حبوب المنطقة الحسّاسة: الأسباب وطرق العلاج

هناك بعض الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى ظهور حبوب في المنطقة الحسّاسة، فما هي هذه الأسباب وكيف يمكن تفاديها وعلاجها؟

حبوب المنطقة الحسّاسة: الأسباب وطرق العلاج

يعاني بعض الأشخاص من ظهور حبوب أو بثور في المنطقة الحسّاسة، سواء الرجال أو النساء، وقد ينتج هذا عن مجموعة من الأسباب، ويسبب الشعور بآلام وحكّة، فما هي أسباب حبوب المنطقة الحساسة؟

أسباب حبوب المنطقة الحساسة

إن من أبرز وأهم أسباب حبوب المنطقة الحساسة وأكثرها شيوعًا هي الآتي:

  • أثناء الدورة الشهرية: بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة، يمكن أن تظهر بعض الحبوب في المنطقة الحسّاسة.
  • عدم تنظيف المنطقة الحسّاسة جيدًا: حيث تحتاج إلى عناية خاصة وتطهير دائم لأنها معرضة إلى التلوث أكثر من المناطق الأخرى بالجسم، ويجب إستخدام غسول طبي مناسب لتنظيف المنطقة مع الماء.
  • اتباع طريقة خاطئة في إزالة الشعر: وخاصةً خلال الدورة الشهرية لدى المرأة، فتكون هذه المنطقة أكثر حساسية، كما أن إستخدام الشفرات بقوة سوف يؤدي إلى تهيج المنطقة وظهور الحبوبوفي حالة إستخدام أدوات غير معقمة في إزالة الشعر أو عدم تنظيف المنطقة جيدًا، فيمكن أن تظهر الحبوب ويصاحبها احمرار وحكّة.
  • إستخدام فوط صحية غير جيدة: فهناك العديد من أنواع الفوط الصحية، ولا بدّ أن تختاري نوع جيد من مصدر موثوق، ولا بدّ أن يكون مصنوع من القطن الناعم على البشرة والذي لا يُسبب تهيج أو حساسية، كما أن بقاء الفوط الصحية لفترة طويلة دون تغييرها يساعد في انتشار البكتيريا والفطريات بالمنطقة الحسّاسة، مسببًا ظهور الحبوب.
  • إختيار ملابس داخلية بخامات صناعية: فيساعد هذا في تهيج المنطقة الحسّاسة وظهور الحبوب، وخاصةً مع بذل مجهود والتعرق، فيؤدي هذا كله إلى زيادة فرص الالتهابات (Inflammation).
  • إنسداد فتحات الغدد الدهنية: وهذا قد يحدث عند الرجال أو النساء، فتظهر بعض الحبوب الصغيرة وهي عبارة عن أكياس دهنية، وتحتاج إلى زيارة الطبيب لوصف العلاج المناسب لها.

علاج الحبوب في المنطقة الحساسة

وإذا ظهرت بعض الحبوب في هذه المنطقة، يجب التوجه إلى طبيب الجلدية لمعرفة أسبابها وسبل العلاج، وعادةً ما يكون عن طريق:

  • إستخدام مضاد حيوي (Antibiotics): إذا كان سبب الحبوب هو نمو بكتيريا ضارة بهذه المنطقة، ويجب عدم العبث بهذه الحبوب بواسطة اليد حتى لا تتفاقم المشكلة.
  • كريم الحبوب: إذا كان السبب هو انسداد الغدد الدهنية، فسوف يخبرك الطبيب بأحد أنواع الكريمات التي تساعد في فتح الغدد الدهنية، وهناك العديد من الوصفات الطبيعية التي تساعد في التخلص من حبوب المنطقة الحساسة، والتي يمكن تطبيقها على هذه المنطقة من أجل الشفاء، وعلى سبيل المثال:
  • الزبادي والعسل الأبيض: من خلال مزج ملعقة كبيرة زبادي مع نصف ملعقة صغيرة عسل أبيض ووضعها على المنطقة ثم غسلها بعد مرور نصف ساعة.
  • جيل الألوفيرا (Aloe vera): من الحلول الفعّالة لحبوب المنطقة الحسّاسة والتي لا تسبب أي تهيجات هو جيل الصبّار، أيّ الألوفيرا، من خلال وضع القليل منه على أماكن الحبوب لمدة ربع ساعة ثم شطفه بماء فاتر.

طرق الوقاية من حبوب المنطقة الحساسة

ولتفادي ظهور هذه الحبوب، يمكن القيام ببعض الإجراءات البسيطة، والتي تتمثل في كل من الآتي:

  • التنظيف الجيد للمنطقة: والإستمرار على ذلك لضمان الحفاظ على نظافة المنطقة الحساسة، وينصح بإختيار نوع طبي مناسب لهذه المنطقة، حتى لا يحتوي على مواد كيميائية ضارة.
  • جفاف المنطقة الحساسة: حيث أن رطوبتها وعدم تجفيفها جيدًا يمكن أن يساعد في حدوث التهابات وظهور الحبوب، ويفضل استخدام منشفة قطنية ناعمة ونظيفة للتجفيف.
  • استخدام الأقمشة القطنية اللطيفة على البشرة: سواء الملابس الداخلية أو الفوط الصحية، فأي أقمشة تلامس جلد المنطقة الحساسة بشكل مباشر يجب أن تكون ناعمة وغير مصنوعة من ألياف صناعية.
  • الحرص على تغيير الفوط الصحية: وعدم الاستمرار بها لفترات طويلة لأن هذا يساعد في انتشار البكتيريا وحدوث الالتهابات أثناء الدورة الشهرية.
  • إزالة الشعر بطريقة آمنة: حيث تختلف كل بشرة عن الأخرى، وبالتالي لا يمكن تحديد الوسيلة الأفضل لكل امرأة، ولكن يمكنها تجربة أكثر من وسيلة لتحديد ما يناسبها، وفي حالة استخدام الشمع، يجب تطبيق كريم مضاد للتهيجات والبثور بعد الانتهاء من إزالة الشعر، وفي حالة استخدام الشفرات، يجب اختيار النوع المناسب للمرأة.
  • ترطيب المنطقة الحساسة: من خلال استخدام الكريم المرطب المخصص لنوع البشرة، أو عن طريق بعض أنواع الزيوت المرطبة، لأن جفاف المنطقة الحساسة يمكن أن يؤدي لظهور بعد أنواع الحبوب.

ومن أبرز الزيوت التي تساعد في ترطيب المنطقة الحساسة وتطهيرها، زيت اللافندر (Lavander oil) وزيت شجرة الشاي، ولا بدّ من الإشارة إلى أهمية التخلص من الشعر قبل بدء الدورة الشهرية، لتجنب الالتهابات الناتجة عن الفطريات والبكتيريا خلال هذه الفترة.

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء 17 تشرين الأول 2018
آخر تعديل - الخميس 18 آذار 2021