أهم الفواكه المسموحة لمريض السكري

تُعد الفواكه مصدرًا هامًا للعناصر الغذائية المفيدة، لكن هل هي مسموحة لمريض السكري؟ إليك في هذا المقال أهم الفواكه المسموحة لمريض السكري.

أهم الفواكه المسموحة لمريض السكري

إن الإصابة بمرض السكري لا يعني الحرمان من تناول الفواكه التي تحتوي على سكريات طبيعية، حيث أنها هامة لتعزيز الصحة وتحتوي على فوائد عديدة للجسم.

فيما يأتي أهم الفواكه المسموحة لمريض السكري:

أهم الفواكه المسموحة لمريض السكري

إليك أهم الفواكه المسموحة لمريض السكري:

  • التوت

يعتبر التوت من الفواكه المثالية لمريض السكري، وذلك لاحتوائه على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة، والفيتامينات، والألياف، كما يحتوي على نسبة منخفضة من الجلوكوز وبالتالي يمكن تناوله دون قلق، ولكن هذا لا يعني الإكثار من تناوله حتى لا يسبب أضرار صحية لمريض السكري، ويمكن تناوله بمفرده أو إضافته إلى كوب الزبادي خالي الدسم للمزيد من الفائدة.

  • الكرز

يتسم الكرز بمستوياته المنخفضة من الجلوكوز، وفي المقابل يحتوي على مستويات مرتفعة من مضادات الأكسدة التي تساعد في محاربة الالتهابات، وكذلك يعزز صحة القلب ويقيه من الأمراض.

ينصح بشراء الكرز الطازج والابتعاد عن الكرز المعلب لاحتوائه على نسبة كبيرة من السكر الصناعي وبالتالي لا يناسب مريض السكري.

  • الخوخ

يمكن إدراج الخوخ ضمن أهم الفواكه المسموحة لمريض السكري، حيث يحتوي على فيتامين أ، وفيتامين ج، بالإضافة إلى البوتاسيوم والألياف، وكلها عناصر غذائية هامة للحفاظ على الصحة.

وللحصول على وجبة خفيفة ومناسبة لمرض السكري يمكن هرس شرائح الخوخ وإضافتها للحليب قليل الدسم مع قليل من القرفة، أو إضافة الخوخ إلى الزبادي خالي الدسم.

  • المشمش

يلبي المشمش حاجة الجسم من فيتامين أ، كما أنه مصدر جيد للألياف، ولا يحتوي على سعرات حرارية مرتفعة وبالتالي يعتبر من الفواكه المناسبة والمسموحة لمرضى السكري.

يجب اختيار المشمش الطازج وتجنب المشمش المجفف لأنه يحتوي على مستويات مرتفعة من السكريات كما أنها غير مسموح لمريض السكري تناوله.

  • التفاح

إن تناول تفاحة في اليوم يضمن بقاء الطبيب بعيدًا عن المنزل، ولذلك يجب الحرص على تناول ثمرة تفاح يوميًا سواء التفاح الأخضر، أو الأصفر، أو الأحمر، وينطبق هذا على مريض السكري أيضًا.

يعتبر التفاح مصدر جيد لفيتامين ج، كما أنه غني بالألياف، ولا ينصح بتقشير التفاح للحصول على فوائد القشر الذي يحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة والألياف الهامة للجسم.

  • البرتقال

من المعروف عن البرتقال احتوائه على مستويات مرتفعة من فيتامين ج الذي يعزز صحة الجهاز المناعي ويقي الجسم من العدوى وهذا ما يحتاجه مريض السكري.

يتسم البرتقال بسعراته الحرارية المنخفضة وكذلك نسبة الجلوكوز المنخفضة، كما أنه غني بالبوتاسيوم وحمض الفوليك الهامة لصحة لتنظيم مستويات ضغط الدم.

يمكن تناول ثمار البرتقال، أو صنع عصير البرتقال الطازج دون إضافة سكر، كذلك ينصح بتناول الفواكه الحمضية الأخرى، مثل: الجريب فروت.

  • الكمثرى

تعد الكمثرى مصدر جيد للألياف وفيتامين ك، وهي عناصر غذائية تساعد في الوقاية من الأمراض وبالتالي يسمح بإدراجها ضمن النظام الغذائي لمريض السكري دون قلق.

يمكن تناول الكمثرى وهي في حالتها الأولى دون أن تنضج، أو يمكن تخزينها في درجة حرارة الغرفة حتى تصبح ناضجة ويسهل تناولها ولكن يجب غسلها جيدًا قبل تناولها.

  • الكيوي

تخفي هذه الثمرة الصغيرة ورائها العديد من الفوائد غير المتوقعة، حيث أنها مصدر للبوتاسيوم، والألياف، وفيتامين ج، وتتسم بسعراتها الحرارية المنخفضة، وهي مناسبة لمرضى السكري.

تتوفر الكيوي على مدار العام ويمكن حفظها في الثلاجة لمدة تصل إلى ثلاثة أسابيع دون أن تفسد، حيث يتم تناولها في حالتها الطبيعية، أو يمكن صنع عصير الكيوي بدون إضافة سكر إليه.

من قبل ياسمين ياسين - الجمعة ، 28 فبراير 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 2 مارس 2021