اللياقة البدنية: نصائح للبقاء متحمسًا

لا يجب أن تكون اللياقة البدنية أمرًا شاقًا. يمكن لهذه النصائح أن تساعدك على إضفاء التركيز والمتعة على روتينك.

اللياقة البدنية: نصائح للبقاء متحمسًا
محتويات الصفحة

هل سبق لك أن بدأت برنامج لياقة بدنية ثم توقفت عنه؟ إذا كانت الإجابة نعم، فأنت لست وحدك. لقد بدأ الكثيرون برامج لياقة بدنية ولكنهم توقفوا عنها بعدما شعروا بالملل أو بسبب تأخر النتائج. فيما يلي سبع نصائح لمساعدتك على بقائك متحمسًا.

1. حدد الأهداف

ابدأ بالأهداف البسيطة ثم تقدم إلى الأهداف بعيدة المدى. تذكر أن تكون أهدافك التي تحددها واقعية ويمكن تحقيقها. من السهل أن تتعرض للإحباط والاستسلام إذا كانت أهدافك طموحة جدًا.

على سبيل المثال، إذا لم تمارس الرياضة منذ فترة، فيمكن أن يكون هدفك على المدى القصير هو المشي لمدة 10 دقائق يوميًا ثلاثة أيام في الأسبوع. بينما يتمثل الهدف متوسط المدى في المشي لمدة 30 دقيقة خمسة أيام في الأسبوع. أما الهدف طويل المدى فقد يتمثل في إكمال المشي لمسافة 5 كيلومترات.

2. اجعل الأمر ممتعًا

ابحث عن الرياضات أو الأنشطة التي تستمتع بها، ثم نوِّع في الروتين لكي تبقى دائمًا شغوفًا بها. إذا لم تكن مستمتعًا بأداء التمارين الرياضية، فجرب شيئًا مختلفًا. انضم إلى أحد اتحادات الكرة الطائرة أو السوفتبول. احصل على درس في الرقص. اشترك في النادي الصحي أو مركز فنون الدفاع عن النفس. اكتشف المواهب الرياضية الدفينة لديك. تذكر أنه يتعين ألا تكون ممارسة الرياضة أمرًا شاقًا - وأن احتمالية تمسكك ببرنامج لياقة بدنية تزيد إذا كان الأمر ممتعًا.

3. اجعل النشاط البدني جزءًا من روتينك اليومي

إذا كان من الصعب إيجاد وقت لممارسة الرياضة، فلا تلجأ إلى الأعذار. حدد مواعيد للتمارين الرياضية مثلما تفعل مع أي نشاط هام آخر. يمكنك أيضًا الانشغال في نشاط بدني طوال اليوم. اصعد الدرج بدلاً من المصعد. مارس المشي ذهابًا وإيابًا بينما تراقب الأطفال وهم يمارسون الرياضة. اركب الدراجة الثابتة أو قم بممارسة تدريبات القوة أثناء مشاهدتك للتليفزيون في المساء.

4. دوِّن ذلك كتابيًا

هل تأمل في فقدان الوزن؟ هل ترغب في تعزيز طاقتك؟ هل ترغب في النوم بشكل أفضل؟ هل تريد التعامل مع حالة مرضية مزمنة؟ دوِّن ذلك. قد تساعدك مشاهدة فوائد التمارين الرياضية المنتظمة مدونة كتابيًا على بقائك متحفزًا.

قد تجد أيضًا أن الاحتفاظ بمفكرة لممارسة الرياضة قد يكون مفيدًا. سجِّل ما قمت به خلال كل جلسة تدريبية، ومقدار الوقت الذي قضيته في ممارسة الرياضة وما شعرت به بعد ذلك. فقد يساعدك تسجيل المجهود الذي تبذله في العمل نحو أهدافك - ويذكرك بما تحرزه من تقدم.

5. كوِّن مجموعات مع الأصدقاء أو الجيران أو غيرهم

لست وحدك في هذا الأمر. ادعُ الأصدقاء أو زملاء العمل للانضمام إليك عند ممارسة الرياضة. مارس الرياضة مع شريك حياتك أو مع آخرين من المقربين لديك. العب كرة القدم مع أطفالك. نظم مجموعة من الجيران لأخذ دروس في اللياقة البدنية في نادٍ صحي محلي.

6. كافئ نفسك

بعد كل جلسة تمرين، اقضِ بضع دقائق في التمتع بالمشاعر الجيدة التي تمنحك إياها ممارسة الرياضة. قد يساعدك هذا النوع من المكافأة الداخلية على الالتزام بشكل طويل الأمد بالانتظام في التدريبات. كما قد تساعد المكافئات الخارجية أيضًا في هذا الأمر. عندما تحقق هدفًا ذا مدى أطول، كافئ نفسك بشراء زوج جديد من الأحذية أو الاستماع إلى مقطوعة موسيقية جديدة أثناء ممارسة الرياضة.

7. تحلَّ بالمرونة

إذا كنت شديد الانشغال لدرجة أنك لا تستطيع ممارسة التمارين الرياضية أو أنك ببساطة لا تشعر بالقدرة على ممارستها، فاحصل على راحة لمدة يوم أو يومين. كن لطيفًا مع نفسك عندما تحتاج إلى راحة. والأمر الهام هو أن تعود إلى المسار الصحيح في أسرع ما يمكن.

وعندما تشعر أنك استعدت حماستك، انطلق! حدد أهدافك واجعلها ممتعة وكافئ نفسك من وقت لآخر. تذكر أن النشاط البدني أسلوب حياة. راجع هذه النصائح كلما شعرت بأن الدافع في داخلك يتلاشى.

من قبل ويب طب - الاثنين ، 22 مايو 2017
آخر تعديل - الاثنين ، 9 أكتوبر 2017