تعرف على مضاعفات جلطة القلب

تحدث مضاعفات جلطة القلب بعد التعرض لنوبة قلبية، فما مدى خطورتها؟ وكيف تقي نفسك منها؟

تعرف على مضاعفات جلطة القلب

تحدث الجلطة القلبية (Heart attack) نتيجة انسداد في أحد الشرايين التاجية لدى المريض ما يمنع تدفق الدم لديه بشكل سليم، سنتعرف في هذا المقال على أبرز مضاعفات الجلطة القلبية:

مضاعفات جلطة القلب 

يصاب المريض بمضاعفات جلطة القلب، بعضها يختفي مع الأيام دون أي تدخل طبي والبعض الاخر يحتاج إلى تدخل طبي بالأدوية بعد استشارة الطبيب.

إليكم ابرز المضاعفات التي تصيب المريض بعد تعرضه للجلطة في ما يأتي:

1. عدم انتظام ضربات القلب (Arrhythmias)

قد يسبب حدوث جلطة القلب تضرر في النشاط الكهربائي الطبيعي للقلب نتيجة إصابة عضلة القلب بضررٍ، ولإعادة ضبط انتظام ضربات القلب يتم زراعة منظم ضربات القلب المؤقت ( Temporary Pacemaker) لبضعة أيام حتى يستقر وضع المريض.

وإن عدم انتظام ضربات القلب له ثلاث احتمالات، وهي كالاتي: 

  • ضربات القلب السريعة جدًا، ويسمى بتسارع القلب فوق البطيني (Supraventricular Tachycardia).
  • ضربات القلب البطيئة جدًا، ويسمى ببطء القلب أو ضعف نبض القلب (Bradycardia).
  • ضربات القلب غير المنتظمة، وتسمى بالرجفان الأذيني (Atrial Fibrillation).

وهناك نوعان اخران من حالة عدم انتظام ضربات القلب اللذان يشكلان خطر على حياة المريض، فهي تهدد حياة المريض ويمكن أن تسبب له الوفاة خلال 24-48 ساعة بعد التعرض لجلطة القلب، لنتعرف عليهما:

  • انسداد تام للقلب (Complete Heart Block): حيث لا تستطيع الإشارات الكهربائية للقلب الانتقال من طرف إلى اخر داخل القلب، وهذا ما يجعل القلب غير قادرًا على ضخ الدم بشكل صحيح. 
  • الاضطراب البطيني (Ventricular Arrhythmias): يبدأ فيه تسارع في نبض القلب قبل حدوث تشنج وتوقف عضلة القلب بشكل كامل، وهذا ما يعرف بالسكتة القلبية المفاجئة (Cardiac arrest).

2. الذبحة الصدرية (Angina)

تحدث الذبحة الصدرية قبل أو بعد الجلطة القلبية، نتيجة عدة أسباب إليك أبرزها:

  • نقص وصول الدم إلى عضلة القلب. 
  • تضيق أحد الشرايين التاجية.
  • نقص وصول الأكجسين ما يسبب ألمًا في الصدر.
  • ضرر في الأوعية الدموية.

 3. فشل عضلة القلب (Heart failure)

عند حدوث ضرر كبير في عضلة القلب تقل كمية ضخ القلب للدم بحيث لا تكفي احتياج الجسم من الدم والأكسجين، فتظهر على المريض أعراض، مثل: احتباس السوائل، والتعب، وضيق التنفس. 

4. الصدمة القلبية (Cardiogenic shock) 

يتعرض فيها كامل الجسم للصدمة بسبب حدوث تلف شديد لعضلة القلب. 

5. تمزق القلب (Heart Rupture)

وهو من مضاعفات جلطة القلب الخطيرة والنادرة التي تنفصل فيها عضلات القلب، أو جدران القلب، أو صماماته عنه. 

التعافي من مضاعفات جلطة القلب 

يستغرق التعافي وقتًا حتى يستطيع المريض العودة للحياة بشكلها الطبيعي بعد التعرض للجلطة ومضاعفات جلطة القلب.

يعتمد التعافي على عدة عوامل، مثل: شدة الجلطة القلبية التي تعرضت لها، وسببها، وعمر المريض. 

هذه بعض النقاط المهمة حول طريقة التعافي الصحيحة، إليك أبرزها في ما يأتي: 

  • يتم إعادة تأهيل القلب بمساعدة فريق الرعاية الصحية لوضع خطة لاستعادة صحتك، ومنع حدوث أي نوبة قلبية أخرى.
  • تتم العودة لأداء الأنشطة البدنية بمساعدة فريق الرعاية الصحية لوضع خطة مناسبة للبدء بممارسة الرياضة بشكل تدريجي.
  • تحدد العودة للعمل حسب وضعك الصحي من قبل الطبيب. 
  • تختلف العودة لقيادة السيارة حسب الوضع الصحي لكل مريض، فالطبيب سيحدد متى بإمكانك العودة للقيادة.
  • يمكن لأغلب المرضى ممارسة الجنس بعد 4-6 أسابيع، كما قد يحدث ضعف انتصاب بسبب بعض الأدوية، لكن على المريض أن لا يقلق إذ يتم صرف أدوية لحل المشكلة من قبل الطبيب.

نصائح مهمة لتجنب تكرار الجلطة القلبية

هذه بعض النصائح التي يمكنك اتباعها لحماية قلبك من تكرار النوبة القلبية: 

  • توقف عن التدخين.
  • اتبع حمية غذائية صحية مناسبة لحالتك الصحية.
  • تابع بشكل دوري مع طبيبك قياسات ضغط الدم والكوليسترول لتنظيمهم بالشكل اللازم.
  • قم بممارسة الرياضة.
  • حافظ على وزنك المثالي. 
  • ابتعد عن التوتر، وحافظ على صحتك النفسية.
  • تناول الأدوية الخاصة بك كما وصفها الطبيب.
من قبل هناء جواد - السبت ، 16 يناير 2021