أسرار حماية الأوعية الدموية

إن كنت تعاني من انسداد الشرايين الجزئي، أو كنت معرّضا لذلك، إليك أسرار حماية أوعيتك الدموية من الإنسداد التام

أسرار حماية الأوعية الدموية

أمراض القلب هي الأكثر شيوعا على مستوى العالم ككل، الوقاية منها أكثر نجاعة من أي علاج، لذا نهدف هنا إلى استعراض كيف نحمي الأوعية الدموية في أجسامنا.

لكن قبل ذلك من المهم أن نعرف أهم المعلومات حول انسداد الشرايين، ومن ثم طرق حماية الأوعية الدموية.

ما هو انسداد الشرايين؟

ينتج انسداد الشرايين في الأساس بسبب التصاق البلاك على جدران الشرايين والأوعية الدموية، والبلاك هو عبارة عن خليط من: الدهون، الكالسيوم، الكوليسترول، والنفايات التي تصدرها الخلايا للدم.

التصاق البلاك في جدران الأوعية الدموية، يجعلها أضيق وأقل مرونة، لذا يطلق على العملية أيضا مسمى تصلب الشرايين.

انسداد الشرايين قد يؤدي إلى الانسداد التام الذي يهدد أجسامنا بخطر التعرض لذبحة صدرية (أزمة قلبية)، أو قصور في عمل القلب وأيضا بخطر السكتة الدماغية.

هل يمكن حل انسداد الشرايين؟

نادرا ما نستطيع التخلص من الترسبات والالتصاقات على جدران الأوعية الدموية بطرق طبيعية غير طبية، هذا الأمر يرفع من قيمة أهمية الوقاية من البداية.

ومع ذلك، إن كنت قد تعاني من هذه الترسبات فتستطيع على الاقل من خلال المحافظة على نظام حياة صحي خاص أن تمنع المزيد من التراكمات وبالتالي تفادي الانسداد التام للأوعية الدموية لديك.

تتوفر بعض العلاجات الطبية التي من شأنها المساعدة في تنظيف الشرايين كالأدوية والعقاقير المخفضة للكولسترول، لكنها علاجات معوية.

أما الحالات الخطيرة فيمكن أن تستوجب إزالة الانسدادات تدخلات طبية أكثر جدية كالجراحات المتعددة التي قد يكون لها مضاعفات خطيرة أحيانا.

لذا فكما ذكرنا سابقا يبدو أن أفضل طرق العلاج لإنسداد وتصلب الشرايين هي الوقاية منه.

أسرار حماية الأوعية الدموية

تنطوي طرق الحماية من انسداد الأوعية الدموية بالأساس الالتزام بنظام حياة صحي وسليم، وهو يتركب من جزئين بالأساس: التغذية سليمة والنشاط في أسلوب الحياة

1) التغذية

الدهون التي قد تتواجد في نظام غذائك ربما تؤدي إلى انسداد الشرايين لديك، بينما هناك نوعان من الدهون:

  • الدهون المشبعة: وهي الدهون التي تتحول إلى كولسترول ضار للجسم، وهو العنصر الأساسي في عناصر البلاك الذي يترسب ويضيق مجرى الدم.
  • الدهون غير المشبعة: هي الدهون التي تأتي من مصادر نباتية بشكل عام وهي الدهون المفيدة للجسم.

الأطعمة الخطرة ذات الدهون المشبعة

إليك أهم الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة والتي تؤدي إلى إنسداد الشرايين، لذا عليك تجنبها:

  • الأطعمة المقلية: كالبطاطا، الدجاج المقرمش، المسليات المصنعة …
  • الأطعمة المعلبة كاللحوم المعالجة
  • الحلويات: الكعك، الفطائر، المعجنات
  • الدهون المتحولة: كالزبدة، السمنة ..
  • المنتجات الحيوانية: اللحم البقري ومنتجات الألبان، البيض.
  • زيت جوز الهند وزيت النخيل.

عليك تجنب هذه الأطعمة، لكن لا تقلق فخياراتك لا تزال عديدة.

