اللسان الجغرافي

هل سمعت من قبل عن اللسان الجغرافي؟ هل رأيت أحداً يملك لساناً مشققاً؟ إذا عليك معرفة المعلومات التالية حوله.

اللسان الجغرافي

اللسان الجغرافي (Geographic tongue) عبارة عن حالة صحية غير مؤلمة تتمثل بظهور بقع أو تشققات على سطح وجوانب اللسان.

هذه البقع أو التشققات تجعل من اللسان كخارطة، ومن هنا أطلق عليه اسم اللسان الجغرافي.

أعراض اللسان الجغرافي

الإصابة باللسان الجغرافي قد لا تظهر إلا بعد أشهر أو سنوات، وقد يلاحظها أولاً طبيب الأسنان خلال زيارتك له.

تتمثل أعراض اللسان الجغرافي في:

  • بقع على منطقة أو أكثر من اللسان
  • حدود ظاهرة من اللسان قد تظهر باللون الأبيض
  • بقع مختلفة الشكل واللون
  • بقع يتغير حجمها مع الوقت
  • بقع تبقى على اللسان لمدة قد تصل إلى سنة في بعض الأحيان
  • تشققات مختلفة في سطح وجوانب اللسان
  • عدم الراحة وبالأخص عند تناول بعض أنواع الأطعمة.

محفزات اللسان الجغرافي

في بعض الأحيان قد يكون هناك محفزات تزيد من البقع والتشققات على اللسان الجغرافي، والتي تشمل:

كيف يكون شكل اللسان الجغرافي؟

يختلف شكل اللسان الجغرافي من شخص لاخر عادة.

إليك الصور التي توضح الاختلافات في اللسان الجغرافي:

  • لسان جغرافي مع بقع

صورة لسان جغرافي مع بقع

  • لسان جغرافي مع تشققات

صورة لسان جغرافي مع تشققات

أسباب الإصابة باللسان الجغرافي

حتى الان من غير المعروف الأسباب المحددة وراء الإصابة باللسان الجغرافي.

إلا أن الباحثين يبحثون حول علاقات محتملة بين الإصابة ببعض المشاكل الصحية مثل الصدفية واللسان الجغرافي.

هناك بعض عوامل الخطر التي قد ترفع من خطر الإصابة باللسان الجغرافي، وهي:

  1.  تشقق اللسان
  2.  الجينات.

من غير الممكن الوقاية من الإصابة باللسان الجغرافي نظراً لعدم وجود أسباب محددة له.

علاج اللسان الجغرافي

تماماً كالأسباب، لا يوجد حتى الان علاجات شايفة للإصابة باللسان الجغرافي.

قد يساعد تناول مكملات الزنك وفيتامين B في هذه الحالة، ولكن هذا لا يعني العلاج الكامل.

بما أن الإصابة باللسان الجغرافي لا تسبب أية أعراض خطيرة او ألم في معظم الحالات، فلا خوف منه أبداً.

هل الإصابة خطيرة؟

قد يتسائل الكثير من الأشخاص إن كانت الإصابة باللسان الجغرافي خطيرة، لكنها ليست كذلك.

فهي ليست مرتبطة بالإصابة بأمراض أخرى كالسرطان، وقد لا يشعر المصاب بها بأي أعراض عدة الحرقة عند تناول بعض أنواع الأطعمة.

من قبل رزان نجار - الاثنين ، 2 أكتوبر 2017
آخر تعديل - الخميس ، 5 أكتوبر 2017