أهم المعلومات حول الغيبوبة

كثيراً ما نسمع أن شخصاً ما في غيبوبة، ولكن هل تعرف ما هي الغيبوبة ولماذا يصاب فيها البعض؟ هل هناك علاج لها؟ تعرف على جميع هذه المعلومات.

أهم المعلومات حول الغيبوبة

في بعض الأحيان يعاني الشخص بعد حادث ما من الغيبوبة، وهي فقدان الوعي لفترة طويلة من الزمن! إليك أهم الأسباب والأعراض وطرق العلاج.

ما هي الغيبوبة

تحدث الإصابة بالغيبوبة نتيجة تضرر جزء من الدماغ، سواء بشكل دائم أو مؤقت.

هذا الضرر ينتج عنه حالة من فقدان الوعي، وعدم القدرة على اليقظة والتجاوب للمحفزات المختلفة مثل الألم أو الصوت أو الضوء.

بمعنى أخر الغيبوبة تعني السبات العميق ولفترة طويلة من الزمن.

هناك عدة أسباب قد تؤدي إلى الإصابة بالغيبوبة، مثل الإصابة جراء حادث ما أو التعرض للسكتة الدماغية.

الجدير بالذكر أن الشخص الذي يعاني من الغيبوبة، يكون على قيد الحياة، ولكنه غير قادر على الإستيقاظ أو التفكير أو الكلام أو إبداء أي ردة فعل للمحيط من حوله.

تعد الغيبوبة حالة طبية طارئة، ويكون على الأطباء والمختصين العمل بسرعة من أجل حفظ الدماغ وعمله ووظائفه المختلفة، كما يكون عليهم إبقاء المريض بحالة صحية جيدة خلال فترة غيبوبته.

قد يكون من الصعب تشخيص الغيبوبة وعلاجها، وعادة لا تستمر لأكثر من أربعة أسابيع، ليبدأ المريض بالتعافي بشكل تدريجي، ولكن هناك حالات استمرت لسنوات عديدة.

أسباب الإصابة بالغيبوبة

كما أسلفنا، فالإصابة بالغيبوبة تكون نتيجة تضرر أجزاء من الدماغ، وبالأخص المنطقة المسؤولة عن اليقظة والتنبه.

ينتج هذا الضرر نتيجة عدة عوامل مختلفة، ومن أهمها:

  • إصابة الدماغ مثل تلك الناتجة عن حوادث السير
  • السكتة الدماغية
  • الإصابة بأورام في الدماغ
  • قلة وصول الأكسجين إلى الدماغ، بعد التعرض لحادث غرق أو نوبة قلبية
  • الإصابة بالسكري، وبالأخص أولئك الذين لا يتمكنون من السيطرة على مستويات السكر لديهم
  • تعاطي جرعات كبيرة من الكحول أو المخدرات
  • تسمم أول أكسيد الكربون
  • تسمم الرصاص
  • الإصابة بعدوى مثل التهاب السحايا
  • الإصابة بنوبات متكررة.

أعراض الإصابة بالغيبوبة

تشمل أهم أعراض وعلامات الإصابة بالغيبوبة فيما يلي:

  • إغلاق العينين
  • عدم التجاوب مع المحيط
  • عدم انتظام التنفس
  • عدم تجاوب أطراف المصاب
  • عدم الإستجابة للألم
  • عدم استجابة بؤبؤ العينين إلى الضوء.

كيف يتم تشخيص الإصابة بالغيبوبة؟

عند إصابة شخص ما بالغيبوبة، يكون غير قادر على الكلام والتعبير عن نفسه، لذا على الأطباء والمختصين الاعتماد على معلومات من محيطه لتشخيص حالته.

يحاول الأطباء النظر في إشارات قد تكون السبب في إصابة الشخص بالغيبوبة.

من الممكن أن يقوم الأطباء بالفحوصات التالية:

  • فحص ردة فعل الجسم للشخص المصاب
  • فحص نمط التنفس لديه
  • البحث عن أعراض لكدمات في جسم المصاب
  • فحص حجم البؤبؤ
  • فحص دم.

علاج الإصابة بالغيبوبة

الأولوية في علاج الشخص المصاب بالغيبوبة تكمن في الحفاظ على دماغه والوظائف التي يقوم بها.

من الممكن إعطاء المصاب مضادات حيوية على الفور في حال شك الأطباء أنه مصاب بعدوى ما، كما قد يخضع المصاب لجراحة إن كان الدماغ يعاني من تورم.

مضاعفات الإصابة بالغيبوبة

كما ذكرنا، بالشكل الطبيعي لا تستمر الإصابة بالغيبوبة لأكثر من أربع أسابيع، لذا المضاعفات تعتمد على المسبب الرئيسي من وراء الإصابة بها.

من الممكن المعاناة من المضاعفات التالية في حال الإصابة بالغيبوبة:

  • العدوى
  • التخثرات الدموية
  • تقرحات.
من قبل رزان نجار - الاثنين ، 5 فبراير 2018
آخر تعديل - الخميس ، 8 مارس 2018