بروز المهبل للخارج: حالة مزعجة وحقيقية

ما هي أسباب بروز المهبل للخارج؟ ما الأعراض المتوقع ظهورها على المرأة المصابة؟ هل هذه الحالة عابرة أم خطيرة؟ أهم المعلومات في المقال الآتي.

بروز المهبل للخارج: حالة مزعجة وحقيقية

فلنتعرف في ما يأتي على أهم المعلومات المتعلقة ببروز المهبل للخارج:

بروز المهبل للخارج: حالة قد يسببها تدلي المهبل

المهبل (vagina) هو أحد أجزاء الجهاز التناسلي الأنثوي، ويعرف بتسميات أخرى مثل: قناة الولادة، يرتبط المهبل مثل باقي الأعضاء المختلفة المجاورة له في منطقة الحوض بمجموعة من الأنسجة الرابطة والعضلات التي تثبت كل عضو في موقعه الطبيعي.

قد يحصل بروز المهبل للخارج نتيجة حالة تسمى بتدلي المهبل (Vaginal prolapse) أو تدلي أعضاء الحوض (Pelvic Organ Prolapse)، وهي حالة يحصل فيها إما تدلي وهبوط للمهبل من مكانه الطبيعي إلى الأسفل أو يحصل فيها هبوط لعضو واحد أو أكثر من أعضاء منطقة الحوض إلى داخل المهبل أو خارجه، مثل: المثانة، والرحم، والمستقيم.

قد يحصل التدلي المذكور أعلاه نتيجة ضعف بعض الأنسجة الموجودة في منطقة الحوض والتي يفترض أن تثبت الأعضاء المذكورة أعلاه في مكانها، وقد ينشأ هذا الضعف بتحفيز من عوامل مختلفة، مثل: الولادة.

قد يكون التدلي الحاصل كليًا أو جزئيًا، وفي بعض الحالات الحادة من التدلي الكلي لأعضاء الحوض من الممكن أن تتدلى قطعة من بعض الأعضاء الداخلية لتصبح مرئية وبارزة خارج الجسم بما في ذلك المهبل، مما قد يؤدي لبروز المهبل للخارج. 

أنواع حالات تدلي المهبل

لتدلي المهبل عدة أنواع مختلفة قد يسبب بعضها بروز المهبل للخارج. إليك قائمة بأبرز أنواع تدلي المهبل:

1. تدلي قبو المهبل (Vaginal vault prolapse)

ينشأ تدلي قبو المهبل عندما تضعف الأنسجة الداعمة المثبتة للجزء العلوي من المهبل، مما يؤدي لهبوط هذا الجزء إلى المنطقة السفلية من المهبل.

ومع الوقت قد تضعف عضلات المهبل مما قد يؤدي لبروز المهبل للخارج.

2. الفتق المهبلي الخلفي (Enterocele)

ينشأ الفتق المهبلي الخلفي، أو ما يسمى بالقيلة المعوية عندما ينفصل الجدار الأمامي عن الجدار الخلفي للمهبل، مما يتيح الفرصة للأمعاء الدقيقة للتدلي إلى داخل المهبل أو للتدلي خارج المهبل.

3. الفتق المستقيمي المهبلي(Rectocele)

ينشأ الفتق المستقيمي المهبلي، أو ما يسمى بالقيلة المستقيمية عندما يضعف الجدار الخلفي من المهبل، ونتيجة لهذا الضعف يندفع جدار المستقيم ضاغطًا على جدار المهبل الخلفي مسببًا ظهور بروز أو انتفاخ، غالبًا ما يكون واضحًا بشكل خاص أثناء القيام بإخراج الفضلات.

4. القيلة المثانية (Cystocele)

تنشأ القيلة المثانية عندما تهبط المثانة إلى داخل المهبل، إذ قد يتسبب عامل ما بإضعاف وهبوط الجدار الأمامي من المهبل، مما يتيح الفرصة للمثانة للتدلي إلى داخل المهبل.

وفي بعض الأحيان قد يتدلى الإحليل كذلك مع المثانة إلى داخل المهبل.

