الوقاية من تكرار عض اللسان

قد يعاني بعض الأشخاص من عض اللسان بشكل متكرر ويسبب لهم ألمًا وإزعاجًا، لذا تعرف على أهم أسباب عض اللسان وطرق الوقاية منها في هذا المقال.

الوقاية من تكرار عض اللسان

يعد اللسان عضلة أساسية في جسم الإنسان مسؤولة عن وظائف حيوية مهمة، مثل: التنفس وتناول الطعام والتكلم.

ومن الشائع جدًا أن يعض الشخص لسانه بشكل مفاجئ وغير متوقع، وبالرغم من أن ذلك قد يكون مؤلم أحيانًا، ولكن لحسن الحظ، لا يكون بالأمر المسبب للقلق في معظم الحالات.

أسباب عض اللسان

إن عض اللسان يعتبر أمر شائع الحدوث نسبيًا وقد يحدث نتيجة الأسباب التالية:

  • مضغ الطعام بقوة وعنف وبشكل غير واعي.
  • تشنجات أثناء النوم.
  • حوادث السيارات.
  • الإصابات الرياضية.
  • النوبات.
  • السقوط.
  • الاضطرابات السلوكية التكرارية التي تسبب أذى جسدي، مثل: قضم الأظافر.
  • بعد تخدير الأسنان.
  • نتيجة التوتر.
  • صرير الأسنان أثناء النوم.
  • اضطراب الحركة النظمية أثناء النوم.
  • عض اللسان أمر شائع لدى الأشخاص الذين يعانون من توقف التنفس أثناء النوم.

الوقاية من تكرار عض اللسان

 هناك بعض النصائح التي يمكن أن تقلل من احتمالية عض اللسان عن طريق الخطأ، والتي تم ترتيبها اعتمادًا على المسبب كما التالي:

  • عض اللسان أثناء النوم

لا بد من استشارة طبيب أسنان حول استخدام الجهاز الفموي لمنع عض اللسان أثناء النوم حيث ينزلق هذا الجهاز بسهولة على الأسنان ويمنع اللسان من التحرك في الفم أثناء النوم، وقد يساعد في منع الصرير أو المضغ أيضًا.

كما يعد الضغط والتوتر أحد الأسباب الرئيسية لصرير الأسنان خلال النوم والذي يؤدي إلى عض اللسان، ولتقليل خطر العض يجب التركيز على تقليل التوتر أثناء النهار من خلال ممارسة بعض تقنيات الاسترخاء، مثل: التنفس العميق أو التأمل أو اليوجا.

  • عض اللسان أثناء النوبات

قد يعاني البالغين والأطفال المصابين بالنوبات التشنجية من عض اللسان خلال حدوثها، وقد تكون هذه العضة شديدة.

لذا لمنع عض اللسان أثناء النوبات، لا بد من اتباع الشخص المصاب بالخطة العلاجية المناسبة، والالتزام بتناول الأدوية الموصوفة له وتجنب محفزات النوبات التي قام بتحديدها مع الطبيب، والعمل مع فريق الرعاية الصحية للتأكد من أنه وذويه يعرفون الإجراء المناسب لحماية اللسان أثناء النوبة. 

 ولكن في حال كان الشخص لا يزال يعاني من النوبات أو عض اللسان بالرغم من تناول الدواء بالطريقة الصحيحة والالتزام به، فمن المهم حينها مراجعة الطبيب واستشارته حول تعديل الجرعة.

  • عض اللسان أثناء ممارسة الرياضة

 من الشائع التعرض لعض اللسان أثناء بعض الأنشطة الرياضية، خاصة تلك التي تتطلب القيام بحركات مفاجئة أو سريعة، والتعامل مع المجسمات الصلبة، والتلامس الجسدي.

فمن المهم ارتداء واقي لين للفم للمساعدة على منع عض اللسان أثناء القيام بهذه الأنشطة، وهناك بعض الألعاب الرياضية، مثل: الهوكي، التي تحتاج إلى ارتداء خوذة أو قناع، وذلك للوقاية أيضًا من عض اللسان غير المقصود.

  • عض اللسان أثناء تناول الطعام

 من المحتمل عض اللسان أثناء تناول الأطعمة الباردة أو الساخنة بشكل خاص أو عند تناول الطعام بسرعة كبيرة، ولمنع هذا يجب تبريد أو تدفئة الأطعمة بشكل صحيح قبل تناولها مع أخذ الوقت الكافي وعدم الاستعجال في مضغ الطعام.

من قبل ديما تيم - الأربعاء ، 12 أغسطس 2020