المانجو الخضراء: فوائد متنوعة، ومذاق مميز

ما هي المانجو الخضراء؟ ما هي فوائدها العديدة المحتملة للجسم؟ وهل تحمل لك فوائد أكثر من المانجو الناضجة؟ معلومات هامة في هذا المقال.

المانجو الخضراء: فوائد متنوعة، ومذاق مميز

فلنتعرف على فوائد المانجو الخضراء وبعض المعلومات الهامة حولها:

ما المقصود بالمانجو الخضراء؟

المانجو الخضراء هي مانجو لم تنضج بعد، وعلى الرغم من أن المعظم يميل لانتظار الثمار حتى تنضج ليتم تناولها وهي صفراء اللون وحلوة المذاق، إلا أن البعض يفضل تناول المانجو خضراء. 

على عكس ثمار المانجو الناضجة التي يتم تناولها بعد التخلص من قشورها، عادة ما يتم تناول المانجو الخضراء مع القشر بعد التأكد من غسل الثمرة جيدًا من الخارج.

تمتلك المانجو الخضراء نكهة مميزة ومنعشة تجعلها من ثمار الصيف المفضلة لدى البعض، ويختلف ملمس لبها ومذاقها عن نظيرتها الناضجة.  

المانجو الخضراء: قيمة غذائية مرتفعة

تنبع العديد من فوائد المانجو الخضراء المحتملة من محتواها الغني بالعديد من المغذيات، مثل: 

  • نشويات، تتحول لاحقًا إلى أنواع مختلفة من السكريات عندما تبدأ الثمرة بالنضج.
  • ألياف البكتين.
  • فيتامين ج بكمية أعلى من تلك التي تتواجد في المانجو الناضجة.
  • فيتامينات هامة أخرى، مثل: فيتامين ب1، وفيتامين ب2، وفيتامين ب3، وفيتامين ب6، وفيتامين أ. 
  • بعض الأحماض، مثل: حمض الماليك، وحمض الستريك.
  • بعض المعادن الهامة، مثل: الكالسيوم، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم.

فوائد المانجو الخضراء 

هذه أبرزها:

1. مقاومة مرض الإسقربوط (Scurvy)

قد تساعد المانجو الخضراء على مقاومة مرض الإسقربوط، وهو مرض نادر قد ينشأ جراء الإصابة بنقص فيتامين ج، وقد يسبب العديد من المضاعفات الصحية، مثل: طفح جلدي، ونزيف في اللثة.

ونظرًا لاحتواء المانجو الخضراء على كمية وفيرة من فيتامين ج، فإن تناولها قد يساعد على رفع مستويات هذا الفيتامين في الجسم، مما قد يسهم في علاج مرض الإسقربوط

2. حماية الجسم من الجفاف وحرارة الصيف

قد يساعد تناول المانجو الخضراء وعصيرها على خفض فرص تعرضك للعديد من المشكلات الصحية التي قد تنشأ جراء التعرق والتعرض للظروف الحارة، مثل: الجفاف، وضربة الحرارة.

إذ قد تساعد المانجو الخضراء على: 

  • تزويد الجسم ببعض المعادن الهامة التي قد يفقدها الجسم أثناء التعرق، مثل: الصوديوم.  
  • إنعاش الجسم وإضفاء شعور بالبرودة عليه.

لذا، وسواء كان سبب تعرقك هو ممارستك للرياضة أو تواجدك تحت أشعة الشمس الحارقة، قد تكون المانجو الخضراء هي كل ما تحتاجه لاستعادة طاقتك ونشاطك. 

3. فوائد رائعة للجهاز الهضمي

إليك أبرزها:

  • مقاومة الاضطرابات الهضمية 

قد تساعدك المانجو الخضراء على مقاومة وتخفيف حدة العديد من المشكلات والاضطرابات التي قد تصيب الجهاز الهضمي، مثل: 

  1. الحموضة وحرقة الفؤاد.
  2. الزحار. 
  3. عسر الهضم العادي أو المزمن. 
  4. الإمساك، أو الإسهال. 
  5. غثيان الصباح.
  6. البواسير.

