العلاقة بين الغذاء الحار والاسهال

بعض الاشخاص قد يبدي جسمهم ردود فعل مختلفة عند تناولهم للطعام الحار، فهل يمكن أن يكون الاسهال احداها! تعرفوا على ذلك فيما يلي:

العلاقة بين الغذاء الحار والاسهال

ليست كل الأجسام مستعدة لتقبل المذاق الحار وتحمله، اذ قد يفضله بعض الاشخاص ولا يمانعون تناول كل ما هو حار، دون أن يبدي جسدهم أي ردود فعل خاصة، في المقابل هنالك أشخاص قد يتحسسون منه ولا يكون لديهم القدرة على تحمله ويبدي جسمهم ردود فعل مزعجة اتجاهه! وذلك يختلف من شخص إلى اخر ويعود الى قدرة كل جسم على حدة.

الأطعمة الغنية بالتوابل وخاصة الحارة منها يمكن أن تكون سبباً في بعض التلبكات المعوية والهضمية، وقد تؤدي الى الإصابة بكل من:

  • عسر الهضم
  • الحرقة
  • الاسهال.

قد لا تظهر هذه الأعراض لدى أغلب الأشخاص، الا أنها متواجدة، ويعود سببها الى طبيعة التركيبة الكيماوية التي تتكون منها التوابل الحارة، وكيف يتفاعل معها الجهاز الهضمي والجسم.

تفاعل الأطعمة الحارة في جسمك وهضمها

الأطعمة الغنية بالتوابل قد تسبب حرقة في الفم والأمعاء وتختلف ردود الفعل اتجاهها من شخص لاخر وذلك بسبب مواد خاصة يحتويها الفلفل الحار تعرف باسم الكابسيسين (Capsaicin). وعادة لا يتم هضم هذه المواد في الجهاز الهضمي ويمكن أن تسبب تهيج بطانة الامعاء والمعدة. وبسبب ذلك قد يتحرك الغذاء بصورة أسرع وأكبر من خلال الجهاز الهضمي، مما يؤدي الى التخلص منها على صورة براز رخو. وفي بعض الاحيان تبقى هذه المركبات لتخرج في البراز وقد تتسبب بتهيج الشرج عند خروجها منه. وهذا السبب الذي يجعلك تشعر بالحرقة أثناء حركة الأمعاء عند تناول الأطعمة الحارة.

هل سبب اسهالك هو القولون العصبي ام الفلفل الحار!

في بعض الأحيان قد تكون اصابتك بمشكلة القولون العصبي (Irritable bowel syndrome -IBS) هي السبب فيما وراء اصابتك بالاسهال بشكل متكرر جراء تناولك لأغذية معينة ومن بينها الأغذية الحارة، اذ تكون الأعصاب وعضلات الأمعاء أكثر حساسية للمواد الحارة، مما قد يسبب تهيج الأمعاء والاصابة بالاسهال، يرافقها الام في البطن والشعور بالنفخة. وفي حال ردود الفعل السلبية المتكررة عند تشخيص إصابتك بالقولون العصبي ننصحك بتجنب قائمة الاطعمة التي قد تزيد من تهيج أمعائك.

هل الطعام الحار يضر بالجهاز الهضمي؟

هل من أدلة على أن تناول الطعام الحار على المدى الطويل قد يسبب ضرر للجهاز الهضمي؟

لا توجد حتى الان الا ادلة بسيطة تبين بأن تناول الطعام الحار قد يسبب بعض الاضرار، ففي دراسة نشرت في مجلة Journal of the American Medical Association عام 1988 بينت اصابة الأمعاء والمعدة باضرار بسيطة بعد تناول الغذاء الحار (30 غم من الفلفل الحار). وعلى الرغم من أن الأطعمة الحارة لا تتسبب في قرحة المعدة، الا أنها قد تجعل أعراض الام القرحة أكثر سوءاً. 

صورة للأغذية الحارة

في الختام، اذا كنت معرض للإصابة بردود أفعال وتهيجات الامعاء والاسهال جراء تناول وجبة حارة فمن الافضل تجنب ذلك. وعليك البدء باتخاذ خطوات لتعزيز صحة جهازك الهضمي وعمليات الهضم لديك بشكل عام عن طريق:

  • زيادة الاقبال على تناول الكربوهيدرات المعقدة، الخضار والفواكه، التي تعد مصادر للألياف الغذائية المهمة لعمل الأمعاء، وتحسن بيئتها وتوازن الميكروبات المعوية المفيدة فيها.
  • ضرورة شرب كمية كافية من المياه.
  • الحفاظ على نظام ومواقيت لتوزيع الوجبات ثابتة.
  • استشارة الطبيب في حال تكرار الاسهال والاعراض الأخرى التي ترافقه.
من قبل شروق المالكي - الأربعاء ، 31 مايو 2017
آخر تعديل - الثلاثاء ، 6 يونيو 2017