الأطعمة المفيدة ذات الدهون غير المشبعة

لن نستكفي بنهيك عن بعض الأطعمة دون أن نعطيك البدائل اللذيذة والمفيدة لها، إليك قائمة بالمكونات التي ننصحك بتناولها لوقاية قلبك من انسداد الشرايين:

  • الخضار الورقية: السبانخ، اللفت، الجرجير، العلت وغيرها
  • الأسماك: السردين، السلمون، الرنجة وغيرها،  لكن انتبه أن تتناول الأسماك مشوية، ابتعد عن القلي.
  • الشاي: الشاي الأخضر، القرفة، الكركم، الزنجبيل، تناول المكونات التي تحتوي على مضادات الأكسدة.
  • الزيوت النباتية: قد تستغرب أننا نطلب منك الابتعاد عن الدهون ونعرض عليك تناول الزيوت النباتية، لكنها تحتوي على أحماض اوميغا 3 و6 الفعالات في منع تراكم الترسبات. ننصحك بزيت الكانولا وزيت الزيتون على وجه الخصوص، لكن لا تعرضهما للحرارة ولا تقلي طعامك بهما.
  • الفواكه ذات مضادات الأكسدة: الرمان ذو فعالية خارقة فهو لا يمنع التصلب فقط بل يؤثر في الترسبات أيضا، والتوت البري أثبت نجاعته أيضا.
  • الأفوكادو: هو مصدر غني جدا بالدهون النباتية المفيد لانسداد الشرايين.
  • الحبوب الكاملة: لكن احذر من المنتجات التجارية التي تجدها في الأسواق، أنت تحتاج إلى الحبوب الكاملة ذات الألياف، حيث أنها تساعد في منع الترسبات.
  • المكسرات: غنية أيضا بأوميغا 3ـ أوميغا 6 والمغنيسيوم، لكن احذر أنها تحتوي على كمية سعرات حرارية مرتفعة، لذا كمية قليلة كفيلة بمحاربة انسداد الشرايين.
  • اللحوم الخالية من الدهون: كالدجاج والديك الرومي، لكن انتبه أن تتناولها مشوية لا مقلية.
  • التوابل: تنكه الطعام وتحارب انسداد الشرايين. وهل أفضل من ذلك؟!
  • القهوة السادة: لا تضف للقهوة أي من المحليات إن كانت سكرا أو حليبا أو كريمة. ولا تكثر منها، فنجانا من القهوة السادة في اليوم يكاد يكفي بل ويزيد.

2) الرياضة

تعتبر السمنة من عوامل الخطر الفعالة التي تؤدي إلى تراكم لويحات البلاك وبالتالي انسداد وتصلب الشرايين، لذا فأسلوب الحياة النشيط وممارسة الرياضة قد يساعدان على إنقاص الوزن وتقليل مخاطر الإصابة بالمرض. 

إليك بعض التمارين التي تعمل بالأساس على حرق الدهون وتنشيط الدورة الدموية: 

  • المشي السريع
  • ركوب الدراجات
  • جري
  • سباحة
  • لعب التنس.

بشكل عام عليك ممارسة الرياضة لمدة تتراوح بين 30- 60 دقيقة، ولكن من المهم جدا إن كنت منقطع عن الرياضة منذ فترة أن تبدأ بشكل تدريجي كي لا تجهد قلبك بشكل مفاجئ. 

أيضا، ننصحك بمراجعة طبيبك قبل بدء النشاط الجسماني كي يساعدك على بناء نظام تدريجي. 

3) سرين اخرين

إليك سرين أخرين يتعلقان بعاداتنا وأسلوبنا في الحياة: 

  • ضع حدا للتوتر في حياتك: لا تستخف بالتوتر الذي تعيشه في حياتك، فقد يخلق تفاعلات في الجسم تبطئ من قدرته على معالجة الغذاء فيه بشكل سليم، لذا فتقنيات الاسترخاء أمر في غاية الأهمية: اليوغا، التأمل، تمارين التنفس والاسترخاء. 
  • توقف عن التدخين: هو أيضا من أهم عوامل الخطر التي تهدد الشرايين بالانسداد، إذ يزيد الترسبات ويجعل الدهنية منها أكثر كثافة. 

عزيزي، حتى إن كنت تعاني من الانسداد الجزئي، هذا لا يعني أنك محكوم بالإعدام، على العكس تماما، هذا يعني أن الحياة تعطيك فرصة لتعيشها بجودة أعلى وسعادة أكبر، فخذ بأسرارها وانطلق.

من قبل مها بدر - الثلاثاء ، 27 مارس 2018
آخر تعديل - الثلاثاء ، 14 مايو 2019