تشقق اللسان: الأعراض والأسباب

يعاني الكثير من الأشخاص من حالة تشقق اللسان، والذي يرتبط مع وجود أمراض كثيرة، فما هو تشقق اللسان وما هي أعراضه ومسبباته وطرق علاجه؟

تشقق اللسان: الأعراض والأسباب

يعاني الكثير من الأشخاص من تشقق في اللسان وخاصة في جوانبه وظهره، كما ويرتبط وجوده بالعديد من الأمراض الأخرى، فما هو تشقق اللسان، وأسبابه، والأمراض المرتبطة به؟

اللسان المشقوق هو حالة حميدة تؤثر على السطح العلوي وجوانب اللسان، قد تظهر على شكل  ثقوب أو صدوع صغيرة عند السطح، مما يتسبب في ظهور لسان متجعد، وهناك شقوق ذات أحجام وأعماق مختلفة.

ويظهر التشقق خلال مرحلة الطفولة، ولكنه أكثر شيوعًا عند البالغين، و يمكن أن تتعمق مع التقدم في السن، حيث تصبح أكثر وضوحًا.

ما هي أعراض تشقق اللسان؟

يظهر اللسان المشقوق كما لو أنه انقسم إلى نصفين بالطول أو متصدعًا، وعادًة ما يكون الأخدود العميق في اللسان مرئيًا جدًا، وهذا يجعل من السهل على الأطباء تشخيص الحالة.

قد يعاني بعض المصابين بالتشقق من خلل اخر، يعرف باسم اللسان الجغرافي، وفي هذه الحالة يفتقرون إلى الحليمات في مناطق مختلفة من اللسان.

ومن الجدير معرفته أن اللسان المشقوق أو الجغرافي هي حالات غير معدية، ولكن يمكن أن يتسببان في الانزعاج وزيادة الحساسية لمواد غذائية معينة.

أمراض مرتبطة بتشقق اللسان

هناك عدة أمراض ترتبط بتشقق اللسان وهي:

  • متلازمة ميلكيرسون - روزنتال (Melkersson-Rosenthal): وهي اضطراب عصبي نادرة الحدوث جدًا، لا تتسبب في تشقق اللسان فقط، بل في تورم في شفاه أيضًا، وأحيانا شلل في الوجه.
  • الإصابة باللسان الجغرافي: المعروف أيضا باسم التهاب اللسان المهاجر الحميد (BMG)، وإن هذه الحالة الحميدة تظهر مع اللسان مشقوق، وتسبب بعض الأعراض البسيطة مثل الحساسية للأطعمة الساخنة والتوابل.
  • متلازمة داون: يصاب حوالي 80% من الأطفال المصابين بمتلازمة داون  باللسان المشقوق.

كما أن  تشقق اللسان يمكن أن يكون وراثيًا لأن الحالة تظهر على شكل مجموعات في العائلات الواحدة.

كيفية علاج تشقق اللسان؟

لا يحتاج اللسان المشقوق عادةً إلى علاج، ومع ذلك من المهم الحفاظ على رعاية الفم والأسنان جيدًا، مثل تنظيف السطح العلوي للسان لإزالة بقايا الطعام، حيث يمكن أن تتجمع البكتيريا واللويحات في الشقوق، مما يؤدي إلى رائحة الفم الكريهة وزيادة احتمال تسوس الأسنان.

من الممكن أن يصاب أي شخص بتشقق اللسان في حياته، لذلك ينصح الأطباء باستمرار روتين العناية بالأسنان، بما في ذلك تنظيف الأسنان با

من قبل مجد حثناوي - الاثنين ، 6 أغسطس 2018
آخر تعديل - الجمعة ، 10 أغسطس 2018