النقرس والجماع: ما التأثير؟

هل من الممكن أن يكون هناك علاقة ما بين النقرس والجماع؟ هل تؤثر الإصابة بهذا المرض على القدرة الجنسية للمريض؟ لنتعرف على الإجابات من هنا.

النقرس والجماع: ما التأثير؟

إليك في هذا المقال أهم المعلومات حول النقرس والجماع وتأثير الإصابة بالمرض على الحياة الزوجية:

النقرس والجماع: ما العلاقة؟

هل فكرت يومًا بأن هناك علاقة بين النقرس والجماع؟ كيف تؤثر الإصابة بهذا المرض على الصحة الجنسية للمريض؟

بشكل عام تضعف الإصابة بالنقرس من الرغبة الجنسية لدى المريض وعادةً ما يكون ذلك ناتجًا عن الألم المصاحب للإصابة.

في المقابل من الممكن أن تؤثر بعض أدوية علاج النقرس بشكل سلبي على الصحة الجنسية أيضًا. 

دراسات بحثت تأثير النقرس على الجماع

قامت العديد من الدراسات العلمية المختلفة ببحث العلاقة ما بين النقرس والجماع بالإضافة إلى تأثيرها على العلاقة الزوجية، فماذا وجد العلم في هذا الصدد؟ إليك التفاصيل:

1. الإصابة بالنقرس تؤثر على الحياة الزوجية

وجدت دراسة علمية أن الإصابة بمرض النقرس من شأنها أن تؤثر بشكل سلبي على الحياة الجنسية بين الأزواج الأمر الذي بدوره قد يؤثر على العلاقة بينهما.

حيث توصل الباحثين إلى هذه النتيجة بعد استهداف 44 شخصًا تم تشخيص إصابتهم بمرض النقرس من ثم تم تقسيمهم إلى مجموعات مختلفة، ولاحظ الباحثون ما يأتي: 

  • أشار 28% مشتركًا أن الإصابة بالنقرس أثرت على حياتهم الحميمة بشكل كبير، حيث أوضحوا أن هذا التأثير كان ناتجًا عن الألم المرافق للإصابة.
  • لاحظ المرضى تأثير على العلاقة والثقة بينهم وبين الشريك.
  • لاحظ المرضى تأثير المرض على حياتهم الإجتماعية أيضًا.
  • واجه بعض المرضى صعوبة في الدخول في علاقات جديدة.

2. النقرس قد يؤدي إلى ضعف الانتصاب عند الرجال

أما في هذه الدراسة العلمية، فقد لاحظ الباحثون أن الرجال المصابين بمرض النقرس عانوا من مشكلة ضعف الانتصاب، وهذا يعني وجود علاقة وثيقة بين الأمرين.

هذا الموضوع يشير إلى أهمية خضوع الرجال لفحوصات لكشف الإصابة عن مرض النقرس في حال عانوا من مشكلة الضعف الجنسي، كما أكد الباحثون أنه من الضروري أن يتم رفع الوعي حول هذا الموضوع بين الرجال.

تجدر الإشارة إلى أن بعض الأدلة لاحظت أن تأثير الإصابة بمرض النقرس على الحياة الجنسية كان أوضح عند الرجال مقارنة بالنساء، وأن ألم المفاصل الناتج عن الإصابة كان السبب الأساسي في الضعف الجنسي الذي يواجهه الرجال المصابين بالمرض.

هل أدوية النقرس تؤثر على الجماع؟

بعد أن تعرفت على تأثير النقرس على الجماع، من المهم أن تعرف تأثير أدوية النقرس على الصحة الجنسية أيضًا.

يترافق عقار الوبيورينول (Allopurinol) المستخدم لعلاج النقرس مع العديد من الاثار الجانبية، ومن بينها نذكر: 

  • انخفاض الرغبة الجنسية لدى المريض.
  • ضعف الانتصاب أو عدم القدرة على الانتصاب أصلًا أو الحفاظ عليه.
  • تعب وضعف عام في الجسم.

تأثير النقرس الجسدي والعاطفي على العلاقة الحميمة

تعد الإصابة بمرض النقرس مؤلمة وحادة، حيث تترافق مع أعراض شديدة تؤثر على بعض المفاصل في الجسم، الأمر الذي من شأنه أن يؤثر سلبًا على جودة حياة المريض.

حيث أن أعراض الإصابة بالنقرس تظهر بشكل مفاجئ وخاصة خلال ساعات الليل، وتتمثل بألم شديد في المفاصل المصابة وشعور بعدم الراحة الذي قد يستمر لعدة أيام إلى جانب حركة المفصل المصاب المحدودة. 

إلى جانب ذلك، من الممكن أن تؤثر الإصابة على أعضاء الجسم الداخلية المختلفة كما قد تسبب مشكلات واضطرابات في النوم واكتئاب. 

تساهم جميع هذه الأمور في حدوث مشكلات في العلاقة بين الأزواج وخاصة في موضوع الجماع، حيث أن هذا الأمر تحديدًا يحتاج إلى صحة نفسية وجسدية ومزاج جيد في حين أن هذه الإصابة تؤثر سلبًا على جميع هذه العوامل الأساسية.

كما أن بعض أدوية النقرس لها دور في خفض الرغبة الجنسية، مما يؤثر على العلاقة بين الأزواج أيضًا.

ومن الجدير بالذكر أن هذا الأمر قد يسبب ضعف ثقة المريض بنفسه، مما يفاقم مضاعفات المرض من هذه الناحية أيضًا.

من قبل سيف الحموري - الأربعاء ، 3 فبراير 2021