تعرف على قصور الدورة الدموية المخية

يسبب قصور الدورة الدموية المخية العديد من المشكلات التي قد تكون دائمة في بعض الأحيان، فما هو قصور الدورة الدموية؟ وما أسبابه؟ كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في هذا المقال.

تعرف على قصور الدورة الدموية المخية

سنتعرف في ما يأتي على أبرز المعلومات حول قصور الدورة الدموية المخية:

قصور الدورة الدموية المخية

ينتج قصور الدورة الدموية المخية أو ما يعرف بقصور الدورة الدموية الدماغية عندما يقل مستوى تدفق الدم إلى المخ عن المستوى المطلوب، مما يؤدي إلى نقص في مستوى الأكسجين وموت بعض أنسجة المخ.

أعراض قصور الدورة الدموية المخية

قد تتراوح شدة أعراض قصور الدموية المخية بين الخفيفة والشديدة، ونذكر منها الاتي: 

  • ضعف في الجسم وفقدان الإحساس بالجهتين أو جهة واحدة من الجسم.
  • الشعور بالارتباك وانخفاض الوعي.
  • ازدواجية الرؤية.
  • مشكلات في التوازن وتناسق الحركة.

أسباب قصور الدورة الدموية المخية وعوامل الخطر 

ينتج قصور الدورة الدموية لعدة أسباب وأمراض، نذكر منها ما يأتي: 

  • فقر الدم المنجلي.
  • وجود عيوب خلقية في القلب.
  • تراكم الترسبات على جدران الأوعية الدموية.
  • النوبة القلبية.
  • الأورام التي قد تشكل ضغطًا على الأوعية الدموية. 
  • فرط شحميات الدم وارتفاع ضغط الدم. 
  • البدانة والتقدم في السن. 
  • التدخين. 
  • السكري. 

أنواع قصور الدورة الدموية المخية

يتم تصنيف قصور الدورة الدموية المخية اعتمادًا على السبب كما يأتي:

  • قصور الدورة الدموية المخي التخثري: ينتج هذا النوع من قصور الدورة الدموية المخية نتيجة انسداد وعاء دموي بسبب خثرة دموية أو تشنج مفاجئ في الشريان.
  • قصور الدورة الدموية المخي الانسدادي: ينتج هذا النوع بسبب خثرة دموية تتشكل في شريان لتنتقل إلى شريان أصغر مسببًا انسداده.
  • قصور الدورة الدموية المخي الناتج عن نقص تدفق الدم: ينتج هذا النوع بسبب انخفاض تدفق الدم بشكل إجمالي في الجسم؛ بسبب نوبة قلبية أو فقدان كمية كبيرة من الدم نتيجة الجراحة. 

ويوجد تصنيف اخر لقصور الدورة الدموية المخية اعتمادًا على المنطقة المتأثرة بسبب قصور الدورة الدموية المخية، كالاتي: 

  • قصور الدورة الدموية البؤري: ينتج هذا النوع عندما تسبب خثرة دموية انسداد وعاء دموي في المخ، مما يسبب انخفاض تدفق الدم إلى مناطق محددة من المخ، وزيادة خطر موت الخلايا. 
  • قصور الدورة الدموية الشامل: ينتج قصور الدورة الدموية الشامل عندما يتوقف أو يقل تدفق الدم إلى المخ؛ غالبًا بسبب سكتة قلبية. 

مضاعفات قصور الدورة الدموية المخية

إن نقص التروية الدموية ووصول الأكسجين إلى أنسجة الدماغ يسبب العديد من المضاعفات، منها الاتي:

تشخيص قصور الدورة الدموية المخية

يجب أن يتم تشخيص قصور الدورة الدموية المخية بشكل سريع عند ظهور الأعراض. ويتم التشخيص عن طريق اجراء بعض الفحوصات التشخيصية التالية: 

  1. فحوصات الدم، مثل:
    • قياس فحص تعداد الدم.
    • قياس غلوكوز مصل الدم.
    • قياس نيتروجين اليوريا في الدم (BUN).
    • قياس إنزيمات القلب.
    • قياس زمن الثرومبين. 
  2. الصور التشخيصية، مثل:
    • الأشعة فوق الصوتية.
    • التصوير المقطعي المحوسب.
    • صورة وعائية.
  3. تخطيط كهربائي للقلب ECG. 

علاج قصور الدورة الدموية المخية

يجب علاج قصور الدورة الدموية المخية بشكل سريع، إذ إنه في حال استعادة تدفق الدم ضمن فترة زمنية قصيرة قد تظهر الأعراض السابق ذكرها لفترة قصيرة، أما في حال مرور فترة زمنية طويلة بدون استعادة تدفق الدم قد ينتج تلف في الدماغ بشكل دائم. 

ويتم علاج قصور الدورة الدموية المخية باستخدام الطرق الاتية: 

  1. يتم التحكم بضغط الدم لاستعادة تدفق الدم بشكل كافٍ إلى المخ.
  2. يتم إعطاء منشط البلازمينوجين النسيجي (Alteplase) عن طريق الوريد في غضون 4 ساعات ونصف من ظهور السكتة الدماغية الحادة، إذ يقوم بالتخلص من أي تخثرات دموية. 
  3. القيام بالجراحات الطارئة التي تقوم على إزالة الخثرات الدموية. 
  4. يتم إعطاء أدوية مضادات الاختلاج لتجنب النوبات.  
  5. يتم إعطاء أدوية مضادات الصفائح مثل الأسبرين، ومضادات التخثر.
من قبل د. جود شحالتوغ - الاثنين ، 14 سبتمبر 2020