تمارين العين: تعرف عليها

متى عليّ التفكير بتمارين العين؟ وماذا تشمل هذه التمارين؟ وهل تعالج كل مشاكل العين؟ جميع الإجابات تجدونها في المقال.

تمارين العين: تعرف عليها

تخصص تمارين العين لعلاج الأشخاص الذين يواجهون صعوبة في الرؤية السليمة، ويعانون من مشاكل النظر، كإجهاد العينين، وتشوش الرؤية والام الرأس.

تعرفوا على ما هي تمارين العين، ومتى يجب التطرق لممارستها ومعلومات أخرى هامة في ما يأتي:

ما هي تمارين العين؟

تمارين العين هي علاج فيزيائي للعينين ولاستجابة الدماغ لإشارات العين، حيث يرشد المعالجين لكيفية التحكم بعضلات العينين خاصتهم والرؤية كما يجب بواسطة سلسلة متطورة من التمارين العلاجية.

تمارين العين لا يمكن اتباعها جميعها لذات الحالة، حيث أن لكل معالج تمرين خاص يختلف باختلاف السن وباختلاف المشكلة.

في ما يأتي أمثلة على أنواع مختلفة من تمارين العين وهي تشمل:

  • تغطية عين واحدة بكف اليد والنظر إلى أجسام مختلفة على التوالي.
  • التحديق في جسم واحد، والتركيز في جسم ساكن واحد.
  • ممارسة حركات بشكل متكرر، مثل: الرمش أو تحريك البؤبؤ يمينًا ويسارًا باستمرار بهدف إعادة بناء أو علاج عضلات النظر.
  •  تطبيق قاعدة 20-20-20، وهذه القاعدة تعني أن كل 20 دقيقة من النظر للأحد الأجهزة الإلكترونية يجب أن يتبعها النظر بمسافة 20 قدمًا لمدة 20 ثانية لمكان اخر لا يحتوي على أشعة، وذلك لإراحة العين وتمرينها على تغيير الوضعيات.

ما هي أسباب ممارسة تمارين العين؟

تخصص تمارين العين لعلاج الأشخاص الذين يواجهون صعوبة في الرؤية السليمة، حيث يجب على طبيب العيون التوصية بإجراء تمارين العين لفئات الاتية: 

  • الأشخاص الذين لا يستطيعون تركيز عيونهم بهدف القراءة.
  • الأشخاص الذين لديهم عين واحدة تميل بشكل مبالغ به إلى الداخل أو الخارج.
  • الأشخاص الذين خضعوا لعملية جراحية وهم بحاجة للتحكم برؤيتهم.
  • مرضى الحول.
  • مرضى الغمش (Amblyopia).
  • مرضى الرؤية المزدوجة (Diplopia).

الجدير بالذكر أن تمارين العين لا تساعد الأشخاص المعالجين الذين يعانون من قصر النظر، وعسر القراءة، أو الرمش وتضيق العينين بإفراط، كما أن هذه التمارين غير ناجعة في الغالب لعلاج شلل عضلات العين، وتشنج عضلات العين.

متى يجب التفكير بتمارين العين؟

لا تقتصر تمارين العين على الحالات المذكورة سابقًا، فقد يمكن التفكير بها كعلاج وقائي في حال المعاناة بشكل ثابت من إجهاد العينين، وتشوش الرؤية والام الرأس، وحساسية مفرطة عند النظر إلى الأضواء الفاتحة، أو المعاناة من العيون التعبة أو الجفون الثقيلة.

فممارسة تمارين العين كإجراء وقائي جدًا هام للحفاظ على صحة العين والحد من خطر تعرضها للعديد من المشكلات الصحية.

تمارين للعين

هل تمارين العين كافية لتخفيف حدة بعض مشاكل العين؟

لا إن تمارين العين تحتاج بجانبها العديد من الأمور التي يجب تطبيقها، وهي:

  • ارتداء النظارات أو العدسات المعالجة في حال وصف الطبيب لذلك.
  • وضع القطرات الخاصة بالعين للحد من جفافها.
  • إراحة العين من المؤثرات الخارجية، وذلك من خلال عدم فركها أو تعريضها لمدة طويلة لأشعة الشمس أو الرياح.

نهايةً يجب التذكر أنه يجب مراجعة الطبيب بشكلٍ منتظم لفحص العين ومعرفة نتائج العلاج القائم على مبدأ تمارين العين بجانب العلاجات الأخرى.

من قبل منى خير - الاثنين ، 24 ديسمبر 2012
آخر تعديل - الأربعاء ، 20 أكتوبر 2021