العيادة الإلكترونية (E-Clinic): ماذا نعني بها؟

مع انتشار فيروس كورونا بدأ الناس بالاتجاه للعيادات الإلكترونية، تعرف معنا على أهم المعلومات المرتبطة بها من هنا.

العيادة الإلكترونية (E-Clinic): ماذا نعني بها؟

أصبح مصطلح العيادة الإلكترونية (E-Clinic) شائعًا في الوقت الحالي خصوصًا لما تسببت به جائحة فيروس كورونا المستجد من حاجة للعمل عن بعد واتباع قوانين التباعد الاجتماعي ومن ضمنها المعاملات الطبية والعلاجية، فماذا تعني العيادة الإلكترونية؟

العيادة الإلكترونية: هل سمعت عنها من قبل؟

أصبحت حاجة المرضى لزيارة العيادات الطبية من أجل تلقي العلاج والتشخيص في تزايد بمرور الوقت، خصوصًا من قبل المرضى الذين لا تستدعي حالتهم التشخيص والعلاج بل المتابعة المستمرة وإجراء الفحوصات الدورية. 

ومن الجدير بالذكر بأن وسائل الاتصال والتكنولوجيا الحديثة جعلت من التواصل أمرًا أكثر سهولة وقابل للتطوير من أجل تحقيق الفائدة للأطراف المستخدمين للخدمة، ومنها: الخدمات الطبية. 

ظهر مصطلح العيادة الإلكترونية مؤخرًا كنوع من أنواع الخدمات التي يتم تقديمها من قبل عيادة الطبيب والتي تحقق الفائدة للمريض، إذ تساعد هذه الخدمة على تواصل الطبيب مع المريض بشكل إلكتروني ضمن مواعيد محددة وباستخدام أدوات فعالة تحقق التواصل المطلوب واللازم من أجل التشخيص والعلاج. 

تعتمد العيادة الإلكترونية على الخدمة الذاتية التي تحقق توفير الوقت والجهد والانتظار لساعات طويلة من قبل المرضى داخل عيادات الأطباء الفعلية، بل يتعدى الأمر لأكثر من ذلك لتساعد العيادة الإلكترونية في تقديم الخدمات كاملة وبقيمة حقيقية دون الحاجة إلى الذهاب للعيادة. 

يقدم ويب طب برو (Webteb Pro) منصة تخدم العيادة الإلكترونية، بحيث تقدم خدمات إلكترونية تساعد على تحقيق الأهداف المطلوبة، وفهم وتحليل المشكلات السابقة والمساعدة في حلها، إضافة إلى الخصوصية الكاملة التي تتمتع بها هذه الخدمة. 

ما هي خدمات العيادة الإلكترونية؟ 

فيما يأتي أهم خدمات العيادة الإلكترونية التي يقدمها ويب طب برو:

  1. تنظيم المواعيد: تساعد العيادة الإلكترونية على حجز مواعيد للمرضى بشكل إلكتروني بكل سهولة، إضافة إلى إمكانية تغيير الموعد وإلغائه أيضًا. 
  2. الاحتفاظ بسجل إلكتروني لكل مريض: تساعد منصة العيادة الإلكترونية على الاحتفاظ بسجل إلكتروني لكل مريض، يتضمن التاريخ المرضي، وسجل الأدوية للمريض، ونتائج الفحوصات المختلفة. 
  3. مخططات ورسومات تخص سجل المريض: تقدم العيادة الإلكترونية خاصية عمل مخطط بياني يشمل بيانات المريض وحالته الصحية مع مرور الوقت وأخذه لأدوية معينة، إذ يسهل هذا الأمر على الطبيب اتخاذ القرارات فيما يتعلق  بحالة المريض الصحية. 
  4. فحوصات المختبر: تشمل العيادة الإلكترونية وجود ملفات تحتوي على الفحوصات الخاصة بالمرضى، إضافة إلى جميع الصور الإشعاعية والمقطعية التي تخدم ذلك. 
  5. التواصل مع المريض باستخدام الصوت والفيديو: تشمل العيادة الإلكترونية خدمة التحدث عن طريق الصوت والفيديو مع المريض مع ضمان الخصوصية الكاملة. [3]
  6. إمكانية اختيار الطبيب المعالج من قبل المريض: تتيح خدمة العيادة الإلكترونية فرصة اختيار الطبيب المعالج من قبل المريض، إذ يمكن للمريض أن يقوم باختيار طبيب اخصائي أو استشاري في بعض الأحيان بحسب الحالة.
  7. إمكانية ربط العيادة مع خدمات التأمين: يمكن ربط العيادة الإلكترونية بشركات التأمين الصحي من أجل تسهيل الإجراءات على كل من الطبيب والمريض على حد سواء. 

ما هي فوائد العيادة الإلكترونية؟

هناك العديد من الفوائد التي تقدمها العيادة الإلكترونية للطبيب والمريض على حد سواء، إليك أهمها:

  • الوصول إلى معلومات صحيحة لكل مريض داخل العيادة بكل يسر وسهولة.
  • توفير الوقت والجهد في قراءة سجلات المرضى بشكل ورقي والبحث عن معلومات هامة داخل هذه السجلات.
  • إمكانية معاينة مواعيد المرضى من خلال الهاتف في أي مكان بكل سهولة. 
  • سهولة استخدام العيادة الإلكترونية والتعامل معها.

ما هي الفوائد التي يقدمها ويب طب برو؟

إضافة إلى جميع الفوائد السابق ذكرها، فإن ويب طب برو يقدم أيضًا الخدمات الاتية:

  • سهولة تعامل الطبيب والمريض مع المنصة. 
  • الخصوصية التامة التي تقدمها المنصة سواء أثناء التواصل الإلكتروني أو فيما يتعلق بسجلات المرضى. 
  • إمكانية الوصول لشريحة أكبر من المرضى خصوصًا للأشخاص الكبار في السن، وذوي الاحتياجات الخاصة، والأشخاص القاطنين في أماكن بعيدة تحول دون وصولهم بسهولة إلى عيادة الطبيب. 
  • سرعة التواصل مع المرضى والوصول إلى معلوماتهم تزيد من كفاءة التشخيص واتخاذ القرارات المتعلقة بكل حالة.
  • إمكانية تبادل الخبرات مع أطباء يستخدمون منصة العيادة الإلكترونية أيضًا وفي جميع أنحاء العالم. 
  • تقليص الوقت والجهد فيما يتعلق بالمرضى الذين يحتاجون متابعة دورية لحالتهم الطبية. 

الخلاصة

لا يمكن التغاضي عن فوائد التكنولوجيا في العصر الحالي في خدمة العديد من القطاعات وأهمها القطاع الطبي، إذ إن إضافة العيادة الإلكترونية بشكل مكمل لعيادات الأطباء الفعلية من شأنه أن يعزز العديد من الخدمات المقدمة من قبل الطبيب إضافة إلى زيادة أعداد وشرائح المرضى المختلفة التي يمكن متابعتها وعلاجها في وقت محدد.

هل ما زال لديك المزيد من الاستفسارات فيما يتعلق بالعيادة الإلكترونية؟ لا تتردد في التواصل مع فريق ويب طب برو من أجل تقديم الخدمات، والإجابة عن التساؤلات والاستشارات المتعلقة بخدمات العيادة الإلكترونية.

من قبل د. إسراء ملكاوي - الأربعاء ، 23 يونيو 2021
آخر تعديل - الاثنين ، 22 نوفمبر 2021