القسط الهندي للتنحيف

للقسط الهندي العديد من الفوائد حيث استخدم منذ القِدم في الطب البديل، فلنتعرف على فوائد القسط الهندي للتنحيف على وجه الخصوص في هذا المقال.

القسط الهندي للتنحيف

القسط الهندي (Saussurea costus) هو عشبه من صنف الشوكيات التي ترجع في جذورها إلى الهند، وتم استخدام جذور القسط الهندي أو الزيت المستخرج من الجذور في الطب البديل وذلك لما يمتاز به من فوائد صحية وجمالية.

وسنتحدث في هذا المقال عن فوائد القسط الهندي للتنحيف وغيرها من المعلومات المهمة ذات الصلة:

فوائد القسط الهندي للتنحيف

تشير بعض الدراسات على وجود فوائد صحية للقسط الهندي تؤثر بشكل غير مباشر على تنحيف الجسم، وهي كما الاتي:

  • يعتقد أن استخدام أوراق القسط الهندي تساعد على تقليل مستوى السكر في الدم، حيث أن المحافظة على مستوى معتدل من السكر في الدم يساعد في الوقاية من السمنة.
  • تشير إحدى الدراسات العلمية إلى انخفاض مستوى السكر في الدم لدى مرضى السكري الذين قد استهلكوا أوراق القسط الهندي. 
  • يمكن أن يساعد القسط الهندي على تحسين صحة القلب، وبالتالي زيادة القدرة على ممارسة التمارين الرياضية.

فوائد أخرى للقسط الهندي

عدا عن فوائد القسط الهندي للتنحيف فقد يساهم القسط الهندي في معالجة أو تخفيف أعراض العديد من الحالات والأمراض أيضًا، ومنها:

الية استخدام وتخزين القسط الهندي

يباع القسط الهندي على شكل الاتي:

  • كبسولات: من النادر أن تخضع هذه الكبسولات لفحص الجودة، فلا يمكن التأكد إن كانت موثوقة ومعدة من القسط الهندي الخالص.
  • مسحوق: حيث يتم استعمال مسحوق القسط الهندي بخلطه مع أحد السوائل، مثل: الماء أو العصير. 
  • جذور مجففة: يتم تكسير الجذور إلى قطع صغيره وعمل الشاي منها، حيث يتم أخذ الفائدة منها عن طريق الغلي.

كما يجب تخزين القسط الهندي في درجات حرارة متدنية.

جرعات القسط الهندي للتنحيف

بالرغم من أن القسط الهندي عشبة طبيعية إلا أن هذا لا يعني أنه من الامن استعمالها بدون جرعات معينة، وتعتمد نسب هذه الجرعات على عدة عوامل، ومنها: العمر، والحالة الصحية، وغيرها.

إلا أنه إلى الان لم يتحدد علميًا نسبة الجرعة المناسبة منه، لذا فإنه من الأجدر سؤال الصيدلاني أو الطبيب لتحديد الكمية المناسبة.

احتياطات ومحاذير استخدام القسط الهندي

يجب مراعاة الاحتياطات الاتية عند شراء واستخدام القسط الهندي للتنحيف:

1. شراء القسط الهندي

غالبًا ما يخلط القسط الهندي بمادة تسمى حمض أرستولوتشيك (Aristolochic acid)، وهي مادة غير امنة حيث تتسبب بحدوث سرطانات وإلحاق أضرار بالكلى، لذا يجب التأكد من خلو القسط الهندي من هذه المادة وعدم شرائه أو استهلاكه في حالة احتوائه عليها.

2. تناول القسط الهندي عبر الفم

يجب أخذ الاتي بعين الاعتبار:

  • زيت القسط الهندي

يعد في الغالب امنًا لمعظم الأفراد عند استهلاكه عبر الفم بكميات مشابهة للكميات الموجودة في الطعام، وهنا يجدر التنبيه إلى أن زيت جذور القسط الهندي غير معد للاستهلاك البشري وإنما يستخدم في العلاج العطري (Aromatherapy).

  • جذور القسط الهندي

من الممكن أن تكون امنة لمعظم الأفراد عند استهلاكها بشكل مناسب عبر الفم كدواء.

3. تطبيق القسط الهندي على الجلد

لا توجد معلومات كافية إلى الان لمعرفة إن كان القسط الهندي امن للتطبيق على الجلد.

4. استخدام القسط الهندي عند الحمل أو الرضاعة الطبيعية

لا توجد معلومات كافية إلى الان لمعرفة إن كان القسط الهندي امن عند الحمل أو الرضاعة الطبيعية، لذا من الأفضل تجنبه.

5. الحساسية تجاه القسط الهندي

قد يسبب القسط الهندي رد فعل تحسسي تجاه الأشخاص الذين يعانون حساسية للفصيلة النجمية من النباتات، مثل: الأقحوان، والبابونج، لذا يجب استشارة الطبيب قبل استخدامه من قبل الذين يعانون من هذا النوع من الحساسية.

من قبل هيلدا قواسمي - الثلاثاء ، 2 يونيو 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 12 أبريل 2021