المتحدة. هذا يعني أنه جائز لأي شخص ممارسة العلاج، حتى لو كان يملك خبرة ومؤهلات رسمية محدودة أو لا يملكها. اعرف المزيد حول كيفية تنظيم الطب المُتمّم والبديل.

بعض أخصائي الرعاية الصحية المنظّمين – مثل الأطباء – يمارسون أيضاً علاجات مُتمّمة وبديلة غير مُنظمة. في هذه الحالات، لا تُنظّم ممارسة الطب المُتمّم والبديل من قبل المنظمة التي تنظم أخصائي الرعاية الصحية، لكن هذه المنظمات ستحقق في الشكاوى المتعلقة بالسلوك المهني لأعضائها.

من قبل ويب طب - الثلاثاء 27 تشرين الأول 2015