تحذير للمتنزهين: ها قد استيقظت الأفاعي فاحذروا منها

احذروا التعرض للدغات الأفاعي في هذا الوقت من السنة. واليكم بعض النصائح للتصرف السليم في حال تعرضتم للدغة الأفاعي، لا قدّر الله.

تحذير للمتنزهين: ها قد استيقظت الأفاعي فاحذروا منها

نحذر كل هواة التنزه في الطبيعة من مخاطر التعرض للدغات الأفاعي، خصوصا وأنها استيقظت من سباتها الشتوي منذ مدة قصيرة. فلدغات الأفاعي في مثل هذا الوقت من العام تعتبر خطيرة جدا، بسبب تراكم وتجمع كميات كبيرة من السم لدى الأفعى على امتداد فترة السبات الشتوي. 

يؤثر سم الأفاعي الرقطاء، المنتشرة في كثير من المناطق في بلاد الشام خاصة، بشكل كبير على الجهاز العصبي والعضلات، ويؤدي إلى تدمير خلايا الدم الحمراء. 

من الاعراض الموضعية الأولية للدغة الأفاعي: ألم شديد يشبه ألم الوخز أو الطعن، علامات اللدغ على الجلد وكذلك التورم. من الإشارات الأخرى التي يجدر الانتباه إليها: الغثيان، التقيؤ، الإسهال، انخفاض ضغط الدم، التغيرات النفسية والذهنية والخدر (التنميل). أما العلامات المتأخرة التي من الممكن أن تظهر في حالات التعرض للدغة الأفاعي فهي: الموات (الغنغرينة)، النزيف وتلوث الجرح. على مستوى أجهزة الجسم، من الممكن أن يؤدي الأمر إلى اضطرابات في عملية تخثر الدم، نزيف في الجهاز الهضمي، انقاباضات، اضطرابات في القلب والأوعية الدموية، فقدان الوعي والفشل الكلوي

عند التعرض للدغة أفعى، يجب نقل المصاب لتلقي العلاج الطبي الفوري. العلاج الأولي الذي يجب إعطاؤه للمصاب، قبل الوصول إلى المستشفى أو قبل وصول طاقم الإسعاف، هو جعل المصاب يستلقي على ظهره وتهدئته. من المهم جدا تحديد الطرف الذي تعرض للدغ وغسل مكان اللدغة بالماء. 

لا يجوز - بأي شكل من الأشكال - شق (جرح) مكان اللدغة، شفط الدم من مكان اللدغة بالفم (مص الدم)، كما لا يجوز ربط العضو المصاب أو محاولة وقف تدفق الدم منه وإليه. كذلك لا يجوز وضع الثلج مباشرة على مكان اللدغة، ولا يجوز إعطاء المصاب مسكنات للألم أو جعله يشرب مشروبات كحولية. 

تتعلق شدة اللدغة بنوع الأفعى وحجمها، كما تتعلق بسن المصاب وحجم جسمه، بالوقت الذي مر منذ تعرض للدغ، وكذلك بطبيعة اللدغة نفسها. من المهم جدا أن يتم التعرف على نوع الأفعى التي قامت باللدغ، لونها وبعض صفاتها. فتحديد نوع الأفعى يساهم كثيرا ويساعد الأطباء في عملية علاج الشخص الملدوغ. 

في منطقة بلاد الشام، هنالك الكثير من أنواع الأفاعي السامة، لكن أكثرها انتشارا هي الأفعى الرقطاء (Vipera xanthina) التي تتسم برأسها المثلث الشكل، والبقعة البنية اللون على شكل حرف V بالإنجليزية في رأسها، بالإضافة إلى أشكال تشبه المعين تغطي جسمها كله، كما تمتاز هذه الرقطاء بحدقات عيونها بيضوية الشكل ونابين أماميين للعض وإفراز السم، تتركان أثرا عند اللدغ.

من قبل ويب طب - الخميس ، 4 أبريل 2013
آخر تعديل - الأربعاء ، 29 مايو 2019