فوائد القهوة وأضرارها: ما الحقيقة؟

إذا كنتم ممن يتمتعون بفنجان القهوة الساخن في الصباح ويشعرون بالذنب بعد ذلك، فهذه المقالة مناسبة لكم، تعرفوا على فوائد القهوة وأضرارها.

فوائد القهوة وأضرارها: ما الحقيقة؟

الكثير من الناس يفتخرون في طريقة إعدادهم للقهوة، وبعضهم حتى اتقن صنع القهوة الى درجة التفنن الحقيقي.

سوءا كنتم تفضلونها سكر خفيف، مضبوطة أو مرة، مع رغوه أو مليئة بالحبيبات، فالكثير منكم لا يمكنهم التخلي عن القهوة المفضلة لديهم، وفي الحقيقة أنتم لستم مضطرون لذلك بالفعل.

إن لشرب القهوة بعض الفوائد الصحية. ولكن اراء الأطباء تنقسم حول ما إذا كانت فوائد القهوة تفوق السلبيات أو العكس هو الصحيح.

فوائد القهوة

لشرب القهوة العديد من الفوائد الصحية، وهذه أهمها:

1- خفض فرص الإصابة بمرض السكري

في بحوث أجريت عام 2005 وجد أن خطر الاصابة بالسكري من النوع 2 لدى البالغين الذين يشربون 4-6 أكواب قهوة يوميا أقل بنحو 30٪ منها لدى الأشخاص الذين يشربون حتى كوبين من القهوة يومياً.

إذا كنتم تتخيلون أنفسكم تعملون في المكتب غير مرتاحين ومع احمرار في العينين، انزعوا الشك من قلوبكم، فأيضا القهوة الخالية من مادة الكافيين يمكنها القيام بهذه المهمة.

2- محاربة الجذور الحرة

كثيراً ما ننسى أن القهوة في الواقع هي نبات، مثل أي نبات اخر، حبوب البن تحتوي على مواد طبيعية يتغذى عليها الجسم.

إضافة إلى أنها تحتوي على أكثر من 1000 مركب طبيعي من المواد الكيميائية النباتية التي تعزز مناعة وصحة الجسم.

الكثير من هذه المواد الكيميائية النباتية هي مواد مضادة للأكسدة تحمي خلايا الجسم من ضرر التأكسد الناجم عن الجذور الحرة.

3- تحسين الذاكرة والإدراك

يفيد الباحثون أن الاشخاص الذين شربوا القهوة التي تحتوي على الكافيين في الصباح قاموا بتنفيذ المهام المتعلقة بتعلم معلومات جديدة بشكل أفضل، يمكن للقهوة أيضا تحسين الوظائف الإدراكية مع العمر.

وجدت دراسة أخرى أن الدمج بين القهوة وشيء حلو أعطى التأثير الأكثر فعالية، الدمج بين الاثنين يسهم في تحسين القدرة الادراكية مع تحسين الذاكرة على المدى القصير.

أضرار القهوة

رغم الفوائد المتعددة التي ذكرت أعلاه، إلا أنها لا تخلو من الأضرار، منها:

1- هشاشة العظام

يمكن أن تحفز القهوة الجسم على إفراز الكالسيوم في البول، وفقدان الكالسيوم اللازم لبناء العظام يسبب انخفاضا في كثافة العظام ويمكن أن يؤدي إلى هشاشة العظام.

شرب 150 مل من القهوة يؤدي إلى فقدان حوالي 5 ملليغرامات من الكالسيوم، لكن يمكن موازنة فقدان الكالسيوم الناجم عن شرب القهوة بإضافة 2 ملاعق من الحليب لكوب القهوة أو أكل القليل من الزبادي معه.

2- التجاعيد

على الرغم من أن القهوة تحتوي على المواد المضادة للاكسدة، لكن الافراط في شربها يمكن أن يؤدي لتجعد الجلد. سبب ذلك هو ان القهوة مدره للبول وشرب الكثير من القهوة يمكن أن يسبب الجفاف.

في حالة الجفاف، يفقد الجلد رطوبته ومرونته وتظهر عليه التجاعيد. لذلك إذا شربتم فنجاناً من القهوة في الصباح، فاحرصوا على شرب كوب من الماء بعده.

يوصى بشكل خاص بنقع ملعقة كبيرة من أوراق الشيا داخل كوب من الماء لمدة نصف ساعة، بعد النقع يجب شرب السائل مع البذور. بذور الشيا بالإضافة إلى التزويد المنتظم للماء، تحفظ الجسم من الجفاف.

3- زيادة الوزن

الكافيين الموجود في حبوب البن يسبب تقلبات في مستوى السكر في الدم، الارتفاع المفاجئ في نسبة السكر في الدم يسبب الرغبة في تناول الحلويات وزيادة الشهية.

الميل لتقديم قطعة من الكعك مع كوب القهوة تجعل الجسم يتوقع الحصول على السكر مع أول رشفة من فنجان القهوة وجرعة الكافيين التي تندفع الى الدم.

4- القهوة التقليدية مليئة بالمبيدات الحشرية

نبات القهوة هو واحد من المحاصيل التي يميل المزارعين إلى رشها بانتظام، فعادة ما تكون نبتة البن مليئة بالمبيدات الحشرية، مبيدات الأعشاب والمواد الكيميائية الأخرى التي يفضل عدم ادخالها الى الجسم.

إذا كنتم تتمتعون بشرب فنجان من القهوة من مرة الى أخرى، فاختاروا خليط البن العضوي الذي لم يخضع للرش ومكافحة الافات، المبيدات ضارة للجسم، ويمكن أن تسبب المرض.

الانتقال الى شرب القهوة الخالية من الكافيين لا يشكل حلاً كافياً، أيضاً خليط القهوة الخالية من الكافيين يمكن أن يحتوي على المبيدات. اختاروا خليط القهوة العضوية، سواء العادية أو الخالية من الكافيين.

من قبل شروق المالكي - الثلاثاء ، 24 ديسمبر 2013
آخر تعديل - السبت ، 21 يوليو 2018