التهاب زاوية الشفة: تعرف عليه

هل تشعر بألم وتشققات في زوايا الشفاه باستمرار؟ إذًا قد تعاني من التهاب زاوية الشفة، تابع المقال للتعرف على الحالة بالتفصيل.

التهاب زاوية الشفة: تعرف عليه

التهاب زاوية الشفة (Angular cheilitis) هي حالة طبية تتسبب بجفاف والتهاب المنطقة التي تلتقي فيها الشفة العليا بالشفة السفلى من جهتي اليمين واليسار، فلنتعرف على هذه الحالة تفصيلًا في ما يأتي:

ما هو التهاب زاوية الشفة؟

التهاب زاوية الشفة يظهر عادةً على شكل ألم في زوايا الشفتين، وينحصر الألم فقط في زوايا الشفة، لكن إذا لم يتم علاجه بشكل جيد وفوري فإنه قد ينتشر إلى باقي الشفاه، لذا يجب اللجوء إلى الطبيب بسرعة لتحديد المسببات وخطة العلاج المناسبة.

أعراض التهاب زاوية الشفة

تمثلت أعراض التهاب زاوية الشفة في ما يأتي:

  • ظهور بقع حمراء أو بنفسجية حول زوايا الشفتين.
  • انتفاخ وتورم أو تشقق في زوايا الشفة.
  • ألم في إحدى زوايا الفم أو كلاهما.
  • تشقق في الشفة، وخاصةً في المنطقة القريبة من الزوايا.

أسباب الإصابة بالتهاب زاوية الشفة

تمثلت أسباب الإصابة بالتهاب الشفة في ما يأتي:

  • تعرض الشفاه للرطوبة المستمرة، وخاصةً من اللعاب بشكل مستمر، فعندما يبدأ اللعاب بالتبخر، يبدأ معه الشعور بالألم.
  • تعرض الشفاه للعدوى، وغالبًا تكون العدوى متمثلة بالإصابة بأحد الجراثيم الاتية:
    • نوع من الخمائر أو الفطريات، والتي قد تتسبب بجعل المنطقة مثيرة للحكة وفيها نوع من الحرقة.
    • نوع من العدوى البكتيرية.
    • مزيجًا من عدوى فطرية وبكتيرية معًا.
  • لعق زوايا الشفة باستمرار.
  • طبيعة تركيبة الفم، فعلى سبيل المثال يعد الأشخاص الذين لديهم شفة عليا تكاد تغطي السفلى أكثر عرضة من غيرهم لهذا النوع من المشكلات الصحية

عوامل خطر الإصابة بالتهاب زاوية الشفة

معظم الأشخاص المصابين بالتهاب زاوية الشفة غالبًا ما يكونوا مصابين بمرض السكري، فمرض السكري بطبيعته يضعف الجهاز المناعي، ويجعل المصاب به أكثر عرضة لأنواع العدوى والالتهابات الفطرية من ذي قبل.

مرض السكري قد يتسبب لبشرة المصاب بالعديد من المشكلات الجلدية، كما أنه قد يتسبب بالعديد من الالتهابات في اللثة والفم، الأمر الذي قد يفقد المريض جزءًا من أسنانه في بعض الحالات.

أما عوامل الخطر الأخرى عدا السكري، فتشمل الاتي:

  • ضعف في جهاز المناعة

التهاب زاوية الشفة قد ينتج أحيانًا نتيجة ضعف الجهاز المناعي، والذي ينتج غالبًا من الاتي:

  1. الإصابة بأمراض، مثل: الإيدز.
  2. تناول أدوية تضر جهاز المناعة وتضعفه.
  • الجينات والوراثة

دائمًا للوراثة دور فعال في معظم الحالات المرضية، والتي منها التهاب زاوية الشفة، فمثلًا إصابة الطفل بمتلازمة داون تزيد من نوع هذا الالتهاب.

  • عوامل خطر أخرى

إن عوامل الخطر التي ينتج منها التهاب شق الشفة جدًا متعددة فهي لم تنته، ومنها أيضًا الاتي:

  1. التعرض لمشكلات تغذوية، مثل: فقر الدم (Anemia).
  2. الإصابة بمرض القلاع الفموي (Oral thrush).
  3. التعرض لمشكلات في اللثة والأسنان.
  4. الإصابة بفيروس أو عدوى في منطقة قريبة جدًا من الفم، كما في بثور البرد (Cold sore).

علاج التهاب زاوية الشفة

يوجد العديد من الطرق التي من الممكن اتباعها لعلاج التهاب زاوية الشفة، وتتمثل في ما يأتي:

  • تبديل الحمية الغذائية ونمط الحياة

إن كان التهاب زاوية الشفة ناتج من مرض السكري فيجب على المريض أن يسيطر على مستويات السكر في الدم، عبر استخدام الأدوية المناسبة واتباع نمط حياة مناسب.

كما أن تناول المكملات الغذائية الغنية بالفيتامينات قد يساعد بشكل كبير الأشخاص الذين يصابون بالتهاب زاوية الشفة نتيجة سوء التغذية لديهم.

  • استخدام المضادات الحيوية

مع أنه في كثير من الحالات قد لا تجدي المضادات الحيوية نفعًا في علاج التهاب زاوية الشفة، إلا أن الطبيب قد يخضع المصاب لها إذا كان سبب العدوى من الأساس يحتاج لمضاد حيوي أو بإمكانه أن يستجيب للمضاد الحيوي، كأن يكون أصل الالتهاب بكتيري.

  • المحافظة على رطوبة الشفاه

إن الحفاظ على نظافة المنطقة وجفافها قد يساعد بشكل كبير على التخفيف من الألم وحدة الالتهاب، لذا ينصح بالاتي:

  1. استخدام مرطب شفاه طبي وباستمرار، لحماية الشفاه من اللعاب المفرط.
  2. استخدام المراهم التي تعتمد على الستيرويدات، والتي تحفز شفاء المنطقة وتخفف من حدة الاحمرار والألم والالتهاب.

مضاعفات التهاب زاوية الشفة

قد يتسبب التهاب زاوية الشفة بعدوى بكتيرية أو فطرية تنتشر إلى مناطق أخرى من الجسم، إذا ترك دون علاج ملائم.

في العادة فإن التهاب زوايا الشفاه ليس خطير، ويتم الشفاء منه خلال فترة أقصاها أيام إذا ما تم علاجه بشكل ملائم.

من قبل رهام دعباس - الأربعاء ، 22 نوفمبر 2017
آخر تعديل - الثلاثاء ، 30 مارس 2021