المعالجة المثلية جوابا لأضرار المضادات الحيوية

المعالجة المثلية تقدم جوابا للاستخدام المفرط أو الاستخدام غير الملائم للمضادات الحيوية وللمخاوف من استخدامها. المعالجة المثلية يمكن أن تشكل بديلا علاجيا مساعد من دون التوجه للمضادات الحيوية.

المعالجة المثلية جوابا لأضرار المضادات الحيوية

خصص مؤخرا يوم توعية في جميع انحاء العالم " يوم التوعية الأوروبي للمضادات الحيوية". الذي قام به المركز الأوروبي للوقاية ومراقبة الأمراض (ECDC- European Centre for Diseases Prevention and Control) بالتحذير من "تهديد المقاومة للمضادات الحيوية"، ويدعو إلى استخدامها بشكل حذر ومسؤول أكثر في علاج الأمراض المعدية. المضادات الحيوية غير فعالة مطلقا في علاج التلوثات الفيروسية وليست هناك حاجة لاستخدامها أيضا في التلوثات البكتيرية البسيطة مثل التهابات الأذن، الحلق والجيوب الأنفية. الـ ECDC بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية (WHO) حذر من المقاومة المتزايدة للبكتيريا المعدية لأنواع المضادات الحيوية الموجودة.

هل المضادات الحيوية تسبب السرطان؟

في دراسة  شملت أكثر من 3 ملايين شخص، والتي فحصت ما إذا كان تناول المضادات الحيوية ينبأ بتطور أنواع مختلفة من السرطان، وجدت علاقة ارتباط قوية بين زيادة خطر الاصابة بسرطان البروستاتا، الثدي، الرئة والقولون، وبين فرط استخدام المضادات الحيوية. ومع ذلك لم يكن الباحثون قادرون على الإجابة بشكل قاطع ما إذا كانت المضادات الحيوية نفسها هي مادة مسرطنة وتسبب بشكل مباشر لمرض السرطان، أم ما اذا كان تطور السرطان يحدث نتيجة للإخلال بتوازن بيئة بكتيريا البروبيوتيك في الأمعاء.

المعالجة المثلية فعالة في الأمراض التلوثية

تبين الدراسات أن العلاجات المثلية هي بديل فعال للمضادات الحيوية في مجموعة متنوعة من الحالات التلوثية التي يكثر فيها استخدام المضادات الحيوية. في دراسة التي فحصت فعالية المعالجة المثلية بالمقارنة مع العلاج بالمضادات الحيوية في 500 مريض الذين عانوا من أمراض في قنوات الجهاز التنفسي العلوي تبين أن حالة 82٪ من المرضى الذين تلقوا المعالجة المثلية تحسنت في غضون 14 يوما بالمقارنة مع 67٪ الذين تلقوا المعالجة التقليدية.

في دراسة  فحصتاذا ما كانت المثلية فعالة كعلاج ووقاية من أمراض قنوات الجهاز التنفسي العلوي لدى 169 طفلا، وجد أن الأطفال الذين عولجوا بالطريقة المثلية مرضوا لمدة ثمانية أيام بالمقارنة مع 13 يوما لدى الأطفال الذين عولجوا بالعلاج التقليدي. الأطفال الذين عولجوا بالطريقة المثلية عانوا بشكل أقل بكثير من الأعراض بالمقارنة مع الأطفال من المجموعة "التقليدية" وأظهروا علامات أكثر للصحة الجيدة.

اقرأ المزيد حول المعالجة المثلية

المعالجة المثلية ما لها وما عليها!

المعالجة المثلية هي فعالة في علاج التهابات الأذن المتكررة لدى الأطفال. من بين 230 طفلا الذين شاركوا في الدراسة أكثر من 70٪ من الأطفال لم يعانوا مطلقا من التهابات الأذن بعد المعالجة المثلية، مقابل 57٪ ممن تلقوا العلاج الطبي التقليدي. الذين عولجوا بالطريقة المثلية تعافوا 2.4 مرة أسرع من الاخرين.

وقد أظهرت ثلاث دراسات أخرى أن المثلية فعالة على الأقل نفس العلاج التقليدي في حالات التهابات الجيوب الأنفية. وتشير دراسات أخرى الى أن المرضى الذين عولجوا بالطريقة المثلية كانوا بحاجة إلى العلاج بالمضادات الحيوية أقل من غيرهم. علاوة على ذلك، فإنهم لم يطوروا مضاعفات في مرضهم. أثبتت المثلية كبديل فعال للمضادات الحيوية، والتي تساعد على منع المقاومة للمضادات الحيوية وثبتت كحل أكثر فعالية عند فحص نسب السلبيات مقابل الفوائد.

تستخدم المثلية كأداة فعالة في الحرب ضد الأمراض التلوثية، وتقدم بديلا للعلاج التقليدي. وبالتالي فإنها يمكن أن تستخدم كعلاج الخط الأول للتلوثات الفيروسية والبكتيرية البسيطة، وبالتالي تساعد في ابقاء استخدام المضادات الحيوية للحالات الضرورية بالفعل.

 

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 24 مايو 2016