أعراض التوتر: آثارها على الجسم، المزاج والسلوك!

تعرف كيف يمكن أن تؤثر أعراض التوتر على صحتك بحيث يمكنك التصرف ومواجهتها بحزم.

أعراض التوتر: آثارها على الجسم، المزاج والسلوك!

قد تؤثر أعراض التوتر على صحتك، على الرغم من أنك قد تكون لا تدرك ذلك. قد تعتقد أن المرض هو المسؤول عن ذلك الصداع المزعج والأرق بشكل متكرر أو انخفاض الإنجاز في العمل. ولكن قد يكون التوتر في الواقع هو السبب.

حتماً، قد تؤثر أعراض التوتر على جسمك، أفكارك ومشاعرك، وسلوكك. قدرتك على التعرف على أعراض التوتر الشائعة قد تعطيك دفعة للتعامل معها. يمكن أن يؤثر التوتر في حال عدم تشخيصه على مشاكل صحية مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسمنة والسكري.

بالطبع، إذا كنت غير متأكد إن كان التوتر هو السبب أو إذا كنت قد اتخذت الخطوات اللازمة للسيطرة على توترك ولكن مع ذلك فإن أعراضك مستمرة، راجع طبيبك. قد يرغب طبيبك في التحقق من وجود أسباب أخرى محتملة.

أيضا، إن كنت تعاني من ألمٍ في الصدر، وخاصة إذا حدث ذلك خلال النشاط البدني أو إذا كان مصحوبا بضيق في التنفس، التعرق، الدوار، الغثيان، أو ألم يسري في ذراعك وكتفك، عليك الحصول على مساعدة في حالات الطوارئ على الفور. قد يكون هذا تحذير من أزمة قلبية وليست مجرد أعراض التوتر.

الاثار الشائعة للتوتر...
على جسمك
على مزاجك
على سلوكك
  • الصداع
  • شد أو ألم في العضلات
  • ألم في الصدر
  • تعب
  • تغييرات في الحافز الجنسي
  • ضيق في المعدة
  • مشاكل في النوم
  • القلق
  • الضيق
  • عدم وجود الحافز أو التركيز
  • العصبية أو الغضب
  • الحزن أو الاكتئاب
  • الإفراط أو العزوف عن الأكل
  • تفجر الغضب
  • تعاطي المخدرات أو الكحول
  • استخدام التبغ
  • الانعزال الإجتماعي
 

 

 

 

 

 

 

المصدر: جمعية علم النفس الأمريكية حول "التوتر في أمريكا" تقرير، 2010

إذا كنت تعاني من أعراض التوتر، فإن اتخاذ الخطوات لمواجهة التوتر يمكن أن يكون له  فوائد صحية عديدة. اكتشف استراتيجيات مواجهة التوتر مثل:
  • النشاط البدني
  • تقنيات الاسترخاء
  • التأمل
  • اليوغا
  • التاي تشي
من قبل ويب طب - الاثنين ، 29 أبريل 2013
آخر تعديل - الاثنين ، 9 أكتوبر 2017