حليب الحمار للبشرة: فوائد عديدة أبرزها الترطيب

ما فوائد حليب الحمار للبشرة؟ كيف يمكن الاستفادة من هذا الحليب لتحسين صحة البشرة؟ معلومات وتفاصيل هامة نستعرضها في المقال الآتي:

حليب الحمار للبشرة: فوائد عديدة أبرزها الترطيب

هل صادفتك مؤخرًا مستحضرات عناية بالبشرة تحتوي تركيبتها على حليب الحمار؟ على الرغم من أن الأمر قد يبدو غريبًا لأول وهلة، إلا أن فوائد حليب الحمار للبشرة واستخداماته في هذا الصدد عديدة ومتنوعة. إليك التفاصيل:

فوائد حليب الحمار للبشرة 

تبعًا لبعض الأدلة العلمية؛ قد يعود الاستعمال المنتظم لحليب الحمار على البشرة بفوائد عديدة، لا سيما وأن هذا النوع من الحليب يعد مصدرًا جيدًا للعديد من المغذيات الهامة للبشرة. إليك قائمة بأبرز فوائد حليب الحمار للبشرة المحتملة: 

1. ترطيب البشرة 

إحدى أبرز فوائد حليب الحمار للبشرة تتعلق تحديدًا بسماته المرطبة بعمق للبشرة، إذ يحتوي حليب الحمار على بروتينات قد تعمل على جذب جزيئات الماء من البيئة المحيط وقد تساعد على الحفاظ على وجود الماء في البشرة لفترة أطول. 

لذا، وإذا كنت تعاني من جفاف البشرة، قد يكون حليب الحمار والمستحضرات المصنوعة منه خيارًا جيدًا. 

2. تهدئة البشرة المتهيجة 

من ضمن فوائد حليب الحمار للبشرة المحتملة أنه قد يساعد على تهدئة البشرة المتهيجة وتخفيف حدة الانزعاج الحاصل فيها، فهذا النوع من الحليب قد يحتوي على نسب جيدة من بعض المواد الطبيعية المقاومة للالتهاب والتهيج، مثل فيتامين د وفيتامين أ.

3. مقاومة ظهور علامات الشيخوخة 

من ضمن فوائد حليب الحمار للبشرة المحتملة أنه قد يساعد على مقاومة العديد من علامات شيخوخة البشرة، مثل: التجاعيد، والبقع الداكنة، وترهل الجلد، وذلك بفضل قدرة هذا الحليب المحتملة على:

  • ترطيب البشرة، والحفاظ عليها رطبة لفترة أطول.
  • تزويد البشرة بنسبة جيدة من مضادات الأكسدة الهامة لمقاومة شيخوختها.
  • تحفيز تجدد خلايا البشرة، لتظهر خلايا بشرة جديدة ويافعة.
  • تعزيز إنتاج الكولاجين في البشرة.

وهذه أبرز المغذيات الطبيعية الموجودة في حليب الحمار والتي قد تساعد على مقاومة شيخوخة البشرة: فيتامين أ، وفيتامينات المجموعة ب، وفيتامين هـ، وفيتامين ج. 

4. تجديد خلايا البشرة 

يحتوي حليب الحمار على كميات جيدة من بعض المركبات الهامة لتجدد البشرة، مثل فيتامين أ والسيراميدات (Ceramides)، والتي قد تلعب دورًا هامًّا في عمليات تجدد خلايا البشرة، لذا قد يساعد التطبيق الموضعي لهذا الحليب على:

  • إضفاء مظهر شاب ويافع على البشرة. 
  • تفتيح لون البشرة تدريجيًّا. 

5. مقاومة أمراض الجلد

يمكن لاستخدام حليب الحمار أن يساعد على مقاومة العديد من الأمراض والمشكلات الجلدية، فبفضل ما قد يمتلكه هذا الحليب من خواص مضادة للالتهاب، يمكن لاستعماله المنتظم أن يساعد على مقاومة الأمراض الجلدية الآتية وتخفيف حدة أعراضها: 

6. فوائد حليب الحمار للبشرة الأخرى 

كما قد يساعد حليب الحمار على:

  • تعزيز قدرة البشرة على التعافي بعد الإصابة بالجروح. 
  • تعزيز نعومة البشرة، وإعادة الاتزان لمنسوب الزهم والزيوت في البشرة. 

