تعجر الأصابع: هل يعني إصابتك بمرض خطير؟

ما هي حالة تعجر الأصابع؟ ما هي أعراضها؟ وما هي أسباب الإصابة بها؟ أهم المعلومات حول هذه الحالة تجدونها في المقال الآتي.

تعجر الأصابع: هل يعني إصابتك بمرض خطير؟

فلنتعرف في ما يأتي على حالة تعجر الأصابع (Clubbed fingers) وأهم المعلومات المتعلقة بها.

ما هي حالة تعجر الأصابع؟

حالة تعجر الأصابع هي حالة تسبب تورم أطراف الأصابع وتغيرات معينة في أنحناء سطح الأظافر، وتنتج هذه التغيرات عن تورم الأنسجة الموجودة أسفل الأظفر أو زيادة كمية هذه الأنسجة وزيادة ليونتها. 

على الرغم من أن سبب هذه الحالة ليس معروفًا حتى يومنا هذا، إلا أن بعض العلماء يرجحون أن هذه الحالة قد تعزى لخلل في مستويات البروتينات المسؤولة عن تحفيز نمو أوعية دموية جديدة في الجسم. 

غالبًا ما تظهر حالة تعجر الأصابع لدى الأشخاص المصابين بأمراض معينة، مثل بعض أمراض القلب أو الرئتين أو الكبد، وفي حالات نادرة فقط قد يكون تعجر الأصابع حالة وراثية لا علاقة لها بأي مرض.

مراحل تعجر الأصابع

عادة ما تمر حالة التعجر بعدة مراحل مختلفة، كما يأتي: 

  • تغيرات في النسيج المبطن للأظفر، حيث يصبح النسيج أكثر ليونة، ويصبح سطح الأظفر أكثر لمعانًا.
  • زيادة اتساع وعرض طرف الأظفر الخارجي، في ما يسمى بأصبع مقرعة الطبل (Drumstick fingers).
  • اختفاء ما يسمى بنافذة سكارموث (Schamroth's window)، وهي الفراغ الذي من المفترض أن يظهر في منطقة جذر الأظفر عند إطباق أظافر إصبعين متقابلين. 

أعراض تعجر الأصابع

إليك قائمة بأبرز الأعراض التي قد تظهر على الشخص المصاب بهذه الحالة: 

  • زيادة ليونة الأظافر، وزيادة ليونة بطانة الأظفر بحيث تصبح بنيته أقرب إلى الأسفنجة.
  • أظافر تبدو وكأنها شبه مفصولة عن سطح الأظفر. 
  • دفء أو احمرار الجلد الموجود أسفل سطح الأظفر.
  • تحدب سطح الأظفر بشكل قد يجعله أشبه بالملعقة المقلوبة. 

عادة ما تتطور هذه الحالة بسرعة خلال عدة أسابيع فقط، فقد تظهر حالة تعجر الأصابع على أصابع اليدين والقدمين، كما أنها عادة ما تظهر على أصابع كلا اليدين أو كلا القدمين.

أسباب تعجر الأصابع

إليك قائمة بأبرز أسباب هذه الحالة:

1. أسباب التعجر الأساس

سبب الإصابة بهذا النوع من التعجر هو الجينات والوراثة، إذ يعد التعجر هنا صفة جسدية ثابتة مثل الكثير من الصفات الجسدية الثابتة الأخرى.

2. أسباب التعجر الثانوي

قد يكون هذا النوع من التعجر مؤشرًا يدل على الإصابة ببعض الأمراض، مثل: 

  • أمراض الرئتين

تعد أمراض الرئتين السبب الأكثر شيوعًا لحالة تعجر الأصابع الثانوي، لا سيما هذه الأمراض: سرطان الرئة، والمرض الرئوي الخلالي، والتليف الكيسي، وصديد الرئة، وتوسع القصبات. 

إذا ما كان سبب هذه الحالة هو أمراض الرئتين، غالبًا ما تترافق التغيرات الظاهرة على الأصابع مع أعراض أخرى، مثل: السعال، وانقطاع النفس، وألم الصدر، وارتفاع درجة الحرارة، والام المفاصل والعضلات.

  • أمراض القلب

قد تتسبب بعض أمراض القلب بنشأة هذه الحالة، لا سيما أمراض القلب الخلقية والتي قد ترفع من فرص الإصابة ببعض أمراض ومشكلات جهاز الدوران.

إذا ما كان سبب حالة التعجر هي مشاكل صحية في القلب، غالبًا ما تظهر الأعراض المرافقة الاتية كذلك على المصاب: تحول لون الجلد إلى اللون الأزرق، وتسارع الأنفاس، والنفخة القلبية. 

  • أمراض الجهاز الهضمي 

هذه بعض أمراض الجهاز الهضمي التي قد تسبب تعجر الأصابع: بعض أنواع سرطانات الجهاز الهضمي، والداء الزلاقي، والزحار.

غالبًا ما يترافق تعجر الأصابع الناتج عن المشكلات والأمراض الهضمية مع الأعراض الاتية: ألم البطن، وعسر الهضم، والغثيان، ودم مع البراز، والنفخة، والإسهال الشديد، وخسارة الوزن دون سبب واضح. 

  • أسباب أخرى 

هذه بعض العوامل والمشكلات الصحية الأخرى التي قد تسبب هذه الحالة: 

تشخيص تعجر الأصابع وعلاجه

عادة ما يتم تشخيص الإصابة بهذه الحالة من خلال ملاحظة العلامات الاتية الظاهرة على الأظافر:

  • انحناء الأظفر إلى الأسفل مما يؤدي لتلاشي الزاوية الحادة الموجودة بين الجلد المحيط بالأظفر وبين جذر الأظفر.
  • اختفاء الفراغ الذي يشبه شكله شكل الألماسة والذي يظهر بين جذري أظفرين تم إطباق سطحهما.

من ثم قد يقوم الطبيب بإخضاع المريض لعدة فحوصات لتشخيص الحالة المرضية التي ربما سببت التعجر، مثل الفحوصات الاتية: الفحص الجسدي، وفحص الأشعة السينية لمنطقة الصدر، وفحص مستويات الأكسجين في الدم، وفحوصات الدم.

بعد التوصل لتشخيص الحالة التي تسببت بتعجر الأصابع، يتم إخضاع المريض لبرنامج علاجي مناسب لحالته، مما قد يساعد على تخفيف حدة التعجر أو منع تفاقمه أو وفي حالات نادرة علاج التعجر بشكل كامل. 

من قبل رهام دعباس - الأربعاء ، 4 نوفمبر 2020