أهم المعلومات عن تحليل نقص اليود

يحتاج جسم الإنسان إلى اليود بكميات معينة، ويعتبر اليود من العناصر النادرة التي تتوفر في بعض الأطعمة، ما هي طرق تحليل نقص اليود في الجسم؟

أهم المعلومات عن تحليل نقص اليود

يعد اليود (Iodine) معدنًا ضروريًا للجسم، ويحتاج الإنسان لتزويد جسمه بما يكفي من اليود عن طريق المكملات الغذائية، إذا لم يستطيع أن يحصل عليه من النظام الغذائي.

يوجد اليود بكميات ضئيلة داخل جسم الإنسان، ليقوم بوظيفته المعروفة في تصنيع هرمونات الغدة الدرقية.

نقص اليود في الجسم

حيث يؤدي إنخفاض مستوى اليود في الجسم إلى مشاكل صحية خطيرة منها مشاكل تضخم أو قصور الغدة الدرقية وذلك بسبب استخدام اليود في تصنيع هرمونات الغدة والتي تشمل زيادة الوزن، التعب، الإرهاق، تساقط الشعر، جفاف الجلد، تغيير في دقات القلب وغيرها من الأعراض.

ومن المشاكل الصحية الأخرى التي ترافق نقص اليود، الاتي:

  •  ضعف الوظيفة العقلية
  • من الممكن أن يؤدي النقص المزمن في اليود إلى سرطان الغدة الدرقية.
  • يسبب نقص اليود مشاكل وعجزًا عصبيًا في النمو.
  • أما عند النساء الحوامل يؤدي نقص اليود بهذا الحجم إلى عجز في نمو الأعصاب عند الجنين وتأخر نموه وفي بعض الحالات قد يؤدي إلى الإجهاض
  • النقص الخفيف إلى المتوسط عند الحامل قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة باضطراب فرط النشاط، عند الرضع والأطفال.
  • يتسبب النقص الشديد والمزمن من اليود في الرحم إلى تخلف الدماغ عند الأطفال أو ما يعرف بالفدامة (Cretinism) وهي حالة تشوه وتشنج حركي وتوقف في النمو اضافًة الى إعاقة ذهنية وتأخر النضج الجنسي وتشوهات جسدية وعصبية. 

تحليل نقص اليود

يتم تحليل نقص اليود عند الإنسان عن طريق إجراء ما يلي:

  • اختبار تحميل اليود (Iodine Loading test)

حيث يساعد قياس كميات اليود في عينة البول على تحديد نقص اليود في جسم الإنسان، حيث يتم إجراء تحليل للبول كل 24 ساعة لقياس نسبة اليود، وذلك لأن الجسم يفرز 90% من اليود في البول.

ويعتبر متوسط تركيز اليود البولي أقل من 100 ميكروغرام في اللتر الواحد من البول عند غير الحوامل على أنه نقص في اليود.

بينما متوسط تركيزه عند الحوامل أقل من 150 ميكروغرام/لتر من البول. 

  •  اختبار هرمون الغدة الدرقية

يتم تحليل نقص اليود في الجسم عن طريق فحص بدني يقوم به الطبيب للهرمونات المنبهة للغدة الدرقية (Thyroid stimulating Hormone- TSH) حيث تشير المستويات المنخفضة من هرمون الغدة الدرقية إلى نقص اليود، ومن الممكن أن تشير إلى أسباب أخرى في بعض الحالات. 

لا يحتاج هذا التحليل لأي تحضيرات، فيمكن القيام به في أي وقت من اليوم ودون صيام المريض. 

ويقوم الطبيب بأخذ عينة من الدم من الوريد في الذراع بإستخدام إبرة صغيرة، ومن ثم توضع عينة الدم في انبوب إختبار. 

يزيد إفراز هرمون الهرمون المنبه للغدة الدرقية من إمتصاص اليود من الدم وإنتاج هرمون الغدة الدرقية، ومع ذلك إن تناول كميات قليلة جدًا من اليود تقلل من إنتاج هرمون الغدة الدرقية حتى في وجود مستويات عالية من الهرمون المنبه للغدة الدرقية. 

حيث يؤدي تناول 10-20 ميكروغرام من اليود يوميًا إلى قصور الغدة الدرقية، الأمر الذي يؤدي إلى تضخم الغدة وتغتبر أول علامة سريرية لنقص اليود.

  • اختبارات أخرى لتحليل نقص اليود

  • اختبار رقعة اليود

حيث يقوم الأطباء بتحليل مستوى اليود عن طريق رسم رقعة من اليود على البشرة، ثم يتحقق الطبيب من شكلها بعد 24 ساعة. يؤدي نقص اليود في الجسم إلى إمتصاص الجلد لليود بشكل أسرع، يعتبر هذا الإختبار ليس دقيقًا ولكنه سريع وغير مكلف. 

  • اختبار الدم

عن طرق تحليل نقص اليود اختبار مستوى اليود في الدم، يعتبر هذا الإختبار دقيق وبسيط، ولكنه يحتاج وقت أطول من اختبار البول. 

من قبل د. بيسان شامية - الثلاثاء ، 14 يوليو 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 14 يوليو 2020