المفاهيم الأساسية حول أمراض المفاصل!

أمراض المفاصل، قد تؤدي للإعاقة والضرر الجسدي وأيضا لمشاكل في الأداء الوظيفي اليومي بسبب الألم الذي تسببه.

 المفاهيم الأساسية حول أمراض المفاصل!

أمراض المفاصل هي أمراض شائعة جدا،  تصيب نسبة كبيرة من الأشخاص. وهي تؤدي لضرر وظيفي متزايد.

الإعاقة والأضرار الناجمة عن أمراض المفاصل تشمل، فقدان القدرة على العمل، خسارة أيام عمل، عدم القدرة على الأداء الوظيفي الشخصي والحاجة إلى الاعتماد على الاخرين في أداء المهام اليومية البسيطة.

هناك أكثر من 70 نوعا من أمراض المفاصل التي تصيب الهيكل العظمي.أمراض المفاصل تنقسم إلى عدة أنواع ومجموعات، وفي هذه المقالة سوف نتطرق للمجموعات الرئيسية.

التقسيم الأولي يتم بين الأمراض التي تصيب المفاصل نفسها (arthritis) وبين الأمراض التي تهاجم المنطقة التي حول المفاصل، روماتيزم داخل المفاصل (الغير مفصلي non articular rheummatism).

 تنقسم أمراض المفاصل نفسها لأمراض المفاصل الالتهابية (arthritis inflammatory) وأمراض المفاصل التنكسية (osteoarthritis degenerative joint disease).

  •  روماتيزم خارج المفاصل.

 مرض يصيب الأنسجة الرخوة حول المفاصل، وخاصة في العضلات، الأوتار، الأربطة والجريبات bursa.

الجريبات هي أكياس محاطة بغشاء وتحتوي على القليل من سوائل التشحيم التي تشبه سائل المفصل وهدفها حماية الأماكن الحساسة من الاحتكاك بروابط الأوتار، نتوءات العظام والأماكن التي تتحرك كثيرا بالقرب من المفاصل.

التهاب الأوتار وهذه الجريبات غالبا ما تظهر كمشكلة موضعية بسبب الاستخدام غير الصحيح للمفاصل والأوتار. هذه المشكلة شائعة لدى مستخدمي الكمبيوتر، الطابعين، وغيرهم.

  • التهاب أوتار الكوع (مرفق التنس tennis elbow).

 يحدث لدى لاعبي التنس، الطابعين، ربات البيوت وغيرهم. روماتيزم خارج المفاصل العام هي متلازمة تظهر بالأساس لدى النساء (أكثر ب- 25-50 مرة من الرجال).

هذه المتلازمة يرافقها الألم والحساسية في الأنسجة الرخوة التي حول المفاصل، في كثير من الأماكن، وعادة بشكل متناظر. تعرف هذه الظاهرة باسم فيبروميالغيا (الام الأوتار في اليونانية)، وغالبا ما ترافقها علامات التعب المزمن، اضطرابات النوم وهي تميز الضغوط المرتبطة بالحياة في العالم المعاصر.

الفيبروميالغيا لا تسبب العجز، ولكنها تؤدي لمعاناة كبيرة للمريض، اضطرابات وظيفية ومشكلة خطيرة يصعب حلها والتي تستمر لسنوات طويلة.

مرض أولي في الغضروف، والذي يميل في كثير من الحالات للضمور والتفكك. الجسم غير قادر على إنتاج غضروف جديد لأن الغضروف هو في الواقع نسيج لا يحتوي على خلايا وأوعية دموية، وبالتالي فان قدرته على التجدد ضئيلة جدا.

من ناحية أخرى، يستطيع الجسم  إنتاج العظم، ولذلك فهو ينتج عظما زائدا، وبدلا من الغضاريف تتكون زوائد عظمية بارزة. الاحتكاك الشديد بين العظام يسبب الام كثيرة، خاصة وأن السطح الذي تتكون فيه هذه الزوائد العظمية، يؤدي الى تفاقم الاحتكاك.

 الأسباب الرئيسية لهشاشة العظام هي وراثية، وهي عبارة عن استعداد عائلي لتدمير الغضروف المبكر، ولكن أيضا هناك أسباب ميكانيكية مهمة أخرى، الوزن الزائد وتدمير المفاصل الحاملة للوزن (الركبتين، الوركين والعمود الفقري)، وكذلك مشاكل خلقية، تشوهات مختلفة، سوء استخدام المفاصل (الأيدي)، التدمير بسبب مرض سابق وغير ذلك.

  • أمراض المفاصل التهابية (arthritis inflammatory).

مجموعة الأمراض الأكثر تعقيدا، ولكن بالأساس هذه الأمراض مصحوبة بعملية التهابية تصيب غشاء المفصل وسوائل المفصل، وفي مرحلة متقدمه قد تؤدي الى التدمير الكامل للمفصل المصاب.

السبب الأساسي للعملية الالتهابية في معظم أمراض المفاصل هي عملية مناعية،  يهاجم فيها الجسم نفسه.

أمراض المفاصل تختلف بطبيعة تطورها، في مجموعات الخطر، بإشراك أعضاء أخرى، بنوع الإصابة في المفصل، وبحدوث العجز والتشوهات في المستقبل، ولكن عادة تكون هذه الأمراض خطيرة ومزمنة.

التشخيص الدقيق مهم جدا لكي يستطيع الطبيب تقييم الحاجة للعلاج لفترات طويلة ونوع العلاج. للقيام بذلك يستعين الطبيب بالقصة الدقيقة لتطور المرض، بفحوصات المفاصل المصابة وكذلك بالفحوصات المساعدة، بما في ذلك فحص تصوير الأشعة السينية، اختبارات الدم واختبارات أخرى.

 اقرؤوا ايضا...

 

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 24 يونيو 2014
آخر تعديل - الثلاثاء ، 10 فبراير 2015