حساسية الفول السوداني: أهم المعلومات حولها

ماذا تعرف عن حساسية الفول السوداني؟ ما هي أعراضها؟ وكيف يتم الوقاية منها؟ سنتحدث في هذا المقال عن أهم المعلومات حول حساسية الفول السوداني.

حساسية الفول السوداني: أهم المعلومات حولها

سنذكر في ما يأتي بعض المعلومات التعريفية عن حساسية الفول السوداني:

ما هي حساسية الفول السوداني؟

هي الحالة التي يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة الجسم عند تناول الفول السوداني أو منتجاته ظنًا منه أنه جسم غريب وضار، حيث تنشأ حساسية الفول السوداني عند تناول أي كمية منه وإن كانت كمية قليلة جدًا. 

ويعد الأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة بحساسية الفول السوداني.

وقد تظهر أعراض خفيفة وبالإمكان تجاوزها، لكن في كثير من الأحيان تكون حساسية مفرطة تعرض الحياة إلى خطر الموت.

أكثر الأعراض شيوعًا لحساسية الفول السوداني

لا يستغرق ظهور الأعراض سوى دقائق بعد تناول الفول السوداني، سنذكر في ما يأتي أبرز الأعراض المرتبطة بهذه الحساسية:

  • احمرار في الجلد مع انتفاخه.
  • بردية وقشعريرة ظاهرة على الجلد.
  • رغبة في الحكة داخل الحلق أو حوله أيضًا وحول الفم.
  • شعور بالاختناق وضيق في التنفس.
  • شعور بالغثيان مع رغبة في التقيؤ.
  • ظهور اضطرابات ومشكلات في الجهاز الهضمي كالإسهال، أو تشنجات المعدة، أو المغص.
  • سيلان في الأنف.

أعراض فرط التحسس للفول السوداني

كما ذكرنا فإن حساسية الفول السوداني قد تؤدي إلى الحساسية المفرطة التي تؤدي إلى الموت إذا لم يتم تداركها.

سنذكر في ما يأتي بعض أعراض الحساسية المفرطة نتيجة تناول الفول السوداني والتي تتطلب تدخل فوري للطبيب:

  • ضيق حاد في المجاري التنفسية.
  • صدمة يتلقاها الجسم فيعبر عنها بالهبوط الحاد بضغط الدم.
  • زيادة ضربات القلب نتيجة لتعويض الهبوط الحاصل في ضغط الدم.
  • فقدان التوازن.

لا تتوانى أبدًا بزيارة الطبيب في حال شعرت بأحد أعراض حساسية الفول السوداني، كما يجب الاتصال بالطوارئ في حال شعرت بضيق تنفس شديد، أو هبوط حاد في ضغط الدم، أو في حال فقدان الوعي.

هل تناول الفول السوداني أو منتجاته هو المصدر الوحيد للإصابة بحساسيته؟

الجواب هو لا، يعد تناول الفول السوداني أو أحد منتجاته طريقة مباشرة للإصابة بحساسية الفول السوداني، لكن يمكن لاستنشاق أي بخاخ يحتوي على الفول السوداني بإحداث حساسيته.

كما يمكن الإصابة بحساسية الفول السوداني بطريقة غير مباشرة عن طريق تناول طعام تعرض بصورة غير مباشرة للفول السوداني.

عوامل تزيد من فرصة الإصابة بحساسية الفول السوداني 

هناك بعض العوامل التي تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بحساسية الفول السوداني نذكر في ما يأتي بعضًا منها:

1. العمر

نتيجة لعدم نمو الجهاز الهضمي عند الأطفال بشكل كاف تزداد فرصة إصابتهم بحساسية الفول السوداني خصوصًا الرضع وحديثي المشي.

2. الإصابة بحساسية الفول السوداني مسبقًا

يتم تجاوز الإصابة بحساسية الفول السوداني مع التقدم بالعمر وذلك لاكتمال عمل الجهاز الهضمي، لكن لا يمنع التقدم بالعمر من تكرار الإصابة في حال كان هناك إصابة مسبقة في الصغر.

3. تاريخ عائلي لحساسية الفول السوداني

تزيد فرصة الإصابة بحساسية الفول السوداني في حال كان هناك إصابات أخرى في أحد أفراد العائلة.

4. الأكزيما

تزيد الإصابة بالإكزيما من فرصة الإصابة بحساسية الفول السوداني.

طرق الوقاية من حساسية الفول السوداني

يجب عمومًا توخي الحذر في حال إصابتك مسبقًا أو عند الكشف عن وجود حساسية الفول السوداني مؤخرًا، وذلك من خلال توخي الحذر عند الأكل خارجًا، أو طلب الطعام للبيت، فيجب عليك السؤال عن المكونات والتأكد من خلوها من الفول السوداني أو منتجاته.

في حال شرائك للمعلبات أو أي طعام اخر يجب الانتباه على التحذيرات المرفقة، فبعضها قد يحتوي تحذير صنع الطعام في مكان يحتوي منتجات الفول السوداني.

من قبل د. ملاك ملكاوي - الأربعاء ، 15 يوليو 2020
آخر تعديل - الأحد ، 14 مارس 2021