تحليل الشعر: إليك أهم المعلومات

هل سمعت من قبل بفحص تحليل الشعر؟ ما هو هذا التحليل تحديدًا؟ ولماذا يُستخدم؟ تعرف على أهم المعلومات المتعلقة به في هذا المقال.

تحليل الشعر: إليك أهم المعلومات

إن كنت تتساءل عن تحليل الشعر (Hair Analysis) وأسباب الخضوع له، فعليك قراءة هذا المقال.

ما هو تحليل الشعر؟

تحليل الشعر هو فحص يعمل على تحليل الشعر من خلال استخدام مواد كيميائية معينة ومن ثم يتم النظر إليها عبر المجهر، وذلك يكون للأهداف الاتية عمومًا:

  • الكشف عن وجود أقارب في الدم.
  • المساعدة في الكشف عن الجاني في قضية أو جريمة ما فيما يعرف باسم تحليل الشعر القضائي (Forensic hair analysis) من خلال تقييم بنية الشعر والحمض النووي (DNA) للخلايا المرتبطة بجذر الشعر.
  • احتمالية استخدام التحليل من أجل الكشف عن وجود تسمم في الزئبق أو الرصاص.

يكون الشخص المسؤول عن هذا التحليل قادر على الكشف عن تفاصيل صحتك وعاداتك، حيث أن الشعر يمتص الأدوية المتناولة والزيوت المستخدمة وغيرها الكثير من الأمور التي لا تتوقعها.

فمن المهم أن تعرف أن الشعر عبارة عن بروتين ينمو من بصيلات الشعر الموجودة في فروة الرأس، حيث ينمو الشعر في البصيلة لعدة أشهر، من ثم يتوقف عن النمو ويسقط في نهاية المطاف، لتنمو شعرة أخرى مكانها.

هذا يعني أنه من خلال تحليل الشعر من الممكن الكشف عن تناول أدوية أو تعاطي مخدرات تمت قبل عدة أشهر، لكن ليس حديثًا.

لماذا يتم استخدام تحليل الشعر؟

يتم استخدام هذا التحليل من أجل الأمور الاتية:

  • توفير معلومات حول الشيفرة الوراثية والتي تساعد في الكشف عن الجرائم.
  • الكشف عن وجود مواد في الجسم، مثل: الزئبق، والرصاص، والزرنيخ.
  • الكشف عن الأدوية أو المخدرات المتناولة، مثل: المواد الأفيونية، والكوكايين (Cocaine)، والأمفيتامينات (Amphetamines)، والقنب، خلال ثلاث أشهر قبل الفحص.
  • التحقق من وجود أي اضطرابات جينية والمساعدة في تشخيصها، مثل: متلازمة الكروموسوم إكس الهش (Fragile x syndrome)، التي تتعلق بشكل مباشر بالكروموسوم X الموجود عند الأمهات.
  • المساعدة في التحقق ما إذا كان الناس أقارب بالدم.
  • مساعدة الطبيب في تحديد العلاج اللازم لمشكلة تساقط الشعر التي تعاني منها.

كيف يتم إجراء تحليل الشعر؟

لإجراء هذا الفحص، يتم إجراء الاتي عادةً:

  1. يتم أخذ عينة من الشعر، سواء عن طريق قطعها أو سحبها من البصيلة، وذلك بالاعتماد على السبب وراء هذا الفحص، ومن المهم إخبار المختبر عن أي منتجات شعر تستخدمها بما فيها الشامبو وبلسم الشعر، فبعض هذه المنتجات قد تؤثر على نتيجة الفحص.
  2. يقوم المختبر عادة بغسل العينة من أجل التخلص من العرق والزيوت وخلايا الجلد والأمور الأخرى التي قد تكون عالقة في الشعر.
  3. يمكن أن يتم قص الشعر إلى قطع صغيرة جدًا لفحصها تحت المجهر، وقد يتم إضافة بعض المواد الكيميائية، وذلك وفقًا للسبب وراء هذا التحليل.

أمور تؤثر على نتائج تحليل الشعر

هناك عدة أمور من شأنها أن تؤثر على نتائج هذا التحليل، والتي تشمل ما يأتي:

  • منطقة الجسم التي تم أخذ العينة منها.
  • عمر الشخص.
  • لون الشعر.
  • عرق الشخص.
  • معدل نمو الشعر.
  • منتجات الشعر المستخدمة.
من قبل سيف الحموري - الثلاثاء ، 3 نوفمبر 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 22 يونيو 2021