تسمم الكافيين: معلومات هامة حوله

ما هو تسمم الكافيين؟ وما هي أعراضه؟ وما الذي قد يجعلك عرضة للإصابة به؟ وهل هو حالة خطيرة؟ أهم المعلومات تجدونها في المقال الآتي.

تسمم الكافيين: معلومات هامة حوله

فلنتعرف فيما يأتي على حالة تسمم الكافيين (Caffeine intoxication - Caffeinism) وبعض المعلومات الهامة المتعلقة بها:

ما هي حالة تسمم الكافيين؟

حالة التسمم الكافيين هي حالة قد تنشأ نتيجة استهلاك كميات كبيرة من الكافيين، حيث يتسبب الكافيين في فرط تحفيز الجهاز العصبي بالإضافة لفرط تحفيز بعض أجهزة وأعضاء الجسم الأخرى، مما قد يؤدي لظهور العديد من المضاعفات الجسدية والذهنية.

في بعض الحالات من الممكن أن يتعافى المريض من أعراض تسمم الكافيين من خلال التوقف عن تناول الكافيين والخضوع للعلاجات الضرورية لتخليص جسمه من الجرعة الكبيرة من الكافيين التي دخلت إليه.

من النادر أن يتناول الشخص جرعة كبيرة من الكافيين قد تكفي لقتله، إذ غالبًا ما تكون جرعة الكافيين قاتلة فقط عندما يتجاوز منسوب الكافيين في الدم 80 - 100 ملليغرام لكل لتر.

يجب التنويه إلى أن حالات الوفاة الناتجة عن فرط استهلاك الكافيين نادرة جدًا، إذ أشارت إحدى المراجعات العلمية إلى أن عدد حالات الوفيات المسجلة بسبب التسمم بالكافيين هي 92 حالة فقط. 

أعراض تسمم الكافيين

هذه بعض الأعراض التي قد تظهر على الشخص المصاب بحالة تسمم الكافيين:

  • مشكلات صحية في الجهاز العصبي، مثل:
    • الدوار.
    • القلق.
    • الاختلاجات.
    • الارتباك.
    • تنميل ووخز في الأطراف وفي محيط الفم.
    • صداع.
    • ذهان.
  • مشكلات صحية في جهاز الدوران، مثل:
    • الخفقان وتسارع نبض القلب.
    • ألم الصدر.
  • مشكلات في الجهاز الهضمي، مثل:
    • الغثيان والتقيؤ.
    • الإسهال.
    • سلس البراز.
    • فقدان الشهية العصابي.

ويجب التنويه إلى أن بعض الأعراض المذكورة أعلاه وبعض المضاعفات المتعلقة باستهلاك الكافيين قد لا تنشأ نتيجة حالة تسمم الكافيين أو فرط الكافيين في الجسم فحسب، بل من الممكن أن يظهر بعضها أحيانًا عند انسحاب الكافيين من الجسم أيضًا.

أسباب تسمم الكافيين

تبعًا لمنظمة الغذاء والدواء العالمية، قد تبدأ الأعراض الدالة على الإصابة بتسمم الكافيين بالظهور عندما يتم تناول جرعة تعادل 1200 ملليغرام من الكافيين، أي ما يعادل 0.15 ملعقة كبيرة من الكافيين النقي. 

ومن الممكن أن تدخل هكذا جرعة إلى الجسم بشكل خاص عند تناول منتجات تحتوي على كافيين مركز، مثل:

  • مكملات الكافيين الغذائية.
  • مساحيق الكافيين.
  • سوائل الكافيين.

وتكمن خطورة المنتجات المذكورة في أن تقدير الجرعة التي يستطيع المستهلك تناولها يعود له، فإذا لم يكن المستهلك قادرًا على قياس الجرعة التي سيقوم بتناولها بشكل صحيح قد يضع نفسه عرضة لتسمم الكافيين.

على الرغم من أن تسمم الكافيين يتطلب تناول جرعات عالية جدًا، إلا أن الأضرار المحتملة للكافيين قد تبدأ بالظهور عند جرعات أقل، إذ قد تبدأ مخاطر ومضاعفات الكافيين بالظهور في الحالات الاتية أيضًا:

  • الحصول على جرعة يومية تتجاوز 400 ملليغرام من الكافيين.
  • تناول الكافيين فمويًا بشكل منتظم ولفترات طويلة.

تشخيص تسمم الكافيين

عادة ما يتم تشخيص الإصابة بتسمم الكافيين من خلال إخضاع المريض لبعض الإجراءات الطبية، مثل:

  • الفحص الجسدي لرصد الأعراض الاتية:
    • مشكلات عصبية، مثل: الاختلاجات والرجفة.
    • مشكلات في جهاز الدوران، مثل: اضطراب نظم القلب.
    • مشكلات في الجهاز الهضمي، مثل: التقيؤ.
  • فحوصات مخبرية، مثل: فحوصات الدم، والغلوكوز، والبول.
  • التصوير المقطعي المحوسب للرأس.

كما يجب التنويه إلى أن بعض الحالات قد تستدعي إخضاع المريض لفحوصات أخرى لاستبعاد إصابته بحالة التسمم الدرقي والتي تشبه أعراضها إلى حد كبير حالة تسمم الكافيين.

علاج تسمم الكافيين

هذه بعض الإجراءات العلاجية التي قد يتم اللجوء إليها لعلاج التسمم الحاصل: 

  • منح المريض العناية والأدوية اللازمة للسيطرة على بعض الأعراض المرافقة لحالة التسمم، مثل: انخفاض ضغط الدم، والتقيؤ، والاختلاجات.
  • إعطاء المريض حبوب الفحم النشط والتي قد تساعد على امتصاص وطرد المواد السامة من الجسم.
  • غسيل الكلى في بعض الحالات الحادة.
  • إعطاء المريض محاليل وريدية.

كيف تستطيع حماية نفسك من تسمم الكافيين؟

لخفض فرص الإصابة بتسمم الكافيين، يجب الحرص على التقيد بالإرشادات الاتية:

  • تجنب المصادر النقية من الكافيين، مثل: مساحيق الكافيين قدر الإمكان، فعلى سبيل المثال، تحتوي كل ملعقة صغيرة من مسحوق الكافيين المركز على كمية من الكافيين تعادل الكمية الموجودة فيما يقارب 28 كوبًا من القهوة.
  • الابتعاد عن منتجات الكافيين التي تحتوي على تراكيز عالية من الكافيين.
  • عدم تناول أكثر من 400 ملليغرام يوميًا من الكافيين، مع العلم أن هذه الكمية تعادل كمية الكافيين الموجودة فيما يقارب 3 - 5 أكواب كبيرة من القهوة.
  • تجنب تناول مصادر الكافيين قدر الإمكان من قبل المراهقين والأطفال، لا سيما أن الطريقة التي يؤثر بها الكافيين على هذه الفئات لا زالت غير واضحة للعلماء.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 1 ديسمبر 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 22 يونيو 2021