حليب الصويا: فوائد صحية وقيم غذائية

هناك العديد من الأشخاص الذين لجأوا لتناول حليب الصويا، نظرًا لفوائده الصحية العديدة، فماذا تعرف عنه؟

حليب الصويا: فوائد صحية وقيم غذائية

حليب الصويا (Soy Milk) عبارة عن حليب يتم صناعته من حبوب الصويا، وهذه الحبوب هي من البقوليات المفيدة. يستخدم العديد من الأشخاص حليب الصويا بسبب مرونته وإمكانية استبداله بالحليب ومنتجاته.

يمتاز حليب الصويا بغناه بالبروتينات، كما أنه مناسب لمن يعاني من حساسية اللاكتوز.

القيم الغذائية لحليب الصويا

يعد حليب الصويا مصدرًا للطاقة والبروتين والسكر والألياف الغذائية والدهون، إضافة إلى ذلك فإنه يحتوي على الفيتامينات والمعادن المختلفة، مثل:

  • كالسيوم
  • حديد
  • مغنيسيوم
  • فسفور
  • بوتاسيوم
  • صوديوم
  • زنك
  • فولات
  • فيتامين ب6 وب12
  • فيتامين د
  • فيتامين ي
  • فيتامين ك.

احتواء حليب الصويا على كل من هذه المغذيات يجعل له العديد من الفوائد الصحية المختلفة!

فوائد حليب الصويا

تتمثل أهم الفوائد الصحية الناتجة عن تناول حليب الصويا في:

1- تعزيز صحة القلب

يحتوي حليب الصويا على البروتين الضروري للنمو، فالبروتينات مصنوعة من الأحماض الأمينية والتي لها دور فعال في حماية القلب وتعزيز صحته.

بالتالي تناول حليب الصويا يساهم في خفض مستويات الكوليسترول المرتفعة وتحسين صحة وكفاءة عمل الأوعية الدموية في الجسم، بالتالي حمايتك من الإصابة بأمراض القلب.

2- التقليل من الأعراض المرافقة لسن اليأس

وصول المرأة إلى مرحلة انقطاع الطمث من شأنها أن تسبب ظهور بعض الأعراض المزعجة، مثل هبات الحرارة والتغيير في المزاج.

لكن تناول حليب الصويا يساعد في الحفاظ على مستويات مناسبة من هرمون الأستروجين في الجسم وبالتالي التقليل من الأعراض التي ترافق مرحلة سن اليأس.

3- التخفيف من ألم الإصابة بهشاشة العظام

يساعد تناول حليب الصويا في توفير بعض الراحة نتيجة الإصابة بهشاشة العظام.

هذا المرض يهدد النساء اللاتي يصلن مرحلة انقطاع الطمث، وذلك نتيجة انخفاض كثافة العظام وقلة مستويات الكالسيوم.

ووجدت الدراسات العلمية المختلفة أن الدمج ما بين العلاج بالهرمونات البديلة وحليب الصويا من شأنه أن ينعكس بشكل إيجابي على مستويات الكالسيوم في الجسم، بالتالي حماية المصابات من الألم الكبير وخطر الكسور.

4- خفض خطر الإصابة بالسرطان

وفقًا لبعض الدراسات العالمية فإن تناول حليب الصويا من شأنه أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي، وبالأخص ذاك المرتبط بمستويات الأستروجين.

في المقابل، تناول حليب الصويا من قبل الرجال يساهم بدوره في خفض خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

5- يعمل كمضاد أكسدة

هذا يعني أنه يحارب المستويات المرتفعة من الجذور الحرة، والتي يسبب تراكمها في الجسم ارتفاع خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة المختلفة.

المقصود بالأمراض المزمنة هو السكري بنوعيه، أمراض القلب، السرطان والكوليسترول وغيرهم الكثير من الأمراض التي لا يوجد لها علاج شاف.

6- تتحكم بالسمنة

بما أن حليب الصويا غني بمادة الايسوفلافون، فهذا يساهم في خفض خطر الإصابة بالسمنة لدى كل من الرجال والنساء.

فهو يقلل من حجم محيط الخصر الأمر الذي ينعكس إيجابًا على موضوع الوزن والسمنة.

من قبل رزان نجار - الاثنين ، 12 نوفمبر 2018
آخر تعديل - الأحد ، 24 نوفمبر 2019