حقن الخلايا الجذعية واستخداماتها

تعد الخلايا الجذعية ثورة في مجال الطب البديل، ولكن ما هو إجراء حقن الخلايا الجذعية واستخداماتها، في هذا المقال سنحاول الإجابة.

حقن الخلايا الجذعية واستخداماتها

سيطرح المقال الاتي موضوع حقن الخلايا الجذعية واستخداماتها بشكل مفصل.

الخلايا الجذعية

الخلايا الجذعية خلايا ولكنها ليست كبقية الخلايا حيث أنه ليس لها وظيفة محددة أو بمعني أصح فإن الخلايا الجذعية خلايا غير متمايزية لديها الإمكانية أن تتحول لأي خلية في جسم الإنسان في حال توفير البيئة المناسبة لها.

تعد تقنية حقن الخلايا الجذعية ثورة في الطب الحديث حيث إن هناك العديد من العلماء والباحثين الذين يدروسون استخداماتها، كما يتم علاج الكثير من الأمراض المستعصية عن طريق حقن الخلايا الجذعية.

لكن يبقى السؤال هل حقن الخلايا الجذعية فعال وما هي استخدامات هذه التقنية؟

حقن الخلايا الجذعية واستخداماتها

هنالك العديد من الاستخدامات العديدة للخلايا الجذعية نذكر منها الاتي:

1. مجال إصلاح وترميم الأنسجة التالفة

يمكن اعتبار أهم استخدام لحقن الخلايا الجذعية هو إصلاح وترميم الأنسجة التالفة، حيث كما ذكرنا سابقًا أن الخلايا الجذعية قادرة على أن تنمو لتكون أي خلية أو نسيج في جسم الإنسان في حال توفرت لها البيئة المناسبة.

ففي حال الحروق التي أصابت جزء كبير من الجسم تأتي الخلايا الجذعية للتتمايز لخلايا جلد وتعوض مكان الحرق، كما أنه من الممكن أن تتمايز الخلايا لتكون عضو من أعضاء الجسم كالكلية أو الأذن وبهذا فقد جاءت الخلايا الجذعية لتحل مشكلة قائمة التبرع بالأعضاء التي قد يعيش البعض منتظرًا دوره عليها.

2. مجال أمراض الأوعية الدموية

وجد العلماء في معمل بحثي أنه من الممكن أن تتمايز الخلايا الجذعية لتكون أوعية دموية مشابهة في الوظيفة والجودة للأوعية الطبيعية بشكل كبير ليحل حقن الخلايا الجذعية بهذا مشاكل أغلب المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية.

3. مجال الأمراض المتعلقة بالدماغ

يعد مرض باركنسون ومرض الزاهيمر من الأمراض التي هي نتيجة لتلف خلايا الدماغ، ومن المعروف عن هذا النوع من الخلايا أنها غير قابلة لتجدد.

يأتي حقن الخلايا الجذعية ليعطي أمل لمرضى الزاهيمر والباركنسون حيث وجد العلماء أن الخلايا الجذعية الجنينية قادرة على التمايز لتكون خلايا الدماغ ولتحل محل الخلايا التالفة التي تسببت في فقدان الذاكرة أو فقدان السيطرة للمصابين بمثل هذه الأمراض.

4. مجال علاج نقص الخلايا

يعد حقن الخلايا الجذعية أمل العلماء الذي يصبون فيه جهودهم لعلاج نقص الخلايا مثل خلايا القلب التالفة، أو خلايا البنكرياس التالفة.

حيث يمكن لحقن الخلايا الجذعية أن تحل مشاكل تلف عضلة القلب بحيث تتمايز الخلايا الجذعية وتكون نسيج القلب ليتم نقلها لتحل محل الخلايا التالفة.

في حين أنه من الممكن للخلايا الجذعية أن تساعد مرضى السكري من النوع الأول في حل مشكلتهم مع خلايا البنكرياس التالفة المسؤولة عن إنتاج الأنسولين لتحل محلها وتعالج مشكلتهم من جذورها.

5. مجال أمراض الدم

تعد اللوكيميا وفقر الدم والعديد من أمراض الدم الناتجة عن مهاجمة الجهاز المناعي لخلايا الجسم الذاتية من الأمراض التي يعد العلماء بأن حقن الخلايا الجذعية قادر على علاجها.[مرجع]

على المستوي الفعلي فإنه فعليًا يتم أخذ خلايا جذعية تسمى (Hematopoietic stem cells) من الدم ونخاع العظم في مثل هذه الحالات الطبية التي هي قادرة كأي خلايا جذعية لأن تتمايز وتكون خلايا الدم التي نعرفها مثل خلايا الدم الحمراء المسؤولة عن نقل الأكسجين والغذاء إلى خلايا الجسم الأخرى وخلايا الدم البيضاء التي وظيفتها حماية الجسم من الأجسام الغريبة.

من قبل مريم هارون - الأحد ، 4 أكتوبر 2020