انفجار الزائدة الدودية

قد يتعرّض البعض لانفجار الزائدة الدودية، فما أسبابها؟ وما هي أعراضها؟ وكيف يتم علاجها؟ لنتعرّف على ذلك في هذا المقال.

انفجار الزائدة الدودية

في ما يأتي أهم المعلومات حول انفجار الزائدة الدودية:

انفجار الزائدة الدودية

تتعرض بعض الحالات النادرة لانفجار الزائدة الدودية بسبب تأخر تلقي العلاج اللازم لالتهاب الزائدة الدودية بشكل مباشر، حيث تتضخم الزائدة الدودية ويكبر حجمها مما يؤدي إلى انفجارها، وقد يسبب انفجارها مضاعفات خطيرة.

أعراض التهاب الزائدة الدودية

في ما يأتي أهم ما يميز التهاب الزائدة الدودية من أعراض:

  • ألم مفاجئ أسفل البطن تحديدًا في الجهة اليمنى.
  • ألم مفاجئ يبدأ حول سرة البطن ويمتد باتجاه يمين أسفل البطن.
  • يزداد الألم عند السعال أو المشي أو القيام بأي حركة.
  • الغثيان والاستفراغ.
  • فقدان الشهية.
  • ارتفاع بسيط في الحرارة يزداد مع الزمن.
  • الإمساك أو الإسهال.
  • انتفاخ في البطن.

أسباب انفجار الزائدة الدودية

تتعرض الزائدة الدودية للانفجار نتيجة ما يأتي:

  • يسبب التهاب الزائدة الدودية تضاعف نمو البكتيريا الموجودة بداخلها بشكل طبيعي.
  • يسبب التهاب الزائدة الدودية امتلائها بالخراج وهو سائل كثيف يحتوي على البكتيريا، وبقايا خلايا وكريات الدم البيضاء الميتة.
  • تساهم حدة الالتهاب في زيادة الضغط على الزائدة الدودية مع تقليل كمية الدم المتدفق باتجاهها، مما يؤدي بالنهاية إلى انفجارها وانتشار الخراج داخل غشاء البطن.

عوامل تزيد خطر انفجار الزائدة الدودية

تزيد بعض العوامل من فرصة انفجار الزائدة الدودية، إليك أهمها في ما يأتي:

  • مرض السكري.
  • تناول مسكنات الألم بشكل مزمن.
  • إهمال أعراض الزائدة الدودية المستمرة لمدة ثلاث أيام دون استشارة الطبيب.

التشخيص المبكر لانفجار الزائدة الدودية

يساعد التشخيص المبكر لالتهاب الزائدة الدودية في التقليل من خطر انفجارها، حيث يقوم الطبيب بالاتي:

1. الفحص البدني

غالبًا ما يلجأ الطبيب إلى إجراء الفحص البدني لتشخيص التهاب الزائدة الدودية عن طريق ما يأتي:

  • أخذ معلومات هامة من المريض حول الأعراض التي تواجهه.
  • التأكد من وجود ألم في الجانب الأيمن أسفل البطن أو حول السرة.
  • قياس درجة حرارة المريض.

2. الفحوصات المخبرية

قد يلجأ الطبيب في بعض الحالات لإجراء بعض الفحوصات المخبرية للتأكد من التهاب الزائدة الدودية، مثل:

علاج انفجار الزائدة الدودية

في معظم الحالات يلجأ الطبيب مباشرةً لعملية استئصال الزائدة الدودية مع تنظيف غشاء البطن الداخلي من الخراج مباشرةً لتفادي حدوث أي مضاعفات خصوصًا عند الأطفال.

لكن في بعض الحالات قد يحاول الطبيب تفريغ الخراج من غشاء البطن مع إعطاء المضاد الحيوي المناسب قبل القيام بعملية استئصال الزائدة الدودية للتقليل من احتمالية فشل العملية الناتج عن وجود الخراج.

مضاعفات انفجار الزائدة الدودية

إذا تأخر الطبيب في علاج مشكلة انفجار الزائدة الدودية فذلك يزيد من فرصة حدوث مضاعفات خطيرة، أهمها الاتي:

1. التهاب الصفاق

هو التهاب ناتج عن انتشار البكتيريا داخل غشاء البطن الداخلي بعد انفجار الزائدة الدودية، مما يسبب ألم شديد ومستمر في البطن مع انتفاخها، وارتفاع الحرارة، وضيق في النفس.

يعد التهاب الصفاق من المشكلات الخطيرة والقاتلة والتي يجب علاجها بشكل سريع ومباشرعن طريق استخدام المضاد الحيوي المناسب.

2. الخراج

وهو صديد ينتشر داخل تجويف غشاء البطن بسبب انفجار الزائدة الدودية، حيث يقوم الطبيب بتفريغه واستخدام مضاد حيوي قبل إجراء العملية الجراحية تفاديًا لفشلها.

طرق الوقاية من انفجار الزائدة الدودية

في الحقيقة لا يوجد طريقة واضحة للوقاية من انفجار الزائدة الدودية أو التهابها، لكن إليك أهم الإجراءات السريعة للتقليل من احتمالية انفجار الزائدة الدودية:

  • يجب الذهاب إلى الطبيب مباشرة عند الشعور بأعراض التهاب الزائدة الدودية لتشخيص الحالة وإجراء اللازم.
  • يجب إجراء تدخل جراحي سريع لاستئصالها في حال ثبت وجود التهاب حاد في الزائدة الدودية.
  • قد يفضل الطبيب استئصال الزائدة الدودية عند شعور المريض بأعراض التهاب الزائدة الدودية على الرغم من وجودها بحجم طبيعي تجنبًا لانفجارها في المستقبل.
من قبل آلاء سليمان - السبت ، 16 يناير 2021