تعرف على مضاعفات تمزق أربطة الكاحل

قد تكون أُصبت من قبل بتمزق أربطة الكاحل جراء لعب كرة القدم أو ممارسة أي تمارين رياضية أو حتي السقوط، ويعتبر تمزق أربطة الكاحل مشكلة لا يجب إهمالها. تعرف في هذا المقال على مضاعفات تمزق أربطة الكاحل.

تعرف على مضاعفات تمزق أربطة الكاحل

يعد تمزق أربطة الكاحل من أسوأ أشكال التواء الكاحل، وعادةً ما يصاب الإنسان بتمزق أربطة الكاحل جراء تعرضه لحادث عنيف مثل حوادث السيارات، السقوط، الإصابات جراء ممارسة الرياضة والإصابة برضوض الكاحل. كما يمكن حدوث تمزق في أربطة الكاحل نتيجة لكسر الكاحل.

من أشهر أنواع تمزق أربطة الكاحل هو تمزق الرباط الكاحلي الشظوي الأمامي، الرباط العقبي الشظوي، والرباط الدالي للكاحل.

تعد الأربطة السابقة أهم الأربطة الرئيسية والمكونة لمفصل الكاحل والمسؤولة عن استقراره، إذ يؤدي تمزق هذه الأربطة عدم استقرار الكاحل، الألم، وبعض المضاعفات التي تظهر على المدى البعيد. فما هي مضاعفات تمزق أربطة الكاحل.

مضاعفات تمزق أربطة الكاحل

تعد مضاعفات تمزق أربطة الكاحل أحد المشاكل الصحية التي قد تصيب الإنسان في وقت لاحق جراء تعرضه لتمزق الأربطة، فيما يلي أهم هذه المضاعفات:

1. عدم الاستقرار المزمن للكاحل

يحدث عدم الاستقرار المزمن في الكاحل نتيجة الإصابة بتمزق أربطة الكاحل في وقت سابق وعدم شفائه بالشكل الكامل والمطلوب.

يؤدي عدم الاستقرار المزمن على فقدان القدرة على أداء التمارين الرياضية أو النشاطات المختلفة، كما يؤدي إلى صعوبة ارتداء الحذاء ذو الكعب العالي لدى النساء.

فيما يلي أهم أعراض عدم الاستقرار المزمن للكاحل:  

  • الشعور بأن الكاحل قد ينقسم أو يتمزق عند المشي على الأسطح الغير مستوية.
  • يشعر الإنسان بالخوف ويراقب خطواته معظم الوقت خوفًا من المشي على حصاة أو أي أداة قد تؤذي الكاحل وتحركه من مكانه. 
  • ارتداء النساء لأحذية مسطحة طوال الوقت لتجنب السقوط أثناء المشي.
  • الألم، والانتفاخ في الكاحل.
  • رقة وطراوة الأوتار العضلية.
  • انتفاخ وورم داخل الكاحل لتعرضه للالتواء باستمرار.
  • الشعور بخلخلة في نتوء العظم داخل الكاحل نتيجة احتكاك عظام الكاحل بعظام الساق.
  • ارتداء مشد القدم طوال الوقت للحفاظ على استقرار الكاحل ومنعه من الالتواء.

2. الألم المزمن

يحتاج الإنسان المصاب بتمزق أربطة الكاحل إلى ثمانية أسابيع تقريبًا ليتماثل بالشفاء ويختفي الألم تمامًا.

ولكن قد تحدث بعض المشاكل الأخرى مثل: كسر العظام، تمزق الغضاريف، تلف الأعصاب، أو تمزق الأوتار والتي تؤخر عملية الشفاء وتسبب الألم للإنسان وعدم مقدرته على القيام بالأنشطة اليومية لفترات أطول.

3. تصلب الكاحل

يحدث تصلب الكاحل بسبب إصابة الكاحل بالتهاب فور حدوث الإصابة. عادة ما يحدث تورم وانتفاخ في مكان الإصابة ليؤدي بدوره إلى الألم وهشاشة العظام.

4. ورم الكاحل

من الممكن حدوث تورم موضعي في حال تأخر عملية شفاء تمزق أربطة الكاحل. يؤثر التورم على شكل الحركة والقيام بالأنشطة اليومية، مع وجود الألم أو عدمه في بعض الحالات.

5. التهاب المفاصل المبكر

يكون الإنسان معرض للإصابة بالتهاب مفاصل الكاحل عند تأخر عملية شفاء تمزق أربطة الكاحل لوقت أطول من اللازم.

من قبل د. إسراء ملكاوي - الأربعاء ، 19 أغسطس 2020