النبق البحري: فوائد مذهلة للزيت والثمار

النبق هي فصيلة من الأشجار والشجيرات التي تنتمي لها الكثير من الأنواع، وفي هذا المقال سوف نستعرض فوائد النبق البحري وهو أكثر أنواع النبق نفعًا وإفادة.

النبق البحري: فوائد مذهلة للزيت والثمار

فلنتعرف على فوائد النبق البحري وزيته فيما يلي.

فوائد ثمار النبق البحري

قد يكون لثمار النبق البحري العديد من الفوائد الصحية الرائعة. إليك قائمة بأهمها:

1- مكافحة السرطان 

تحتوي ثمار النبق على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تلعب دورًا هامًا في مكافحة الشوارد الحرة المسببة لمرض السرطان، لذا فإن تناول ثمار النبق أو عصير هذه الثمار قد يساعد على تقليل فرص إصابتك بالسرطان.

2- تزويد الجسم بجرعة جيدة من فيتامين سي 

تحتوي ثمار النبق البحري على نسبة عالية من فيتامين سي، وهو أحد الفيتامينات الهامة التي تحتاجها البشرة لتعزيز إنتاج الكولاجين ومكافحة علامات تقدم السن.

ولا تقتصر فوائد فيتامين سي على البشرة فحسب، إذ يحتاج الجسم جرعة  كافية من فيتامين سي يوميًا حتى يتمكن من إصلاح أي تلف في أنسجته المختلفة، وبالتالي فإن تناول ثمار النبق البحري قد يساعد على تسريع تعافي الجسم من الجروح والإصابات.

3- تحسين مستويات سكر الدم 

قد تساعد ثمار النبق الصغيرة على حمايتك من الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، كما أن تناولها بانتظام ضمن وجبات غذائية صحية قد يمنع الارتفاع المفاجئ لسكر الدم.

فوائد زيت النبق البحري

يستخدم زيت النبق البحري منذ الاف السنين في العديد من الوصفات الطبيعية، لما له من خصائص علاجية وجمالية متنوعة. إليك قائمة بأهم فوئد زيت النبق البحري:

1- تقوية المناعة 

قد يساعد استعمال زيت النبق البحري على تقوية وتدعيم جهاز المناعة لديك، وذلك بسبب غنى هذا الزيت بالفلافونويدات (Flavonoids) التي لها تأثير إيجابي على جهاز المناعة. 

إذ ذكرت بعض الدراسات بأن استعمال هذا الزيت بانتظام قد يساعد على حماية الجسم من العديد من الأمراض، مثل: الإيدز، الهربس، الإنفلونزا.

2- تحسين صحة العين

يحتوي زيت النبق البحري على نسب عالية من البيتا كاروتينات، وهي مواد هامة لصحة العيون، إذ تساعد على الوقاية من إعتام عدسة العين ومنع إصابة العين بالجفاف.

والسبب هنا هو أن البيتاكاروتينات تتفكك داخل الجسم وتتحول إلى فيتامين أ الذي تحتاجه العيون لحمايتها من الأمراض المختلفة.

3- تحسين صحة الجهاز التنفسي 

بسبب خصائصه المضادة للبكتيريا والحساسية، فإن استعمال زيت النبق البحري قد يعود على الجهاز التنفسي بالعديد من الفوائد، مثل:

  • طرد البلغم المتراكم في الممرات التنفسية.
  • تخفيف الأعراض المرافقة لالتهابات الجيوب.
  • تخفيف أعراض الحساسية.

4- تحسين صحة البشرة 

يحتوي زيت النبق البحري على مجموعة من العناصر الغذائية التي قد تساعد على تحسين صحة البشرة عند تطبيق الزيت عليها موضعيًا وبانتظام. وهذه بعض الفوائد المحتملة لزيت النبق البحري في هذا الشأن:

  • تحفيز وتسريع عمليات تجدد خلايا الجلد.
  • تسريع شفاء الجروح والحروق وتقرحات الفراش.
  • التخفيف من التهيج الذي قد ينتج عن التعرض لأشعة الشمس الضارة.
  • حماية البشرة من الجفاف.

5- فوائد أخرى 

لا تقتصر فوائد زيت النبق على ما ذكر فحسب، بل تمتد لتشمل الفوائد المحتملة التالية:

  • خفض مستويات الكولسترول السيء في الجسم.
  • تحسين صحة الكبد وحمايته من تراكم السموم.
  • تخفيف جفاف وحكة وترقق المهبل، وهي أعراض تظهر غالبًا مع بدء سن اليأس لدى المرأة.
  • الحماية من قرحة المعدة.
  • تخفيف الالتهابات في الجسم بشكل عام.
  • تخفيف أعراض الاكتئاب.

محاذير وأضرار 

رغم أن ثمار النبق البحري تعتبر امنة بشكل عام، إلا أن الأمر لا يخلو من بعض المحاذير والمخاطر المحتملة. لذا، ولتجنب أضرار النبق البحري، حاول الالتزام بالنصائح والإرشادات التالية:

  • حاول دومًا تناول النبق البحري بهيئته الطبيعية، وابتعد عن الكبسولات التي تحتوي على خلاصة النبق البحري، فهذه لم يتم إجراء دراسات كافية على فوائدها وأضرارها بعد.
  • قد لا يكون النبق البحري ملائمًا للفئات التالية: المصابون بهبوط ضغط الدم، المصابون بأمراض نزف الدم، الأشخاص الذين يوشكون على الخضوع لجراحة.
  • يفضل أن تتجنب الحوامل والمرضعات النبق البحري، خاصة الكبسولات الدوائية التي تحتوي على خلاصته.
  • قد يكون لثمار النبق البحري ومكملاته تفاعلات سلبية مع بعض الأدوية، خاصة أدوية ضغط الدم، لذا يفضل استشارة الطبيب أولًا قبل البدء بتناول النبق البحري مع هذه الأدوية.
  • قد يتسبب زيت النبق البحري بتهيج الجلد عند ملامسته للجلد، لذا يجب اختبار ردة فعل الجلد أولًا قبل البدء باستعمال الزيت عليه، وذلك عبر دهن مساحة صغيرة من الجلد بكمية بسيطة من الزيت ومراقبة رد فعل الجلد لعدة دقائق.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 28 أبريل 2020