النوم على البطن: أضرار صحية جسيمة!

ما هي تأثيرات النوم على البطن على جسمك وصحتك؟ وهل هذه العادة تلحق أضرارًا كبيرة بجسمك وصحتك دون أن تشعر؟ إليك كل ما تحتاج معرفته عن النوم على البطن.

النوم على البطن: أضرار صحية جسيمة!

هل النوم على البطن ضار بصحتك؟ وما هي أفضل وضعيات النوم؟ إليك أهم المعلومات والتفاصيل:

فوائد النوم على البطن: هل هي موجودة؟

إن النوم على البطن في المجمل ضار، ولكن له فوائد محتملة، إليك أهمها:

ونظرًا لأن فوائد النوم على البطن تعد قليلة نسبيًا مقارنةً بأضراره، يفضل أن تلجأ للنوم بوضعيات أخرى.

أضرار النوم على البطن

إن للنوم على البطن العديد من الأضرار على صحتك، إليك أهمها:

1. ضار للعمود الفقري

إن النوم على البطن يفرض نوعًا من الضغط على العمود الفقري، ما قد يتسبب في شعورك بالألم في الظهر أو الرقبة أو المفاصل عمومًا.

وقد يتسبب الألم الناتج بشعور بعدم الراحة من الممكن أن يوقظك ليلًا أو يجعلك تشعر بالتعب الشديد عند الاستيقاظ صباحًا.

2. ضار للرقبة

عند النوم على البطن ولكي تستطيع التنفس أثناء النوم فإنك غالبًا سوف تقوم بإمالة رأسك لأحد الجانبين، هذا الأمر يتسبب في خلل في استقامة العنق والعمود الفقري.

وعدم وجود الرقبة والعمود الفقري أثناء النوم على ذات الاستقامة قد يتسبب بنشأة العديد من المشكلات على المدى الطويل، مثل: انفتاق القرص.

3. ضار بشكل خاص للحامل

مع أن النوم على البطن أثناء الأشهر الأخيرة من الحمل ممنوع، إلا أنه يفضل تجنبه كذلك أثناء الأشهر الأولى فرغم اعتقاد البعض أنه لا يشكل خطرًا في المراحل الأولى من الحمل إلا أنه يجب الحذر.

السبب في ذلك هو أن النوم على البطن أثناء الحمل قد يفرض ضغطًا إضافيًا كبيرًا على العمود الفقري، وهذا الضغط مصدره ليس فقط وزن الأم بل جنينها الذي ينمو في رحمها كذلك.

وينصح الأطباء عمومًا الحامل بالنوم على الجهة اليسرى لزيادة تدفق الدم والمواد المغذية إلى الجنين، ولمساعدة الجنين والأم على الحصول على كفايتهما من الأكسجين.

أفضل وضعيات النوم

هل اقتنعت بضرورة تغيير وضعية النوم؟ إليك أفضل وضعيات النوم مرتبة بشكل تنازلي حسب الأكثر فائدة لجسمك:

1. النوم على الظهر

مع أنه أكثر وضعية نوم صحية إلا أنه فقط 8% حول العالم ينامون متخذين هذه الوضعية، يساعد النوم على الظهر على الاتي:

  • الحفاظ على صحة الرقبة والعمود الفقري وإبقائها في وضعية صحية وسليمة خلال النوم.
  • الحماية من حرقة وحموضة المعدة.

ولكن لهذه الوضعية محاذير عليك إدراكها:

  • يشكل خطرًا على صحة المصابين بانقطاع النفس النومي.
  • يزيد النوم على الظهر الشخير حدة وسوءًا.
  • يقلل من مستوى الراحة في النوم.

2. النوم على أحد الجانبين

يساعد النوم على أحد جانبي الجسم على الاتي:

  • حماية الرقبة والعمود الفقري والحفاظ على امتدادهما بشكل سليم وصحي خلال النوم.
  • التخفيف من حدة الشخير.
  • تقوية كفاءة عمل الدماغ.

كما تعد هذه الوضعية الأفضل بالنسبة للأشخاص المصابين بانقطاع النفس النومي، وما من مشكلات صحية تذكر لهذه الوضعية سوى أنها قد تتسبب بالإصابة بالتجاعيد.

3. النوم بوضعية الجنين

تعد هذه الوضعية شائعة ومحبوبة لدى الكثيرين، وهي الوضعية التي ينام فيها الشخص على أحد جانبيه مع تكوره على نفسه كما الجنين، وتعد هذه الوضعية رائعة ومفيدة بشكل خاص بالنسبة للحوامل كما أنها تخفف من حدة الشخير.

ولكن قد تتسبب لك هذه الوضعية بما يأتي:

نصائح وإرشادات يجب اتباعها عند النوم على البطن

إذا كنت لا زلت مصرًا على النوم على بطنك رغم معرفتك بأضراره المحتملة، إليك بعض النصائح والإرشادات التي قد تجعل النوم على البطن أقل ضررًا:

  • استخدام فرشة نوم خاصة للأشخاص الذين يفضلون النوم على البطن، وهذه تكون عادةً أكثر صلابة من الفرشة العادية.
  • البدء باستعمال وسادة رقيقة أو التخلي عن الوسادة تمامًا.
  • تجنب القيام برفع إحدى قدميك أثناء النوم، فهذا سوف يلحق أضرارًا إضافية بعنقك.
  • القيام بوضع وسادة أسفل منطقة الحوض لتخفيف الضغط المفروض على العمود الفقري.
  • الحرص على القيام بحركات التمدد الضرورية حال الاستيقاظ من النوم، ولكن برفق.
من قبل رهام دعباس - الأحد ، 9 ديسمبر 2018
آخر تعديل - الخميس ، 19 أغسطس 2021