حقائق عن الفيروسات

تنتشر الفيروسات من حولنا بشكل كبير، بعضها يسبب المرض والآخر لا نشعر به، فماذا تعرف عنها؟

حقائق عن الفيروسات

هناك الكثير من الامراض التي تسببها الفيروسات، مثل الجدري الرشح والإنفلونزا، والكثير من الأوبئة التي انتشرت بكثرة مؤخرًا مثل الإيبولا.

ما هو الفيروس؟

الفيروس (Virus) عبارة عن ميكروب وكائن حي صغير وحيد الخلية، هو متناهي الصغر ولا يمكن رؤيته بالعين المجردة.

تتواجد الميكروبات من حولنا، فهي موجودة على جلدنا وعلى قشور الفواكه والخضراوات والأسطح وكل شيء.

كيف يصيبك الفيروس؟

كما قلنا الفيروسات تتواجد في كل مكان، إلا أنها بحاجة للدخول إلى جسم الإنسان أو الحيوان أو النباتات من أجل إصابتهم بالمرض.

هذا يعني أن الفيروس بحاجة إلى الدخول لخلية ما في الجسم، وتدعى الخلية المستضيفة، وذلك من أجل التكاثر والنمو.

عندما يدخل الفيروس في جسمك، بإمكانه أن ينتشر ليصيب الاخرين بالمرض. بعض هذه الفيروسات تعيش لفترة من الوقت على الأسطح والأشياء من حولنا، لذا من المهم الحفاظ على نظافة اليدين.

تدخل الفيروسات جسم الإنسان عن طريق الأنف أو الفم أو الجروح في الجلد.

رحلة حياة الفيروس

فور دخول الفيروس إلى جسمك، يقوم بعدة خطوات من أجل خداع الخلية والدخول فيها، وهذه الخطوات تتمثل في:

  • يرتبط الفيروس بالخلية المستضيفة، فجميع الفيروسات تمتلك نوع معين من البروتين على سطحها يقوم بتحديد الخلية المناسبة لنوعه.
  • يقوم الفيروس باختراق الخلية المستضيفة ويطلق بعض التعليمات الجينية الخاصة به داخلها.
  • هذه الجينات تعمل على إعطاء أنزيمات الخلية بعض التعليمات
  • بعد ذلك تبدأ أنزيمات الخلية بمساعدة الفيروس بالتكاثر داخل الخلية
  • هذا الفيروس الجديد يغادر الخلية، بحثًا عن واحدة أخرى في الجسم.

بشكل عام تتواجد الفيروسات للتكاثر وصنع نسخ عن بعضها البعض!

مقاومة جهاز المناعة

بالرغم من طريقة عمل الفيروس داخل الجسم، إلا أن جهاز المناعة يتصدى له.

في حال تمكن الفيروس من المرور عبر دفاعات الجسم الأولية مثل الجلد ومخاط الأنف وغيرها، يبدأ عمل الجهاز المناعي هنا.

يعد الجهاز المناعي مؤسسة تضم خلايا وأنسجة وأنزيمات مختلفة تعمل معًا من أجل حماية الجسم من مسببات المرض المختلفة.

كل جزء من أجزاء الجهاز له تخصص معين، فخلايا الدم البيضاء تعد خط الدفاع الرئيسي، فهي تحمي الجسم، وعندما تلاحظ وجود مسبب للمرض في الجسم تطلق الأجسام المضادة، التي تعمل ضد نوع معين.

بعض الأجسام المضادة تدمر مسببات المرض، في حين أن بعضها الاخر يسهل عمل خلايا الدم البيضاء في محاربة الميكروبات.

بالرغم من دور الجهاز المناعي في مكافحة المرض، إلا أن جسمك قد يحتاج في بعض الأحيان إلى دعم من الطبيب على شكل لقاح.

اللقاح عبارة عن ميكروبات صغيرة وضعيفة ونصف ميتة، يتم حقنها في الجسم، الهدف منها تعريف الجهاز المناعي على هذا النوع من الفيروس حتى يتمكن من تصنيع أجسام مضادة مناسبة لها.

من قبل رزان نجار - الأربعاء ، 19 سبتمبر 2018