بروز عظمة الكاحل: أهم المعلومات

إن من أحد مشاكل العظام التي يعاني منها العديد من الأفراد هي بروز عظمة الكاحل التي تتميز بعدم ظهور أيّ أعراض أو علامات على المصاب بها، وتتعدد الأسباب المحتملة للإصابة بهذا البروز، والذي سيتم ذكر أبرزها في هذا المقال.

بروز عظمة الكاحل: أهم المعلومات

إن بروز عظمة الكاحل (Bone spurs)، ما هو إلا عبارة عن بروز يظهر عادةً على امتداد حواف أو أطراف العظام، وفي أغلب الحالات يتكون هذا البروز في المكان الذي تلتقي فيه العظام مع بعضها البعض، أي أنها تلتقي في المفاصل، ومن الممكن أيضًا أن يتكون على عظام العمود الفقري.

ويتمثل السبب الرئيسي وراء الإصابة بهذا البروز هو وجود تلفٍ في المفاصل الذي يرتبط مع مرض هشاشة العظام (Osteoarthritis)، ومن الجدير بالعلم أن بروز عظمة الكاحل لا يتسبب بظهور أي أعراض أو علامات على المصاب في أغلب الأحيان.

ومن الممكن أن يستمر عدم اكتشافه لمدة سنوات، كما أنها قد لا تتطلب أي علاج في بعض الحالات.

ولكن في بعض الحالات الأخرى قد يحتاج المصاب لبعض أنواع العلاج والتي تعتمد بشكل أساسي على مكان البروز، بالإضافة إلى مدى تأثيره على صحة المصاب أيضًا.

أعراض بروز عظمة الكاحل

في أغلب الحالات قد لا يدرك المصاب أنه يعاني من بروز عظمة الكاحل إلا بعد الحصول على أشعة سينية للكشف عن حالة مرض اخر، فهي عادةً لا تسبب أي مشاكل للمصاب إلا في حالة الضغط على الأعصاب أو الأوتار أو أي هيكل اخر في الجسم.

وبعد ذلك من الممكن أن يشعر ببعض الالام الأخرى مثل :

  • الام في المفاصل.
  • الشعور ببعض الالام أو التصلب، وذلك عند محاولته لثني المفصل المصاب أو حتى القيام بتحريكه.
  • الضعف، أو الخدران، أو الإحساس بالوخز في الذراعين أو الساقين، خاصةً إذا كانت العظام تحفز الضغط على الأعصاب في العمود الفقري (Spine).
  • تشنجات عضلية (Muscle spasms)، أو تقلصات، أو حتى الإحساس بالضعف.
  • ظهور بعض النتوءات تحت الجلد خاصةً في الأصابع.
  • معاناة المصاب من مشكلة عدم القدرة على التحكم بالمثانة أو الأمعاء، وهذا العرض نادرًا ما يحدث عند المصابين ببروز عظمة الكاحل.

أسباب بروز عظمة الكاحل

يحدث هذا البروز عادةً بسبب الإصابة ببعض الالتهابات الموضعية مثل؛ التهاب المفاصل التنكسي، أو التهاب الأوتار (Tendonitis)، فهذه الالتهابات من الممكن أن تؤدي إلى تحفيز الخلايا التي تشكل العظام من أجل أن تترسب العظام في هذه المنطقة لينجم عنها هذا البروز في الكاحل.

كما أن التهاب وتر أخيل (Achilles tendon)، من الممكن أن يتسبب بتكوين حافز عظمي في مؤخرة عظم الكعب، وأما بالنسبة إلى التهاب الأنسجة الموجودة في أسفل القدم، والتهاب اللفافة الأخمصية (Plantar fasciitis) من الممكن أن يتسببا في إحداث بروز عظمي في الجانب السفلي من عظم الكاحل.

ومن الجدير بالذكر أن بروز عظمة الكاحل تشير طبيًا إلى الإصابة بهشاشة العظام، وفي حالات نادرة الحدوث من الممكن أن يكون هذا البروز ناجم عن سبب خلقي، ومن أبرز هذه الحالات الخلقية المسببة لهذا البروز؛ الورم العظمي الغضروفي (Osteochondroma).

عوامل خطر الإصابة ببروز عظمة الكاحل

إن من أحد أهم عوامل الخطر التي تؤدي إلى الإصابة ببروز عظمة الكاحل هي الشيخوخة، إذ أن العمر يعد أكبر عامل خطر مسبب لحدوث نوبات العظام، ومع مرور الوقت يعاني الفرد من الام شديدة في المفاصل، حتى لو لم يكن يعاني من أي إصابات واضحة.

ومن العوامل الأخرى المسببة لهذا البروز هي ولادة الفرد بوجود مشكلة هيكلية مثل الجنف (scoliosis) أي العمود الفقري يكون منحنيًا، وفي حال كان الفرد يعاني من ضعف في الجسم، فقد يساهم ذلك في زيادة خطر إصابته بنوبات العظام في بعض الحالات.

وقد يكون العامل الخطر عبارة عن عاملٍ وراثي، وذلك في حالة كان أحد الوالدين يعاني من النوبات العظمية، فمن المرجح عندها أن يعاني أحد الأبناء من هذه النوبات أيضًا.

من قبل ثراء عبدالله - الخميس ، 9 يوليو 2020