الفوائد الصحية لرقص الباليه

لا تعد رقصة الباليه مجرد حركات متناسقة، بل إنها تحقق فوائد مذهلة للصحة القلب والشرايين، تعرف على فوائدها الأخرى المذهلة هنا.

الفوائد الصحية لرقص الباليه

الباليه ليس مجرد مهارات حركية تعطي مرونة للجسم، بل هناك فوائد صحية مذهلة له، تحافظ على سلامة القلب  والعظام، تعرف عليها في هذا المقال.

يعرف الباليه على أنه مجموعة الحركات المتناسقة، يتم فيها تحريك غالبية أجزاء الجسم، وفق تناسق معين، وتحقق هذه المهارة مجموعة من الفوائد الجسدية والعقلية والاجتماعية.

إليك أبرز الفوائد الصحية التي تجنيها من ممارسة الباليه:

1. تأخير أعراض الشيخوخة

تساعد الباليه على تأثير أعراض الخرف والسكري وارتفاع ضغط الدم وهشاشة العظام، حيث أن الموسيقى المرافقة لرقص الباليه تنظم الدماغ، وتعالج الاضطرابات العصبية التنكسية.

تساعد دروس الباليه أيضًا في منع الإصابة بالشلل والرعاش وباركنسون والتهاب المفاصل، كما أنها تقلل من الام الظهر والصداع.

2. تحسن المرونة

المرونة ليست شرطا أساسيا لكي تدخل مجال رقص الباليه، حيث يمكن أن تكسبها من خلال الممارسة، حيث انه يعتمد على التمدد الديناميكي الذي يساهم في مرونة العضلات.

3. تبني العضلات وتساعد على خقة الحركة

الباليه هو مزيج من تدريب التحمل البدني، كما أنه يساعد على تنسيق طريقة التنفس طوال الرقص، كما ان حركاته تستخدم لتقوية الجزء السفلي من الجسم.

وعندما تتمرن أكثر، ستحافظ على تكامل الحركات الدقيقة والمهارات الحركية.

4. حرق السعرات الحرارية

إذا قمت بممارسة تمرينات الباليه، فأنك سوف تخسر من وزنك، حيث أن التمرين لمدة 90 دقيقة يحرق حوالي 600 سعر حراري.

5. تحسين النظام الغذائي

في حال كنت مواظبًا على التمارين الرياضية الخاصة بالباليه، فأنك لن تأكل الأطعمة الدسمة التي تؤدي إلى حدوث الانتفاخ في المعدة، لأنك ستشعر بصعوبة في الحركة.

وبالتأكيد سوف تنتبه أكثر إلى نظامك الغذائي بحيث تأكل الوجبات الخفيفة والصحية وخاصة التي تحتوي على خضار وفواكه.

6. تحسن الأداء الحركي

تزيد الباليه من القدرة على تحقيق التوازن وكيفية ضبط مهاراتك في جميع مجالات الحياة، حيث أنك تشرك الدماغ في التنسيق الحركي، بالتالي يحسن من أدائها.

الباليه هو في جوهره فن أداء، حيث أن دروس الباليه توفر لك فرصة لتحسين أدائك، ويكسبك شعورًا بالثقة في قدرتك على تنفيذ الحركات جنبًا إلى جنب مع الموسيقى، ويكسر حاجز الخجل لديك.

7. يخفف من التوتر

تصنع الباليه الشعور بالمتعة أثناء التدريب، حيث أن الرقص يخفف من التوتر والضغط الذي تكتسبه طوال اليوم في مكان العمل.

ويختار البعض الباليه من أجل عامل المرح، حيث أنك تتحرك مع الموسيقى وتصنع أنماطًا جميلة مع جسدك، ونستخدم الكثير من "القوة الدماغية" لتذكر الخطوات وتنسقها مع مختلف أجزاء الجسم.

على سبيل المثال، نستخدم الجزء الأيسر من الدماغ لننسق بين الموسيقى والجسم بطريقة فنية، ونستعمل الجزء الخلفي العلوي من الدماغ لتفسير العلاقات المكانية، والجزء السفلي من الدماغ لحفظ الخطوات.

 

8. بناء الروابط الاجتماعية

الانضمام إلى فريق الباليه والتفاعل مع المجموعة يعزز حياة أكثر صحة، حيث أنها فرصة رائعة لتكوين صداقات أثناء التعلم وبناء علاقات قوية.

9. التقليل من خطر الاصابة بأمراض القلب

تحافظ الباليه على وزنك المثالي، بحيث لا تتراكم الدهون في أجزاء مختلفة من جسمك، مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

10. إفراز هرمون السعادة

في فصول الباليه عندما تركز على وضع جسمك والتنسيق مع الموسيقى، يمكنك الهروب من ضغوط الحياة اليومية.

إن التمارين البدنية المكثفة للباليه تطلق هرمون الإندورفين مما يعطي تأثيرات إيجابية ومهدئة في الدماغ وزيادة التركيز.

من قبل مجد حثناوي - الخميس ، 7 فبراير 2019