تنظيم الأدوية في رمضان

كيف يتم تنظيم الأدوية في رمضان؟ قم بمعرفة الجواب بعد قراءة هذا المقال.

تنظيم الأدوية في رمضان

هناك العديد من الأشخاص المواظبين على تناول الأدوية تبعًا للمرض المصابين به يواجهون صعوبة في تنظيم الأدوية في رمضان، وهذا ما سنتطرق للحديث عنه بتفاصيل أكثر في هذا المقال:

تنظيم الأدوية في رمضان: من خلال تكرار الجرعات

يبدأ تنظيم الأدوية في رمضان من خلال الجرعة، فبعضها يؤخذ لمرة وبعضها لأكثر. تم تلخيص كيفية تنظيم تكرار الجرعات بغض النظر عن نوع الدواء في الجدول الاتي:

عدد المرات التي يؤخذ بها الدواء
كيفية التنظيم
مرة واحدة في اليوم
يتم تناول الدواء إما قبل وجبة الإفطار أو قبل وجبة السحور، وفي حال كان يجب تناولها قبل مدة من وجبة الطعام فيمكن تناولها قبل السحور وإن تعسر ذلك قبل الخلود إلى النوم
مرتان في اليوم
يتم تناول الدواء مرة قبل الإفطار ومرة قبل السحور، لكن يجب مراعاة نوع الدواء حيث هناك بعض الأدوية، مثل: الثيوفيلين (Theophylline) والفينيتوين (Phenytoin) يزداد تركيزهم في الدم مما يؤدي إلى مضاعفات خطيرة عند تناولهم ضمن ساعات متقاربة، كما أن وقت الصيام أثناء فترة الصيف أطول من الإفطار لذا من الممكن تحويل جرعة الدواء إلى مرة واحدة بدل اثنتين تحت إشراف الطبيب
أكثر من مرتين
في مثل هذه الحالات يتم استبدال الدواء ببديل يحمل نفس المفعول العلاجي يتم أخذه مرة أو اثنتان في اليوم، كما ويمكن في بعض الأحيان استبداله بنفس الدواء لكن بتركيبة مختلفة تتناسب مع تناوله ضمن جرعة أو اثنتان في اليوم بعد استشارة الطبيب

تنظيم الأدوية في رمضان: حسب المرض

يتم تنظيم الأدوية في رمضان حسب المرض أحيانًا، ومن أكثر الأمراض المزمنة شيوعًا نذكر:

1. ارتفاع ضغط الدم

يمكن أخذ أدوية ضغط الدم في رمضان، بعد الانتهاء من السحور أي قبل الصيام مباشرة، وبعد الانتهاء من وجبة الإفطار.

تتسبب أدوية ضغط الدم أحيانًا بهبوط الضغط أثناء فترة الصيام، لذا يجب المواظبة على قياس ضغط الدم في هذه الفترة والإفطار في حال عدم القدرة على السيطرة.

كما تعد أدوية مدرات البول غير مناسبة للصيام، حيث قد تؤدي إلى هبوط ضغط الدم لذا يفضل تناولها مساءًا والإكثار من شرب الماء في الفترة المسموح فيها. 

2. قصور الغدة الدرقية

يتم تناول دواء الثايروكسين في الأيام العادية قبل 30 دقيقة من وجبة الفطور، يمكن استبدال وجبة الفطور في الأيام العادية بوجبة السحور في رمضان، إلا أنه يصعب على بعض الأشخاص الاستيقاظ في تلك الفترة لذا يمكن تناوله قبل الخلود إلى النوم بنصف ساعة. 

3. السكري

يعد السكري من أصعب الأمراض التي يمكن تنظيم أدويتها في رمضان، لأنها قد تتسبب بحدوث نقص في السكري أثناء الصيام، وبالرغم من ذلك فإن 86% من الأشخاص المصابين به يصومون.

يمكن تنظيم بعض أدوية السكري كما يأتي:

  • الميتفورمين: يعد امنًا أثناء الصيام ولا يسبب نقص في السكر، يمكن تناول ثلثان الجرعة بعد وجبة الإفطار والمتبقي بعد السحور.
  • الثيازوليدينديون (Thiazolidinediones): يعد هذا الدواء امنًا أيضًا ولا يسبب نقص السكر في الدم فلا داعي لتعديل الجرعة، كما وينصح بتناول الدواء مع وجبة الإفطار.
  • الأنسولين: يجب خفض 20% جرعة الأنسولين طويل المفعول (Long acting) وذلك تجنبًا لنقص السكر في الدم كما ويفضل أخذه مع الإفطار، أما الأنسولين قصير المفعول يمكن حقنه أثناء الصيام فهو لا يفسده.

ومن المهم أيضًا الترتيب حيث يتم حقن الأنسولين الذي يتم أخذه صباحًا في الأيام العادية مع وجبة الإفطار أما الذي يتم حقنه في فترة المساء فيتم استبداله بوقت السحور في رمضان.

تنظيم الأدوية في رمضان: دور الصيدلاني

يقوم دور الصيدلاني في مساعدة الصائم على تنظيم الدواء في رمضان من خلال عدة طرق والتي تشمل: تنظيم الجرعة المناسبة، وتركيبة الدواء، وتكرار الجرعات.

الأدوية التي لا تفسد الصيام

هناك بعض الأدوية يمكن أخذها أثناء فترة الصيام والتي تشمل:

  • قطرات العين والاذن.
  • جميع الأدوية التي يتم امتصاصها من خلال الجلد، مثل: الكريمات، والمراهم.
  • الحقن عبر الجلد أو الوريد أو العضلات، ما عدا التغذية في الوريد.
  • غاز الأكسجين.
  • غسول الفم ما لم يتم ابتلاعه.
  • البخاخات. 
من قبل د. ملاك ملكاوي - الخميس ، 4 مارس 2021