طرق استخدام حليب الحمار للبشرة 

يمكن محاولة جني فوائد حليب الحمار للبشرة بأكثر من طريقة، كما يأتي: 

  • استخدام مستحضرات تحتوي تركيبتها على حليب الحمار، مثل مراهم الترطيب.
  • غسل الوجه بصابون حليب الحمار.
  • مسح البشرة بحليب الحمار، وغسلها بعد فترة. 

أضرار حليب الحمار 

بعد أن تطرقنا لفوائد حليب الحمار للبشرة، علينا أن ننوه إلى أن حليب الحمار قد لا يلائم الجميع، لذا يفضل اختبار تأثيره على البشرة قبل استعماله للمرة الأولى، وذلك من خلال وضع قطرات منه على منطقة من الجلد بعيدة عن الوجه، ومن ثم مراقبة رد الفعل الذي قد تبديه البشرة تجاهه. 

فوائد حليب الحمار للصحة 

بالإضافة لفوائد حليب الحمار للبشرة، قد يكون لهذا الحليب فوائد عديدة أخرى للجسم، مثل:

  • تعزيز صحة البيئة الداخلية للأمعاء، من خلال تعزيز نمو بكتيريا الأمعاء الجيدة.
  • تخفيف حدة بعض الاضطرابات الصحية الفيروسية أو البكتيرية التي قد تصيب المعدة، إذ قد يمتلك حليب الحمار خواص طبيعية مضادة للميكروبات. 
  • تقوية مناعة الجسم والتخفيف من حدة الالتهابات، وذلك من خلال تعزيز إنتاج أنواع معينة من الخلايا المناعية من شأنها أن تساعد على تحسين قدرة الجسم على مقاومة العديد من أنواع الالتهابات والعدوى.
  • تخفيف حدة أعراض مرض سكري النوع الثاني، فبفضل محتواه البروتيني العالي، قد يساعد حليب الحمار على: تحسين مقاومة الأنسولين، وتنظيم مستويات سكر الدم.
  • تقوية الدورة الدموية، ومقاومة تراكم الدهون الضارة في الأوعية الدموية.

سمات حليب الحمار

يمتلك حليب الحمار سمات هامة تجعله من أنواع الحليب الفريدة والمميزة، إذ:

  • تعد فرص حصول رد فعل تحسسي تجاه حليب الحمار ضئيلة، لا سيما مقارنة بأنواع أخرى من الحليب الحيواني، مثل حليب البقر، لذا قد يكون هذا الحليب بديلًا جيدًا لحليب البقر بالنسبة للأشخاص الذين قد لا يلائمهم حليب البقر عمومًا.
  • لحليب الحمار تركيبة طبيعية شبيهة بتركيبة حليب الثدي، لذا وعلى مدى قرون تم اللجوء لحليب الحمار كبديل عن حليب الثدي للرضع في بعض الحضارات. 
  • حليب الحمار يمتلك فترة صلاحية أطول، إذ لا يحتوي في العادة على الملوثات التي قد تتواجد في أنواع الحليب الأخرى.

حليب الحمار: مكون طبيعي كانت تفضله كليوباترا

لا تعد استخدامات حليب الحمار للبشرة وللجمال حديثة المنشأ، بل بدأ البشر باستخدام هذا النوع من الحليب قديمًا، حتى أنك قد تصادفه مذكورًا في بعض القصص المنقولة عن كليوبترا، إحدى أكثر ملكات مصر القديمة شهرًة.

حيث تتردد روايات -لا تزال دقتها تاريخيًّا قيد البحث- تفيد بأن كليوبترا كانت تستحم بحليب الحمار، للحفاظ على صحة ورطوبة بشرتها.

من قبل رهام دعباس - الخميس 7 نيسان 2022
آخر تعديل - الخميس 7 نيسان 2022