تورم الكاحل والقدم-أسباب بسيطة وأخرى حرجة!

يشكل تورم الكاحل، بشكل عام، علامة على وجود كمية فائضة من الملح في الجسم. التغذية قليلة الملح تساعد على تخفيف تجمّع السوائل وتخفف من تورم الكاحل.

تورم الكاحل والقدم-أسباب بسيطة وأخرى حرجة!

هذا المقال برعاية مؤتمر الشرق الاوسط وشمال افريقيا الثاني لجراحة العظام المقام في مدينة دبي.

 

تورم الكاحل غير المصحوب بألم هو مشكلة شائعة. يظهر الانتفاخ بشكل عام في كلتا الرجلين ويمكن أن يصل حتى الفخذين.

تكمن المشكلة، بشكل عام، في تراكم السوائل وتكون وذمات (Edema). هذه المشكلة تظهر بشكل خاص في الأجزاء السفلية من الرجلين بسبب قوة الجذب. في حال حصول تراكم للسوائل, فان المنطقة المنتفخة تشتد عند الضغط عليها بقوة بواسطة الإبهام ويتكون فراغ (مثل "حفرة") يبقى على حاله لبعض الوقت.

لحسن الحظ, غالبية الانتفاخات تنبع من أسباب موضعية. قد تصعب الأوردة المتضررة أحياناً مهمة عودة الدم إلى القلب بسرعة كافية. هذا الوضع يزيد من الضغط في الأوعية الدموية الصغرى (الشعيرات الدموية - Capillaries) ويسبب انتقال سوائل إلى الأنسجة مما يؤدي بالتالي إلى تورم الكاحل والرجل. هذا الوضع يسمى توسع الأوردة المسطحة (الدوالي - Varicose veins), ولكن هذه المشكلة قد تحدث أيضاً في الأوردة الأكبر والأعمق أو في الشعيرات الدموية.

مشاكل خطيرة

إذا كانت رجل واحدة فقط هي التي تنتفخ بسرعة, فمن الممكن أن يكون الأمر مرتبطا بخثار في الأوردة (تخثر دم بالوريد) وهذه الحالة تحتاج إلى استشارة طبية. خثار الأوردة يسبب، بشكل عام، الاما واحمرارا, ولكن ليس دائماً وفي كل الحالات.

تراكم سوائل في الجسم نتيجة فشل القلب (Heart failure) قد يؤدي إلى تورم الكاحل، كليهما أو احدهما. في حالة وجود مرض رئوي حاد، مثل النفاخ (Emphysema - انتفاخ الرئة), قد يتراكم الدم في الأوردة ومما يزيد الضغط في داخلها. ونتيجة لذلك يحدث تورم الكاحل. كذلك، فإن المشاكل في الكليتين قد تؤدي إلى انتفاخ في الكاحلين, ولكن هذه الحالة أكثر ندرة. في حالة وجود مرض كبدي حاد, يكون تجمع السوائل أمرا شائعا جداً. هذه السوائل تميل إلى التجمع في البطن، بالأساس، وفي الرجلين، أيضا، في حالات كثيرة.

علاج بيتي

إذا كانت هنالك مشكلة طبية مرتبطة بمثل هذا الوضع, فإن العلاج الأهم والأمثل هو العلاج الذي يصفه الطبيب. ومع ذلك، بالإمكان معالجة أنواع مختلفة من تورم الكاحل بشكل ذاتي. أولاً, من المهم القيام بتمارين للرجلين. أثناء تشغيل الالات, تميل السوائل إلى الأوردة وقنوات الليمفا، مما يؤدي إلى تراجع الانتفاخ.

يشكل تورم الكاحل، بشكل عام، علامة على وجود كمية فائضة من الملح في الجسم. التغذية قليلة الملح تساعد على تخفيف تجمع السوائل وتخفف من تورم الكاحل.

رفع الرجلين قد يساعد السوائل في توزعها، من جديد، إلى أماكنها المناسبة والطبيعية في دورة الدم. استلقوا وارفعوا الرجلين بحيث تكون أعلى من القلب، أثناء الاستراحة. بالإمكان وضع وسادة أو اثنتين تحت العجز. لا تضعوا أي شيء تحت الركبتين ولا تلبسوا ملابس مقيدة أو جوارب تضغط على الركبتين. امتنعوا عن الجلوس أو الوقوف المتواصل من دون حركة. إذا كنتم مجبرين على التواجد في هذه الحالة, شغلوا عضلات العجز بواسطة تحريك كفتي القدمين وأصابع كفتي القدمين من حين إلى اخر.. جوارب الضغط التي تنتج ضغطا خارجيا ثابتا تساعد في تخفيف حدة تورم الكاحل.

 

أثناء الزيارة لدى الطبيب

يجري الطبيب فحصا شاملا, بما في ذلك فحص القلب, الرئتين والرجلين. وقد يطلب أيضا إجراء فحوصات دم من أجل فحص عمل الكليتين, القلب والكبد ومن أجل قياس مستويات البروتينات في الدم. العلاج الذي تتلقونه يوجهكم إلى حل المشكلة المسببة للانتفاخ. أحياناً، قد يصف الطبيب أدوية مدرة للبول (أدوية تقلل السوائل عن طريق إدرار البول). هذه الأدوية ناجعة, ولكن لها بالطبع تأثيرات جانبية, مثل فقدان قسم من البوتاسيوم في الجسم. بشكل عام, إذا نجح العلاج البيتي في تخفيف الانتفاخ والألم فهو أفضل من تناول الأدوية.

من قبل ويب طب - السبت ، 29 يونيو 2013
آخر تعديل - الخميس ، 22 سبتمبر 2016