تكسر كريات الدم الحمراء: دليلك الشامل

كل ما تود معرفته عن تكسر كريات الدم الحمراء ستجده في هذا المقال ومعلومات أخرى حوله.

تكسر كريات الدم الحمراء: دليلك الشامل

عزيزي القارئ إليك فيما يأتي أبرز المعلومات التي تهمك المتعلقة بتكسر كريات الدم الحمراء، أو ما يعرف بانحلال الدم (Hemolysis):

تكسر كريات الدم الحمراء

تكسر كريات الدم الحمراء هو تدمير لكريات الدم الحمراء قبل أوانها، ويحدث نتيجة أسباب عديدة ومتنوعة.

في الحالة الطبيعية يتم تصنيع خلايا الدم الحمراء في نخاع العظم، وتستمر دورة حياتها ما يقارب 120 يومًا ومن ثم تموت، بعد موت هذه الخلايا تبدأ بالانحلال ويقوم الطحال بتخليص الجسم من هذه الخلايا المنحلة.

ومن ناحية أخرى يقوم نخاع العظم بإنتاج خلايا حمراء جديدة ليتم تعويض النقص الحاصل، حيث تكون هذه العملية مستمرة وفي حالة توازن بين الإنتاج والانحلال.

ولكن في حال حدوث خللًا ما في هذا التوازن، بحيث يكون معدل تكسر الكريات أكثر من معدل إنتاجها، يؤدي ذلك إلى حدوث نقص في كريات الدم الحمراء، وتدعى هذه الحالة بفقر الدم الانحلالي (Hemolytic anemia).

أسباب تكسر كريات الدم الحمراء

توجد أسباب عديدة وحالات مرضية كثيرة تسبب تكسر كريات الدم الحمراء، وتقسم هذه الأسباب إلى قسمين أساسيين، وهما كالاتي:

1. أسباب ناتجة عن تشوهات وراثية في كريات الدم الحمراء

توجد عدة عوامل وحالات مرضية تؤدي إلى حدوث خلل في البنية التكوينية لكريات الدم الحمراء، وعادةً ما تنشأ هذه الأسباب نتيجة عيوب أو تشوهات وراثية، وتشمل هذه الحالات الاتي:

  • فقر الدم المنجلي، والذي ينشأ نتيجة حدوث طفرات جينية في تكوين هيموغلوبين الدم.
  • الإصابة بالثلاسيميا، والتي تنجم عن وجود مشكلة في تكوين هيموغلوبين الدم.
  • مرض التفول، وهو مرض وراثي ينجم عن نقص إنزيم سداسي فوسفات الغلوكوز النازع للهيدروجين (G6PD)، والذي يؤدي إلى انحلال الدم قبل أوانه.
  • مرض كثرة الكريات الحمر الكروية الوراثي (Hereditary spherocytosis)، والذي يحدث نتيجة وجود تشوهات في الغشاء الخلوي لكريات الدم الحمراء، مما يؤدي إلى زيادة حجمها وتغير شكلها من القرصي إلى الشكل الكروي.

2. أسباب مكتسبة ليس لها علاقة بتركيبة كريات الدم الحمراء

بالإضافة إلى الأسباب الوراثية توجد العديد من الأسباب والحالات المرضية الأخرى التي تؤدي إلى انحلال الدم، وتتلخص هذه الحالات بالاتي:

  • الإصابة ببعض أمراض المناعة الذاتية، حيث تقوم الأجسام المضادة بمهاجمة كريات الدم الحمراء و تحطيمها، ومنها:
  • عدم تطابق زمر الدم.
  • داء الأرومة الحمراء الجنينية، والذي يحدث عند الولادة نتيجة عدم توافق دم الأم مع دم الجنين.
  • سرطان الدم.
  • الإصابة بعدوى بكتيرية.
  • تضخم الطحال.
  • الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي، أو فيروس نقص المناعة البشري.
  • متلازمة هيلب (HELLP syndrome) أو تسمم الحمل وهي إحدى مضاعفات الحمل الخطيرة المتعلقة بارتفاع ضغط الدم.
  • تناول بعض الأدوية، إذ توجد مجموعة واسعة من الأدوية التي تتسبب في انحلال الدم، ونذكر منها:
    • الباراسيتامول (Paracetamol).
    • سيفترياكسون (Ceftriaxone).
    • البنسلين (Penicillin).
    • إنترفيرون ألفا (Interferon alpha).
    • مضادات الملاريا.
  • التسمم ببعض المواد الكيميائية السامة، مثل:
    • التسمم بالمعادن.
    • التسمم بلدغة الأفعى.

أعراض تكسر كريات الدم الحمراء

تختلف أعراض تكسر كريات الدم الحمراء بحسب العامل المسبب لها، ولكن يوجد العديد من الأعراض المشتركة التي يعاني منها معظم مرضى انحلال الدم، وفيما يأتي بيان أبرزها: 

  • الصداع.
  • شحوب الوجه.
  • اليرقان، أي اصفرار الجلد وبياض العين والفم.
  • الحمى.
  • الغثيان أو القيء.
  • التعب والإعياء.
  • الدوخة والدوار.
  • صعوبة التركيز.
  • صعوبة أو ضيق التنفس.
  • ألم العضلات.
  • عدم القدرة على ممارسة النشاطات اليومية.
  • النعاس الشديد.
  • البول داكن اللون.
  • تضخم الكبد والطحال.
  • ارتفاع معدل ضربات القلب.
  • النفخة القلبية (Heart murmur).

تشخيص تكسر كريات الدم الحمراء

يعتمد تشخيص انحلال الدم على عدة عوامل أساسية، والتي تتضمن نوعية الأعراض التي يشعر بها المريض، والتاريخ الطبي، والفحص السريري للمريض، بالإضافة إلى إجراء بعض الفحوصات التشخيصية للمريض، وفيما يأتي بيان أبرز هذه الفحوصات:

  • فحص تعداد الدم (CBC).
  • فحص عينة من الدم (Blood Smear)، حيث تؤخذ عينة من الدم ويتم فحصها تحت المجهر للتحقق من عددها وحجمها ونضجها.
  • فحص وظائف الكبد.
  • فحص البول للتحقق من وجود الهيموغلوبين في البول.
  • في بعض الأحيان قد يتطلب الأمر سحب عينة أو خزعة من نخاع العظم وفحصها تحت المجهر للتحقق من عدد وحجم ونضج خلايا الدم أو بحثًا عن خلايا غير طبيعية.

علاج تكسر كريات الدم الحمراء

يعتمد علاج انحلال الدم على مجموعة واسعة من المقومات، والتي تشمل العمر، والصحة العامة للمريض، ومدى سوء حالة المريض، بالإضافة إلى العامل المسبب للمرض، وبناءً على ما تم ذكره سيقوم الطبيب المختص بوضع خطة علاجية ملائمة لكل مريض على حدٍ سواء.

فيما يأتي أبرز العلاجات المستخدمة في علاج فقر الدم الانحلالي:

  • نقل الدم.
  • وصف بعض الأدوية، مثل: الكورتيزون.
  • وصف بعض الأدوية لتقوية الجهاز المناعي، مثل: الغلوبولين المناعي (IVGI).
  • وصف دواء الريتوكسيماب (Rituximab) في الحالات الناتجة عن أمراض المناعة الذاتية.
  • استئصال الطحال في الحالات الشديدة.
من قبل د. نور فائق - الثلاثاء ، 3 نوفمبر 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 19 مايو 2021