تعرف على أمراض تصيب العضلات

هل ترغب في معرفة أمراض العضلات؟ تعرف على أهم المعلومات حول أمراض تصيب العضلات في المقال الآتي.

تعرف على أمراض تصيب العضلات

تعرف على مجموعة أمراض تصيب العضلات وأعراضها وطرق التشخيص وغيرها من المعلومات في السطور الاتية:

أمراض تصيب العضلات

تؤثر الأمراض التي تصيب العضلات على بنية الجهاز العضلي الذي يشكل القوة والدعامة اللازمة لحركة الجسم، حيث تؤثر مجموعة أمراض تصيب العضلات على الجسم بأشكال مختلفة ولذلك تم تصنيفها إلى مجموعات متنوعة كما يأتي: 

1. أمراض أولية 

تشمل مجموعة من الأمراض، من أبرزها ما يأتي: 

  • التهاب العضلات (Polymyositis) 

هو اعتلال عضلي التهابي مزمن يظهر بشكل تدريجي على مدار أسابيع أو شهور، يتميز بظهور مجموعة متنوعة من تشوهات الجلد، وقصور قلبي رئوي، ومع تطور المرض قد تتأثر عضلات الرقبة والكتف.

  • الوهن العضلي الوبيل (Myasthenia gravis)

هو حالة طبية نادرة تكون طويلة الأمد وتسبب ضعف للعضلات التي تتحكم في العيون والجفون وتعبيرات الوجه والمضغ والبلع وقد تؤثر على معظم أعضاء الجسم.

تصيب هذه المشكلة الأشخاص في أي عمر، إلا أنها عادة ما تبدأ عند النساء دون سن الأربعين والرجال الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا.

2. أمراض ثانوية 

قد تظهر بعض من أمراض تصيب العضلات بسبب الإصابة بحالات صحية أخرى ليس لها علاقة بالعضلات، مثل مشكلات الغدد الصم. ومن هذه الأمراض ما يأتي: 

  • انحلال الربيدات (Rhabdomyolysis)

هو حالة طبية تهدد حياة المريض بسبب تلف العضلات وموتها نتيجة تضررها من مواد سامة وخطيرة أو بسبب الإجهاد والمرض، ويعد الرياضيون ورجال الإطفاء والعسكريون في التدريب هم من أكثر الفئات تعرض للإصابة بالمرض. 

3. اعتلالات عصبية عضلية

وهي أمراض تؤثر على الأعصاب التي تتحكم بالعضلات الإرادية والأعصاب التي تنقل المعلومات الحسية للدماغ، ومن الأمثلة عليها ضمور العضلات الشوكي (Spinal muscular atrophy) وهو اضطراب وراثي يعمل على ضمور وضعف عضلات الحركة بسبب ضعف أو موت الخلايا العصبية المسؤولة عن ذلك.

4. أمراض عضلية وراثية أو مكتسبة 

وهي الأمراض التي تنتقل للأبناء من الاباء نتيجة عوامل وراثية أو يصاب بها الشخص نتيجة طفرة جينية جديدة.

ومن أبرزها التهاب العضلات الذي يتطور بشكل تدريجي ويكون بداية خفي غير ظاهر حيث لا يرتبط التهاب العضلات بشكل عام بالألم، وهو غالبًا ما يؤثر على العضلات الأقرب إلى الجذع وعند الكتفين والوركين.

أعراض ترافق الأمراض التي تصيب العضلات 

تختلف الأعراض باختلاف الاضطرابات والأمراض العضلية، وتشمل مجموعة من العلامات التي تظهر على المريض والتي تدل على حدوث مشكلة صحية في العضلات:

  • ضعف العضلات والذي يسوء بشكل تدريجي. 
  • مشكلات تنفسية وخاصة ضيق في التنفس
  • الدوار والإعياء. 
  • التعب وفقدان القوة اللازمة للحركة. 
  • ارتفاع في درجة الحرارة. 
  • تصلب الرقبة. 
  • تنميل أو وخز أو إحساس مؤلم. 
  • مشكلات في الرؤية وتدلي الجفون. 
  • مشكلات في البلع، مثل عسر البلع. 
  • صعوبة في استخدام مجموعة من العضلات معًا. 
  • مشكلات في المشي والتوازن والسقوط المتكرر. 
  • تشنجات عضلية وارتعاشات.

طرق تشخيص أمراض تصيب العضلات

يشكل ضعف العضلات والشعور بالألم إشارة واضحة على الإصابة بأمراض عضلية، فيلجأ المريض للطبيب ويقوم بإجراء مجموعة من الاختبارات لتشخيص الحالة المرضية، وتشمل هذه الاختيارات ما يأتي: 

  1. تخطيط كهربية العضلة (Electromyography): يقوم بقياس النشاط الكهربائي للعضلات لتشخيص العديد من أمراض العضلات والأعصاب ومشكلات الحركة. 
  2. فحوصات الدم (Blood tests): لقياس أنزيمات معينة وأجسام مضادة لها علاقة بالمرض.
  3.  خزعة العضلات (Muscle biopsy): يتم أخذ عينة صغيرة من العضلات والمريض تحت تأثير مخدر موضعي، وفحص العينة تحت المجهر ويمكن اختبار المواد الكيميائية العضلية والبروتينات. 
  4. التحليل الجيني: يتم اختبار الحمض النووي للشخص المريض باستخدام عينة الدم للكشف عن العديد من الحالات المرضية.
  5. التصوير بالرنين المغناطيسي والموجات فوق الصوتية: حيث تظهر مناطق العضلات غير الطبيعية والسليمة. 

هل يوجد علاج لأمراض تصيب العضلات؟ 

يمكن علاج بعض أمراض العضلات من خلال الراحة والعلاج الطبيعي وتناول بعض الأدوية التي يصفها الطبيب، ولكن معظم أمراض واضطرابات الجهاز العضلي لا يوجد حتى الان علاج لها، ومن الممكن اتباع بعض الإجراءات للتخفيف من الأعراض ومنع تفاقم المشكلة: 

  1. الأدوية: قد يصف الطبيب بعض الأدوية، مثل الستيرويدات (Steroids) التي يتم تناولها عبر الفم لتخفيف الالتهاب والألم، بالإضافة لأدوية مثبطات المناعة لمنع فرط نشاط جهاز المناعة. 
  2. العلاج الطبيعي: حيث يعمل المعالج الطبيعي على تخفيف شدة الألم والتقلصات.
  3. الجراحة: قد يلجأ الطبيب لها عند الضرورة خاصة فيما يتعلق بالاعتلالات العصبية العضلية. 
من قبل داليا العرندي - الثلاثاء ، 31 أغسطس 2021