ما العلاقة بين الغدة الدرقية والوزن؟

في هذا المقال سوف نخصص الحديث عن العلاقة بين مشاكل الغدة الدرقية والوزن، وما هي أسباب مشاكل الغدة الدرقية أعراضها؟ وهل من حلول وعلاجات طبية وتغذوية؟

ما العلاقة بين الغدة الدرقية والوزن؟

الغدة الدرقية تشبه شكل الفراشة ذات الجناحين المفرودين، لونها بني محمر، وهي المسؤولة عن إنتاج هرمون الثيروكسين المسؤول عن النشاط الأيضي الأساسي للجسم.

فما هي العلاقة بين الغدة الدرقية والوزن؟

العلاقة بين الغدة الدرقية والوزن

تتكون الغدة الدرقية من خلايا كيسية هي المسؤولة عن إفراز هرمون الثيروكسين (Thyroxine - T4)، وثلاثي يود الثيرونين (Triiodothyronine - T3)، وهي من الغدد الصماء التي تقوم بإفراز هرموناتها في الدم مباشرة دون وجود قنوات.

وبما أن وظائف الغدة الدرقية تختص بالنشاط الأيضي، هذا يعني أن لها علاقة بالحرق وأن أي خلل في عملها يؤثر على الوزن إما بالنقصان المفاجئ بالرغم من تناول كميات كافية من الطعام، أو السمنة المفاجئة بالرغم من التحكم بكميات الطعام.

وفيما يأتي نوضح العلاقة بين الغدة الدرقية والوزن كما الاتي:

1. قصور الغدة الدرقية والوزن 

إن قصور الغدة الدرقية حالة مرضية تسبب عدم إنتاج هرمونات الغدة الدرقية بشكل كافي، فيختل التوازن الطبيعي للتفاعلات الكيميائية في الجسم، ويمكن أن يتسبب تأجيل العلاج لمدة طويلة بعدد من المشاكل الصحية، مثل: السمنة، والام المفاصل، والعقم، وأمراض القلب. اقرأ أيضًا: قصور الغدة الدرقية

إن انخفاض معدل الأيض في المريض المصاب بقصور الغدة الدرقية يرتبط عمومًا بزيادة الوزن وتراكم الدهون الزائدة، كما يرجع معظم الوزن الزائد المكتسب لدى مرضى الغدة الدرقية إلى التراكم الزائد للملح والماء في الجسم.

ولكن من الجدير بالذكر أنه من النادر أن يكون سبب الزيادة الكبيرة في الوزن هو قصور الغدة الدرقية.

2. فرط نشاط الغدة الدرقية والوزن 

على عكس السمنة، قد يصاب المريض بالنحافة الزائدة على الرغم من تناوله الطعام بكميات كبيرة، ويرجع السبب في هذا إلى حدوث خلل هرمونى يتمثل فى زيادة إفراز الغدة الدرقية لهرموناتها نتيجة الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية.

ويمكن أن يؤدي فرط نشاط الغدة الدرقية إلى تسريع معدل عملية الأيض في الجسم، مما يتسبب في فقدان الوزن غير المقصود، حتى بالرغم من عدم تغير الشهية أو كمية الطعام التي يتم تناولها عن المعتاد.

علاوة على ذلك، يرتبط فقدان الوزن بشدة فرط نشاط الغدة الدرقية.

ويبدأ العلاج باستشارة الطبيب وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة ثم البدء بأخذ الدواء المناسب لحالة المريض، وتناول كميات كافية من الأطعمة الصحية لزيادة الوزن بشكل تدريجي. 

النصائح التغدوية لمريض قصور الغدة الدرقية

والتي تشمل الاتي:

  • تناول العلاج الذي قد يشمل دواء الثايروكسين على معدة فارغة أي قبل تناول الطعام والالتزام بالدواء.
  • الاعتدال في تناول الألياف لأنها تتسبب بتأخير امتصاص الهرمون الاصطناعي الذي يؤخذ كعلاج.
  • تناول الاطعمة التي تحتوي على مواد محدثة للدراق (Goitrogens)، مثل: الملفوف، والبروكلي، والزهرة، والفجل، واللفت، والفول السوداني، والبقدونس بكميات بسيطة ويجب أكلها مطبوخة لا نيئة، فهي تؤثر على عملية إنتاج الثايروكسين.
  • تناول البروتينات الخالية من الدهون، بحيث يوصى بالالتزم بحصة واحدة من الأسماك أو الدواجن أو البيض أو الفاصوليا لكل وجبة.
  • الإكثار من تناول الخضراوات فهي منخفضة السعرات الحرارية وتعمل على تنظيم نسبة السكر في الدم، فيمكن تناول السلطات والخضروات النيئة وحساء الخضار.
  • تجنب تناول مكملات اليود بجرعات عالية.
  • الحصول على قسط كاف من النوم.
  • ممارسة الأنشطة الرياضية بشكل روتيني فهي من العوامل المساعدة لتحفيز إفراز هرمونات الغدة الدرقية وتقليل التوتر، وهذه العوامل تؤثر إيجابيًا في عملية العلاج.

من قبل إيمان الحشكي - الأربعاء ، 18 يناير 2017
آخر تعديل - الخميس ، 11 فبراير 2021