ما العلاقة بين الغدة الكظرية والسمنة؟

ما العلاقة بين الغدة الكظرية والسمنة؟ وما الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذه المشكلة الصحية؟ إليك أهم المعلومات في المقال الآتي.

ما العلاقة بين الغدة الكظرية والسمنة؟

في معظم الوقت تكون السمنة ناتجة عن نمط حياة غير صحي كالإفراط في تناول الطعام أو قلة النشاط البدني، وفي أوقات أخرى قد تكون عرض من أعراض الإصابة باضطرابات معينة، فهل هناك علاقة بين اضطرابات الغدة الكظرية والسمنة؟ التفاصيل تجدونها في المقال الاتي:

العلاقة بين الغدة الكظرية والسمنة

تفرز الغدة الكظرية الموجودة أعلى الكلية العديد من الهرمونات التي تدخل في تنظيم الوظائف الأساسية في الجسم، ومنها: هرمون الكورتيزول.

يعرف هرمون الكورتيزول بهرمون التوتر بسبب دوره في استجابة الجسم للتوتر، بالإضافة لوظائفه الأخرى في الحد من الالتهاب، وتنظيم ضغط الدم، والتحكم في دورة النوم والاستيقاظ، وزيادة نسبة سكر الغلوكوز في الدم، ودوره الكبير في تنظيم استخدام الكربوهيدرات والدهون والبروتينات من قبل الجسم.

في حالات التوتر يتم إفراز المزيد من الكورتيزول من الغدة الكظرية مما يؤدي إلى مجموعة من الأعراض السلبية، منها: زيادة الرغبة في تناول الطعام.

في حالات أخرى يكون إفراز الكورتيزول مرضي قد يكون سببه اضطراب في الغدة الكظرية كمتلازمة كوشينغ (Cushing’s syndrome) التي تؤدي إلى ارتفاع مستويات الكورتيزول بشكل مزمن، مما يؤدي إلى أعراض أشد خطورة، مثل: مقاومة الأنسولين، وزيادة الوزن.

أجريت دراسة على 172 رجل وامرأه كشفت عن وجود ارتباط بين نسب الكورتيزول المرتفعة وظهور دهون زائدة حول منطقة البطن، مما قد يشير إلى أن الزيادة في إفراز الكورتيزول يؤدي إلى الأفراط في تناول الطعام، مما قد يسبب زيادة في الوزن.

تتركز السمنة الناتجة عن زيادة مستوى الكورتيزول على شكل دهون حول منطقة البطن وفي الرقبة وفي الجزء العلوي من الظهر، ويسمى تجمع الدهون بهذا الشكل باسم الدهون السامة، حيث يرتبط تجمع الدهون حول البطن تحديدًا ارتباطًا وثيقًا بأمراض القلب والأوعية الدموية، ويشمل ذلك النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

مع ذلك لا يمكننا من خلال تحديد مكان تجمع الدهون الجزم بأن ارتفاع مستويات الكورتيزول هو السبب، إذ يستدعي ذلك مراجعة طبيبك والعديد من الفحوصات والتحاليل لتحديد ما إذا كان هناك علاقة بين الغدة الكظرية والسمنة التي تعاني منها.

الغدة الكظرية والسمنة: الأسباب

ارتفاع الكورتيزول يمثل السبب الرئيس الذي يربط بين الغدة الكظرية والسمنة، نظرًا لأهمية دور الكورتيزول في تحويل الدهون والكربوهيدرات إلى طاقة سريعة الحرق وتحفيز إفراز الانسولين، مما سوف يؤدي إلى زيادة الرغبة في تناول الطعام وخاصة الحلويات والأطعمة المليئة بالدهون والأطعمة المالحة وقد ينتج عن ذلك زيادة في الوزن.

ويرتبط ارتفاع الكورتيزول بانخفاض التستوستيرون الذي يساعد في بناء العضلات، مما يؤدي إلى خفض الكتلة العضلية في الجسم، ولهذا تقل عمليات بناء العضلات، وبالتالي سوف يقل معدل حرق الجسم للسعرات الحرارية.

الأسباب التي تؤدي إلى زيادة إفراز الكورتيزول وتربط بين الغدة الكظرية والسمنة تشمل الاتي:

  • التوتر المزمن: الذي قد ينتج بسبب نمط الحياة غير المستقر أو بسبب مشكلات نفسية معينة، قد يكون للبيئة المحيطة دور في ذلك كبيئة العمل مثلًا، يوجد أسباب عديدة للتوتر وتختلف هذه الأسباب من شخص لاخر.
  • متلازمة كوشينغ: قد تحدث هذه المتلازمة لأسباب عديدة، منها: أورام الغدة الكظرية الحميدة، وأورام الغدة الكظرية السرطانية، وتضخم الغدة الكظرية أو ما يسمى تضخم العقيدات.

الغدة الكظرية والسمنة: نصائح

إذا كان سبب السمنة لديك هو التوتر المزمن نقدم لك بعض النصائح التي قد تحد من هذه المشكلة، مثل:

  • المحافظة على نشاطك خلال اليوم من خلال ممارسة الرياضة.
  • ممارسة التأمل لتنظيم أفكارك ومشاعرك وتخفيف التوتر لديك.
  • الحصول على ساعات نوم كافية، حيث أن مستويات الكورتيزول تتأثر بنمط نومك.
  • طلب الدعم النفسي من العائلة والأصدقاء قد يخفف من التوتر.
  • التواصل مع اخصائي تغذية لتحسين عاداتك الغذائية.
  • التواصل مع طبيب نفسي لمعالجة مشكلة التوتر وأسبابها.

في حال كنت لا تعاني من التوتر ننصحك بمراجعة الطبيب لإجراء بعض التحاليل والاختبارات لتشخيص ما إذا كان سبب السمنة هو متلازمة كوشينغ وفي حال تم التشخيص سوف يتم اختيار الطريقة العلاجية المناسبة، منها: إزالة الورم  في حال وجد أو إزالة الغدة الكظرية بالكامل، أو اللجوء إلى الأدوية التي تعمل على إيقاف إفراز الكورتيزول.

من قبل رزان التيهي - الأربعاء ، 31 مارس 2021
آخر تعديل - الأربعاء ، 31 مارس 2021