تعرفوا على أعراض تسوس الأسنان

إذا كنتم تهملون أسنانكم، فاعلموا أنكم تعرضوها للتسوس، وتعرضوا أنفسكم بذلك للإصابة بأعراض تسوس الأسنان مثل أوجاع الأسنان، رائحة الفم الكريهة وغيرها!

تعرفوا على أعراض تسوس الأسنان

يحدث التسوس عندما تتضرر مينا السن أو تذوب ويتكون ثقب في السن. ومن الممكن أن تتغير مسببات التسوس، ولكن عادة ما يحدث الضرر بسبب البكتيريا التي تعيش في الفم نتيجة لتدني نظافة الأسنان. بالتالي ان تنظيف الاسنان مرتين كل يوم واستخدام الخيط الطبي واستخدام غسول مثل الليستيرين ®Listerine الفم مرتين باليوم لاتمام عملية التنظيف وضمان القضاء على البكتيريا هي افضل طريقة للوقاية من تسوس الأسنان وأعراضها المؤلمة.

إن الثقوب الناتجة عن التسوس البسيط تحدث لكل شخص تقريبا، مرة واحدة على الأقل في حياته. هذه الثقوب يمكن اصلاحها عن طريق الحشو لدى طبيب الأسنان، بعد الحشو الذي يضعه الطبيب يمكن مواصلة أكل الطعام على هذا السن. في حين أن تسوس الأسنان الشديد يمكن أن يؤدي بنا لوضع نحتاج فيه الى تثبيت التاج على السن، لحماية الجزء المتضرر منه.

علاج قناة الجذر (Root Canal Procedure) هو أيضا خيار لعلاج هذا التسوس، ويتم خلال هذا العلاج إزالة داخل السن المصاب، وبذلك يتم عمليا ازالة التلوث الموجود داخل السن.

أما الخيار الاخير هو قلع السن. وهو عبارة عن عملية قلع للسن تتم فقط بعد أن يكون التسوس الشديد قد أصاب السن الى درجة لا يمكن علاجه.

علامات وأعراض تسوس الأسنان:

  • بخر الفم

بخر الفم هي كلمة أخرى لرائحة الفم الكريهة. هذه الرائحة الكريهة، التي يعاني منها الكثير من الناس تأتي من البكتيريا وتنتج بواسطة تحلل بقايا الطعام في الفم.  لذلك معظم الناس الذين يعانون من تسوس في الأسنان من المرجح أن يكون لديهم أيضا رائحة فم كريهة جدا.

  • وجع الأسنان

بالإضافة إلى رائحة الفم الكريهة الذي يسببه تسوس الأسنان، يظهر ألم الأسنان الشديد كأحد أعراض التسوس. حيث أن التسوس الذي لا يتم علاجه بشكل مناسب، يطور تلوثات تحدث في داخل الأنسجة اللينة للسن (لب الأسنان). وهذا التلوث يمكن أن ينتج صديدا مما يسبب الألم الشديد والضيق في الفم.

التسوس: ما الذي يؤدي لحدوثه؟

يحدث التسوس لأسباب مختلفة، لكن معظمها تنبع بشكل بديهي من عدم الوقاية بالأسنان مما يؤدي الى تسوس الاسنان ومن تدني نظافة الأسنان أو إهمالها أو حتى عدم القيام بها بالطريقة الصحيحة. يبدأ تنظيف الاسنان ايضاً من الادراك ان الفرشاة وحدها غير كافية في تنظيف الفم اذ انها من المستحيل ان تصل اى اكثر من ربع اجزاء الفم، مما يبقي الجزء الاكبر من منطقة الفم دون رعاية. لذا فمن المهم استعمال غسول الفم مرتين يوميا بعد كل عملية تنظيف لضمان تطهير الفم من انواع البكتيريا المنتشرة بالفم في تلك المناطق التي لا تستطيع الفرشاة الوصول اليها، وبذلك الحفاظ على الاسنان من التسوس وسلامة اللثة ايضاً.

بالتالي إليكم الأسباب الأكثر شيوعا لتسوس الأسنان:

  1. الأغذية التي تحتوي على الكربوهيدرات، والتي تأتي من السكريات أو الأطعمة الغنية بالنشا، هذه الأطعمة قد تترك اثارا على سطح الأسنان وبينها، وهذه البقايا تحللها البكتيريا وتكون الأحماض، مسببة بذلك ضررا كبيرا للأسنان.
  2. طبقة البلاك: هذه الطبقة تحتوي على ما يقارب الـ 400 نوعا مختلفا من البكتيريا، وتبدأ بالتكون فوق وبين الأسنان. بالتالي عندما لا يتم تنظيف الأسنان على نحو فعال تتراكم البكتيريا، حيث ان تراكمها يعتبر أحد العوامل الرئيسية لمشكلة تسوس الأسنان، وفي حال عدم علاجها، فإن مينا الأسنان تتكسر تدريجيا. والجدير بالذكر أن مرضى السكري أكثر عرضة للتأثر بتسوس الأسنان، بالتالي يجب عليهم معالجة الأسنان واللثة بشكل جيد وحثيث لمنع تراكم البلاك. 
من قبل ويب طب - الخميس ، 21 مايو 2015
آخر تعديل - الأربعاء ، 17 فبراير 2016