ويعتقد أن فوائد المانجو الخضراء في هذا الشأن تعزى لقدرة هذه الفاكهة المحتملة على: تحفيز إنتاج العصارات الهضمية الهامة للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، وتعزيز عمليات الأيض، وتسريع الهضم نظرًا لغنى المانجو الخضراء بالألياف.  

  • فوائد أخرى 

كما قد تدعم المانجو الخضراء الجهاز الهضمي بطرق أخرى، إذ قد يساعد تناولها على:  

  1. مقاومة بعض أنواع البكتيريا الضارة التي قد تتواجد في الأمعاء.
  2. تعزيز إنتاج الحمض الصفراوي (Bile acid)، مما قد يسهم في دعم الكبد ليقوم بوظائفه بطريقة أفضل. 

4. فقدان الكيلوغرامات الزائدة 

إذا كنت ترغب في فقدان بضعة كيلوغرامات خلال الفترة القادمة قد تكون المانجو الخضراء خيارًا جيدًا، إذ قد تساعد هذه الثمار على تحفيز خسارة الوزن الزائد نظرًا لاحتوائها على سعرات حرارية وسكريات قليلة مقابل كمية مرتفعة من الألياف، لذا قد يساعد تناولها على: 

  • تنشيط عمليات الأيض، وحرق المزيد من السعرات. 
  • كبح الشهية. 
  • تحفيز حرق الدهون في الجسم.

5. فوائد أخرى 

قد يكون للمانجو غير الناضجة فوائد إضافية، مثل:  

  • الحفاظ على صحة الجهاز الدوراني، إذ قد تساعد هذه الثمار على تقوية ضخ الدم، وخفض الكولسترول، والحفاظ على صحة القلب، ومقاومة الجلطات الدموية، والحفاظ على ضغط دم صحي. 
  • دعم الصحة الفموية، إذ قد تساعد المانجو الخضراء على: تحسين رائحة الفم، وخفض فرص الإصابة بتسوس الأسنان، وتخفيف حدة نزيف اللثة.
  • الحفاظ على صحة العيون.
  • تقوية المناعة.
  • زيادة نعومة الشعر.
  • مقاومة الأكزيما.
  • خفض فرص الإصابة بالسكري. 

وصفات المانجو الخضراء

لكي تتمكن من الاستمتاع بالمانجو غير الناضجة، إليك بعض الوصفات:  

  1. المانجو المتبلة: حيث يمكن تقطيع المانجو الخضراء وتناولها مع القليل من الملح ومسحوق الفلفل.   
  2. سكاكر المانجو: حيث يقطع اللب ويوضع في مرطبان، ثم يضاف إليه الملح والسكر ويحفظ المرطبان مغلقًا في الثلاجة لعدة أيام، ثم تصبح السكاكر جاهزة.  
  3. مشروب المانجو الخضراء: حيث يتم تقشير المانجو ويقطع اللب ثم يسلق، وعندما يصبح اللب لينًا يتم هرسه ويضاف إليه القليل من السكر والماء. 
  4. سلطة المانجو: يمكن إعدادها من خلال تقطيع القليل من البصل ودمجه مع لب المانجو المقطع في وعاء، ومن ثم تتم إضافة بعض التوابل للطبق، مثل: الكمون، والنعناع المهروس، والملح، والسكر. 

أضرار المانجو الخضراء

قد يكون للمانجو غير الناضجة أضرار، مثل: 

  • رد فعل جسدي تحسسي، إذ قد يظهر على البعض عند تناولها أعراض تحسسية، مثل: الحكة، والتهاب الجلد قرب الفم، والطفح الجلدي.
  • اضطرابات هضمية، قد تنشأ بشكل خاص إذ تم تناول المانجو غير الناضجة قبل الوجبات أو إذا تم تناولها بإفراط، مثل الاضطرابات الهضمية الاتية: عسر الهضم، وألم البطن. 
  • تهيج في الحلق، وهذا العرض قد يتفاقم إذا ما تم شرب الماء البارد بعد تناول المانجو الخضراء مباشرة.  

من قبل رهام دعباس - الخميس ، 7 أكتوبر 2021