5. هبوط الرحم (Uterine prolapse)

ينشأ هبوط الرحم عندما يهبط الرحم للأسفل نتيجة ضعف بعض الأربطة التي تثبت الجزء العلوي منه، ومع هبوط الرحم إلى الأسفل يبدأ الرحم بفرض ضغط متزايد على جدران المهبل الأمامية والخلفية.

يتم تصنيف هبوط الرحم عادة في درجات مختلفة تبعًا لحدته، ومن الممكن أن يتسبب هبوط الرحم في بعض الحالات ببروز عنق الرحم أو ببروز الرحم نفسه خارجًا من فتحة المهبل.

أعراض تدلي المهبل 

قد لا يتسبب تدلي المهبل ببروز المهبل للخارج إلا في حالات قليلة فقط، بل قد لا يتسبب تدلي المهبل بظهور أية أعراض من الأصل في بعض الحالات، ولكن في حال ظهرت الأعراض هذه أبرز الأعراض المتوقعة:

  • شعور عام بالامتلاء أو بالثقل في منطقة الحوض قد يكون مصحوبًا بألم، وقد تتفاقم هذه الأعراض بشكل خاص أثناء الوقوف أو السعال.
  • جفاف المهبل، أو انتفاخ المهبل.
  • بروز المهبل إلى الخارج، أو بروز بعض الأنسجة أو الأعضاء الداخلية الأخرى الموجودة في منطقة الحوض إلى الخارج من خلال فتحة المهبل.
  • مواجهة المرأة لصعوبة أثناء محاولتها إدخال السدادات القطنية الخاصة بالدورة الشهرية إلى داخل فتحة المهبل.
  • ألم في منطقة أسفل الظهر.
  • أعراض أخرى، مثل: الشعور بألم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، والتهابات المثانة، وسلس البول، وصعوبة إخراج الفضلات، وصعوبة تفريغ المثانة بشكل كامل.

أسباب تدلي المهبل وعوامل الخطر 

هذه بعض الأسباب والعوامل التي قد ترفع من فرص الإصابة بتدلي المهبل وما قد يرافقها من أعراض مثل بروز المهبل للخارج:

  • الولادة، لا سيما في الحالات الاتية: الولادة الطبيعية، وولادة طفل كبير الحجم، والولادات المتكررة.
  • الخضوع لبعض أنواع العمليات الجراحية، مثل: عملية استئصال الرحم.
  • بلوغ المرأة سن انقطاع الطمث، إذ قد يتسبب التناقص الطبيعي لمستويات بعض أنواع الهرمونات في الجسم، مثل: هرمون الأستروجين بضعف بعض عضلات منطقة الحوض.
  • الإصابة ببعض الأمراض العصبية، مثل" مرض باركنسون.
  • الشد المتزايد أثناء القيام بإخراج الفضلات.
  • عوامل أخرى، مثل: الكحة المزمنة، والسمنة، والتقدم في العمر، ورفع أغراض ثقيلة، والوراثة والجينات.

تشخيص تدلي وبروز المهبل للخارج 

لتشخيص الحالة غالبًا ما يتم إخضاع المريضة للإجراءات الطبية الاتية:

  • الاطلاع على السجل الطبي والجراحي للمريضة.
  • إخضاع المريضة للتصوير بالأشعة فوق الصوتية أو للتصوير بالرنين المغناطيسي، وفحوصات تقييم ديناميكا البول (Urodynamics testing).

علاج تدلي وبروز المهبل للخارج 

بعد تشخيص الحالة هذه بعض الخيارات العلاجية المتاحة:

  • ممارسة تمارين خاصة لتقوية عضلات الحوض، مثل: تمارين كيجل.
  • العلاج بهرمون الأستروجين.
  • استخدام الفرزجة (Pessary)، وهي أدوات متحركة من الممكن إدخالها في المهبل لدعم أعضاء منطقة الحوض.
  • الجراحة لإصلاح التدلي والخلل الحاصل في منطقة الحوض.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 22 ديسمبر 2020