تقوية الأسنان: نصائح وتحذيرات

تضعف الأسنان مع السنين بسبب الأكل، والمضغ، والقضم، وغير ذلك، إليكم نصائح مهمة للحفاظ على مينا الأسنان لضمان تقوية الأسنان لسنوات عدة في الآتي.

تقوية الأسنان: نصائح وتحذيرات

مينا الأسنان القوية هي التي تشكل الفرق بين الأسنان السليمة وبين الأسنان الضعيفة والمليئة بالثقوب، وهي بمثابة مادة شفافة مثل القشرة التي تحمي الأسنان من التغيرات في درجات الحرارة والأنشطة اليومية، مثل: الأكل، والقضم، وصرير الأسنان.

إليك مجموعة من النصائح التي تساعد في تقوية الأسنان والمحافظة على مينا الأسنان في ما يأتي:

نصائح للمساعدة في تقوية الأسنان

إليك أبرز النصائح والتحذيرات الهامة لتقوية الأسنان والمحافظة عليها في ما يأتي:

1. المحافظة على نظافة الأسنان

المشروبات والأطعمة التي نستهلكها في الواقع تقوم بمهاجمة سطح الأسنان مما يؤدي إلى فقدان المعادن من طبقة مينا الأسنان، ولحسن الحظ فإن فقدان المعادن هو عكسي أي يمكن تصحيحه وإعادته للأسنان.

تنظيف الأسنان بواسطة معجون الأسنان الذي يحتوي على الفلورايد يساعد على حماية وتعزيز قوة مينا الأسنان، ويمكن الحصول على تركيز أعلى من الفلورايد للأسنان بعدة طرق، حيث يمكن لطبيب الأسنان أن يدهن جل الفلورايد على الأسنان، أو يمكن أخذ مكملات الفلورايد لتقوية الأسنان ومينا الأسنان بوصفة طبية.

2. الحصول على التغذية الجيدة للأسنان

تؤثر الأطعمة التي نتناولها طوال حياتنا على صحة الأسنان، لذا عليك تناول الأطعمة الصحيحة التي تساعد في تقوية الأسنان والمينا كالمنتجات الغنية بالكالسيوم، وفيتامين د، والفسفور، إليكم أبرز الخيارات في ما يأتي:

  • منتجات الألبان، مثل: الحليب، واللبن، والجبن هي خيارات جيدة، وإذا كنتم تعانون من الحساسية للاكتوز فإن حليب الصويا هو بديل جيد لزيادة مستوى الكالسيوم في الجسم. 
  • الخضار الورقية الخضراء الداكنة، مثل: الملفوف الصيني، والملفوف البلدي، والسبانخ، فهي أيضًا تحتوي على الفيتامينات والمعادن التي تساعد على تقوية الأسنان والمينا.
  • البروتينات بأنواعها، مثل: اللحوم، والأسماك، والبيض هي مصدر جيد إضافي للفسفور.

3. الاستعانة بمضغ العلكة الخالية من السكر

مضغ العلكة الخالية من السكر والمحلاة بواسطة الإكسيليتول (Xylitol) تساعد على تقوية الأسنان والمينا؛ لأنها تشجع على إنتاج وتدفق اللعاب في الفم.

يوجد للعاب دور هام عندما يتعلق الأمر بتقوية الأسنان وصحتها فهو يساعد على إزالة جزيئات الطعام وغسل الفم، كما أن اللعاب مسؤول أيضًا عن نقل المعادن الضرورية إلى الأسنان.

عند تناولك الأطعمة الحمضية التي يمكن أن تضر بمينا الأسنان، فيفضل بعد ذلك مضغ العلكة الخالية من السكر؛ لأنها تقوم بالوقاية من تأثير الحموضة على الأسنان.

كما أن شرب المياه والمضمضة بها في الفم يساعد أيضًا على غسل الأسنان وتعزيز تدفق اللعاب والتقليل بذلك من الضرر على المينا وتقوية الأسنان.

4. الابتعاد عن الممارسات الضارة بالأسنان

تجنب الممارسات التي تسبب الأضرار لمينا الأسنان يساعد في تقوية الأسنان والحفاظ على صحتها، إليك أهم النصائح للابتعاد عن الممارسات الضارة في الاتي:

  • الحد من تناول الأطعمة ذات الحموضة العالية، مثل: الحمضيات، وعصائر الفاكهة، والخل، وصلصات السلطة، والمخللات؛ لأنها تسبب اثار ضارة على مينا الأسنان.
  • شرب المشروبات الحمضية من خلال القشة يحمي إلى حد ما مينا الأسنان؛ لأن الشرب بالقشة يساعد في وصول الشراب إلى الجزء الخلفي من الفم ويقلل من الاتصال بينه وبين الأسنان.
  • تجنب قضم الأطعمة الصلبة أو فتح الزجاجات بواسطة الأسنان؛ لأن هذه الأعمال قد تضر بمينا الأسنان.
  • التفكير في ارتداء واقي الفم لمنع الأضرار بمينا الأسنان إذا كنتم تعانون من ظاهرة صرير الأسنان أثناء النوم.
من قبل ويب طب - الاثنين ، 27 أكتوبر 2014
آخر تعديل - الأربعاء ، 31 مارس 2021